آخر المستجدات
مراد لـ الاردن٢٤: اللجنة المشتركة ستبدأ باجراء مقابلات التوظيف في قطر بعد اختيارهم ابو الراغب لـ الأردن24: اقصاؤنا من مشاورات قانون الضريبة لا ينذر بخير أبدا العبوس : تعليق العمل بلائحة الاسعار لأجل الوطن والمواطن "النقباء" يطالب سحب لائحة الأجور.. والعبوس يستشير نقابته مصادر: نظام فوترة وطني لمعالجة التهرب الضريبي.. ولا ضريبة على شريحة المتقاعدين نقباء أصحاب عمل يرفضون قرار نقابة الأطباء ويعتبرونه "مخجلا" الاطباء يطلقون على فقراء الوطن رصاصة الرحمة! الصفدي لـ الاردن24: لم نطلع على تعديلات الضريبة.. وسنجري الحوار اللازم قبل اقرار القانون العتوم تطالب باحتساب كفاية اللغة العربية كنقاط للتنافس وليس كشرط للتعيين ذبحتونا: العلوم الإسلامية ترفع رسوم التنافس على القبول الموحد بنسب فلكية الحداثة النيابية: سندرس الخطوات القانونية للضغط على الأطباء للتراجع عن قرارهم البدور ينفي مزاعم الأطباء: لم أطلع على لائحة الاجور ولم تُعرض علينا بأي شكل الاطباء: علاج مواطني البلد ليست مسؤولية القطاع الخاص.. والقطاع العام مفتوح أمام غير القادرين! الشواربة لـ الاردن24: سنواصل اعادة هيكلة الامانة.. والحوار حول نظام الابنية مستمر التربية لـ الاردن24: سنفتح المجال امام الطلبة الذين استنفدوا حقهم منذ عام 2006 لاستكمال متطلبات النجاح النائب الطراونة: لا زلنا بانتظار مفاجآت "مصنع الدخان".. ولن نقبل إلا بالرؤوس الكبيرة غنيمات لـ الاردن24: عشرة وظائف قيادية شاغرة ستعلن عنها الحكومة خلال الأيام القادمة لا استغناء عن أيّ من موظفي الدولة "أصحاب محطات المحروقات" تستنكر قرار رفع اجور الأطباء : "استفزاز للأردنيين" عاطف الطراونة يدعو "الأطباء" للتراجع عن قرارها.. واجتماع طارئ للصحة النيابية الأحد

أمانة عمان والخلل الاستحواذي القسري

الاردن 24 -  
تامر خرمه – بذخ: مفرط في الترف والرفاهية.. بذخ الشخص: عظم.. تكبر.. افتخر، فتعالى في فخره. (معجم المعاني).
هذا تعريف بسيط لمفهوم البذخ، الذي شوه وجه الحضارة العربية في كثير من المحطات. وعلى سبيل المثال -لا الحصر- يروى أن مصعب بن الزبير تزوج عائشة بنت طلحة بألف ألف درهم، وفي هذا يقول الشاعر أنس بن أبي أياس:
بضع الفتاة بألف ألف كامل
وتبيت سادات الجنود جياعا..

هذا الوجه التاريخي البشع، يعيد استنساخ ذاته في هذا العصر، ولكن ليس في امبراطورية عظيمة لا تغيب عنها الشمس (كإمبراطورية الأمويين التي كانت تجمع خراجها من كل أصقاع الأرض) بل في بلد فقير، تأسس بعد انتهاء الحقبة الكولينيالية، وبات يعرف باسم: المملكة الأردنية الهاشمية.

في هذا البلد، الذي يبلغ عدد سكانه -من مواطنين ولاجئين وعمالة مهاجرة- نحو تسعة ملايين نسمة، تتجلى مظاهر البذخ بكل ما أوتيت من سخرية وازدراء قميئ لمفهوم العدالة الاجتماعية. في الوقت الذي تتذرع فيه السلطة التنفيذية بشح الموارد، مطالبة الناس بشد الأحزمة على أمعائهم الخاوية، يتم تبديد ما يجنى من ضرائب فرضت على الفقراء، وإسرافها على نفقات جارية غير مبررة، لتنفيع فلان، أو علانة، من أبناء الطبقة المتطفلة على قوت ومستقبل الأردنيين.

إحدى موظفات أمانة عمان، تتمتع براتب خيالي، تدفعه أنت أخي الأردني، من قوت عيالك، وتجبله لأجلها من حبات عرق جبينك، مضطرا، فوطنك بات مزرعة لأبناء تلك الطبقة الاتكالية.

ويا ليت الحكاية تقف عند هذا الحد.. فأولئك المتنفعين يحترفون تصيد المنح والمساعدات الخارجية، طبعا ليس لانفاق رأسمالي يعود على خزينة الدولة بالفائدة، وإنما لتبديدها في نفقات جارية، تنفيعا لمن جادت عليه الصدفة بواسطة في أمانة عمان، أو غيرها من مؤسسات "مملكة الحب" المنهوبة.


السخرية تكمن -كالشيطان- في تفاصيل الحكاية.. منحة إدارة المدن المرنة انتهت، فجف منبع الذهب الذي تم استغلاله لتنفيع إحدى موظفات الأمانة، والتي تتمتع أصلا براتب خيالي، فجن جنون جلاوزة التنفيع، وأبوا إلا تعويضها من جيبك الخاص، فتم إقرار مكافأة شهرية لها على حسابك، والمبلغ المضاف على راتبها الخيالي يفوق ما يجنيه ثلاثة جنود من حرس الحدود الأشاوس، على حد وصف إحدى المراقبات.

هذا مثال بسيط لإدراك جوهر المعضلة التي فرض على الأردنيين مواجهتها.. الوطن بات مزرعة للتنفيع. أنت تدفع ما لا يعد ولا يحصى من ضرائب غير مبررة، لضمان رفاهية فلان أو فلانة، وإشباع هوس "أبناء الواسطات" بالبذخ، فهذه ضريبة عليك تسديدها، لتلبية إلحاحات خللهم الاستحواذي القهري.. ولا حول ولا قوة إلا بالله!