آخر المستجدات
إنهاء مشكلة حي جناعة في الزرقاء رئيس مجلس النواب يوجه نقدا لاذعا لحكومة الرزاز: لدينا مآخذ كثيرة عليها.. وتقارير ديوان المحاسبة بعد اسبوعين الوزير المعاني: مؤشرات على قبول جميع الطلبة الذين تقدموا للالتحاق بالجامعات الحكومية الطراونة يطالب الحكومة بتقديم توضيحات حول عمليات منح جنسية لغير أردنيين ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لتمويل جدار المكسيك زريقات: الحكومة تدفع نحو مليار دينار لشركات كهرباء لا تنتج "كيلو واط" - فيديو دية: الحكومة تتقاضى 43% من اسعار الملابس كضرائب.. وفوضى التنزيلات أنهكت القطاع منصور كريشان.. قائد الكتيبة الذي استبسل في الدفاع عن القدس ويحيي الأردنيون ذكرى وفاته سنويا تشييع جثمان الشهيد الجالودي في بلدة ماحص - صور الملك: التحية لربعي وعزوتي من المتقاعدين العسكريين.. والرحمة للشهداء النائب السعود يعيد الدكتور العريني إلى منزله ويقنعه بتبني قضيته - صور الفرق الامنية تعثر على مواد متفجرة مطابقة للتي استخدمتها الخلية الارهابية بعملية الفحيص تنقلات بين الموظفين في وزارة التعليم العالي ..أسماء الطفيلة تكتسي بحلة بيضاء من الثلوج بسماكة 20 سم - صور ديوان الخدمة يعلن عن وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات الخارجية: وفاة أردني يعمل في قوات الدفاع البحرينية الأردن يوافق على تشكيل مجلس أوقاف "موسع" في القدس الغرايبة لـ الاردن24: لا نية لدى الحكومة لفرض ضرائب جديدة على الاتصالات الحكومة تعلن اسماء شهداء السلط.. وتصدر بيانا حول الحادثة انتهاء اعتصام الرابع وسط مطالبات بتغيير آلية تشكيل الحكومات ومحاسبة كبار الفاسدين - صور
عـاجـل :

الأزمة بين الرزاز والمعشر تتعمق.. وتعيينات أشقاء النواب "القشة التي قصمت ظهر البعير"

الاردن 24 -  
أحمد عكور - يبدو أن الأزمة بين رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ونائبه الدكتور رجائي المعشر لا زالت قائمة، بل إنها تتعمّق يوما بعد يوم، وتحديدا بعد أن تغيّب المعشر عن جلسة مجلس النواب التي تلت تعيينات أشقاء النواب في وظائف قيادية، وجلسة أخرى لمجلس الوزراء.

وبحسب ما علمت الاردن24، فإن الخلافات بين الرئيس ونائبه لم تكن وليدة اللحظة، إلا أن تعيينات أشقاء النواب كانت القشة التي قصمت ظهر البعير، حيث أكد مراقبون أن اجراءات اعادة تشكيل لجنة التعيين في الوظائف القيادية التي يرأسها المعشر زادت الطين بلّة؛ فقد اعتبرت تشكيكا باللجنة التي تقول الحكومة أنها لم تتخذ قرار تعيين أي شخص من أشقاء النواب باستثناء مدير معهد الادارة العامة، وأثارت تساؤلات حول سبب تمسك الحكومة بالتعيينات!

وفُهم من اعلان الرزاز أن الحكومة ستقوم بفرض رقابة هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وديواني المحاسبة والخدمة المدنية، بأنه تشكيك في نزاهة اجراءات لجنة التعيين، بالرغم من كونها لم تتدخل في تعيين أشقاء النواب -باستثناء مدير معهد الادارة العامة-.

وقال مراقبون إن هذه الأزمة تشير إلى أن العدّ العكسي للفريق الوزاري بدأ، ولا يُعرف فيما إذا كانت ستنتهي بالتراضي أو أنها ستنتهي بتعديل وزاري.. أو حتى تغيير حكومي كما يُطالب به الشارع..