آخر المستجدات
"الصحفيين" تدعو لوقفة تضامنية مع الزميلين المحارمة والزيناتي غدا البرلمان ومايسترو الدوار الرابع.. اعتقال المحارمة والزناتي ..حرية الصحافة الاردنية في مأزق! "راصد" : أسماء النواب الملتزمين وغير الملتزمين بحضور جلسة ما بعد "قرارات الرفع" مصادر الاردن24: الوزير مجاهد أقيل ولم يستقل..وهذه حيثيات الاقالة "المفاجئة" رمضان: استسهال توقيف الصحفيين اساءة للوطن والقانون محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الطفلة عهد التميمي حتى نهاية الشهر الاردن: وجبة اعدامات جديدة تشمل تنفيذ حكم الاعدام بحقّ 15 مجرما خلال ايام المدعي العام يرفض تكفيل الزميلين المحارمة والزيناتي استقالة وزير النقل جميل مجاهد والمصري خلفا له الصحفيون من امام نقابتهم: حرية حرية.. حكومتنا عرفية - فيديو وصور مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة التربية - اسماء مقتل شخص اثناء احباط محاولة تسلل من سوريا راصد يستنكر توقيف الصحفيين المحارمة والزيناتي سعيدات: قرارات الحكومة تسببت باغلاق المزيد من محطات المحروقات غيشان يشنّ هجوما لاذعا على النواب والحكومة: القرارات الاخيرة لم تدرج ضمن الموازنة القبض على مروج مخدرات في كفرنجه الشواربة ل الاردن ٢٤: سننفذ المشاريع الكبرى تباعا ثلوج على المرتفعات فوق 1000م مساء غد وحتى عصر الجمعة تعيينات واحالات على التقاعد في عدد من الوزارات والدوائر الحكومية - اسماء
عـاجـل :

اصحاب مستودعات غاز يحذرون من احتكار السوق

الاردن 24 -  
أحمد عكور - قال أصحاب مستودعات غاز رئيسة في العاصمة عمان إن اعلان بعض أصحاب المستودعات عزمهم تنفيذ اعتصام ووقفات احتجاجية لا يمثل القطاع بشكل عام، محذرين من محاولات تنفيع أحد الاشخاص لوقف نقل الغاز من قبل أصحاب المستودعات وحصرها بشركة يملكها هو، ما يجعل أصحاب المستودعات الآخرين يخضعون لمزاجية صاحب الشركة الجديدة ويخلق مشاكل كثيرة للقطاع بشكل عام.

وأضافوا في اتصالات مع الاردن24 إن النقابة وقعت اتفاقية مع شركة مصفاة البترول منذ ثلاث شهور لتنظيم العمل داخل القطاع وعدم تركه بيد مجموعة من أصحاب المستودعات الذين يسعون للتحكم بمصير أصحاب الوكالات والموزعين وسحب الغاز من المصفاة بأسماء وهمية وتركهم تحت ملاحقة ضريبة الدخل.

وبينوا أن هنالك اعتقادا خاطئا لدى أصحاب المستودعات بأن الضريبة سترتفع عليهم في حال جرى تطبيق النظام الجديد، لافتين إلى أن الدفاتر الموجودة تبين عدد الاسطوانات المسحوبة، ويتم المحاسبة على أساسها من قبل الضريبة، بشرط أن تكون جميع الأوراق سليمة وليس كما يعتقد بعض المروجين للاعتصام بأن المحاسبة ستكون على السعر النهائي كما تباع للمستهلك بـ 7 دنانير.

وقالوا ان من شروط الاتفاقية ايضا تشديد الاجراءات على السلامة العامة، وهذا شرط طبيعي ومعمول به سابقا وهو للحفاظ على الممتلكات والاشخاص القائمين على العمل.

ولفتوا إلى أن التخوف لدى بعض أصحاب المستودعات المروجين للاعتصام هو كشف الوكالات الوهمية والوكالات المسجلة باسماء ابنائهم وزوجاتهم..