آخر المستجدات
تجار المركبات: مقترح الحكومة غير مجد.. ومطالبنا خفض الضريبة الى 40% والغاء ضريبة الوزن أعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية (أسماء) الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر الصفدي يبحث ومسؤول أميركي قضايا المنطقة والعلاقات الثنائية إرادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في التاسع من تموز القادم المؤتمر الصحفي الملآن الفارغ .. وعود والتزامات اكبر من حجم الرئيس الرزاز: يجب أن يعرف المواطنون مدى حراجة الوضع ويتفهمونه.. ولا نمتلك عصا سحرية راصد: 69% من اعضاء فريق الرزاز تخرجوا من جامعات غير اردنية.. وعمان الأكثر تمثيلا في الحكومة إرادة ملكية بتعيين فايز الطراونة عضوا في مجلس الأعيان ترجيح خفض اسعار المحروقات نهاية الشهر الحالي تعليقات ساخرة تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد حديث الوزير القيسي: الحلزونة يما الحلزونة الرزاز من وزارة التربية: التعليم هو اقتصاد الغد الوزير الفايز لـ الاردن24: سيل الزرقاء هو "الملف الأصعب".. وهذه خطتنا الوزير الغرايبة لـ الاردن24: قطاع الاتصالات يشهد تحديات كبيرة.. وسنستمع الى جميع الاراء الحكومة تشكل فريقا وزاريا لمتابعة وظائف قطر الحباشنة للرزاز: خذ العبرة من سلفك الحياري لـ الاردن24: منح الحكومة الثقة مرهون بإعادة النظر في الضرائب المفروضة على القطاع الزراعي مسودة نظام لاختيار رؤساء الجامعات الرسمية اجترار حكومة الملقي والديماغوجيا العقيمة انتقادات نيابية لتشكيلة حكومة الرزاز.. وتباين الاراء حول الثقة
عـاجـل :

آن الأوان لعفوٍ عام

كامل النصيرات

أعتقد أن اللحظة التي نعيشها تستحق تأملات كبيرة و طويلة ..الضيق يصيب الجميع ..والألم لا يغادر أحداً ..و قلّة الخيارات المتاحة هي عنوان بارز لما يعيشه كلّ فرد و ما تعيشه أيضاً مؤسسات كبيرة بأكملها..
الوضع العام يستحق العفو العام ..فهذه السجون تمتلئ بمن أصابهم الضغط و جعلهم ضحايا له ..ولهفة السجناء على فرصة جديدة أو طي صفحة الماضي تستحق أن نساعدهم فيها ..والذي دعاني للكتابة الآن بهذا الموضوع و المطالبة بعفو عام؛ هو كميّة الرسائل التي تصلني من السجون الأردنية و التي يناشدون فيها العفو كي يبدأوا من جديد ..والرسائل تصلني عن طريق سجناء تم الافراج عنهم أو عن طريق ذويهم .
عشتُ فترة (مش بطالة) بالسجن قبل سنوات بعيدة ..وأعرف تماماً ماذا تعني كلمة العفو ..؟ وأعرف أنها أكثر كلمة متداولة هناك ..وأن قصصاً و إشاعات تتركب على هذه الكلمة ..وأن خبراً واحداً في الجريدة لا دخل له بالعفو قد يتم تأويله و تحريفه من أجل التمسك بأمل إصدار العفو ..!!
كل شيء في السجن يدعو للعفو ..كل هذا الضيق يدعو للعفو ..كل هذا التداخل الاقتصادي و الاجتماعي يدعو للعفو ....! وحينما أدعو للعفو فأنا لا أقصد حتما ضياع حقوق الناس المرتبطة بمن تم سجنه ..بل يجب ضمانها قبل العفو وبعد العفو ..
أعلم إن وصلت مقالتي للسجناء ستكون حديثهم لأيام ..وسيظلون يسألون أنفسهم ذات السؤال حينما كنتُ هناك : بالك يردّوا عليه؟؟ وستظل الإجابات مختلفة ومحلقة؛ ولكنها تصبّ في هوى النفس والتمسك بأمل الاستجابة ..!
لله درّ الانسان ما أضعفه ..!