آخر المستجدات
الملك: سنواصل جهودنا للتصدي لأي محاولات لتغيير الوضع القائم في القدس د. البراري يكتب: الأردن على مفترق طرق عباس يطالب الدول الاسلامية بتحديد علاقاتها مع دول العالم على ضوء موقفها تجاه القدس اردوغان يؤكد دعمه جهود الملك.. ويناشد دول العالم للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين التربية: 1900 شاغر بوظيفة معلم العام القادم، وسنكمل المطلوب على حساب "الاضافي" صداح الحباشنة يكشف لـ الاردن24 اسباب استقالته: بعض النواب يمثلون وهم مثل البورصة الجمعية العامة: لم نتلق أي طلب لعقد جلسة طارئة بشأن قرار ترامب توقع ارتفاع أسعار المركبات في الاردن بنسب كبيرة نهاية الشهر.. والجمارك تؤكد: لا قرار بالاعفاء زيادين لـ الاردن24: لم نطلب اتفاقية الغاز من المجلس.. ولن نتوانى عن التوصية بإلغائها الشيشاني يدعو الشعوب العربية لمحاسبة انظمتهم المتهافتة على توطيد العلاقات مع اسرائيل الخزاعلة لـ الاردن24: لا يوجد قوة في العالم تثني الاردن عن جهود حماية القدس دعاس يقدم قراءة في قرار إعفاء رؤساء جامعات رسمية.. سفيرة أمريكا الأممية: توقعنا سقوط السماء بعد قرار ترامب.. لكن الغزاوي: الاقتصاد الأردني وفر 2.5 مليون فرصة عمل في 2017 محافظة لـ الاردن24: الجامعة شكلت لجنة تحقيق بخصوص علامة طالب دراسات عليا الملك يؤكد لخادم الحرمين ضرورة تنسيق الموقف العربي وتوحيد الجهود من أجل القدس دعوات لمقاطعة المنتجات والسيارات الامريكية - اسماء طاهر المصري لـ الاردن24: على العرب اثبات موقفهم من قرار ترامب، وقرار الجنائية الدولية "غمزة" قانونية النواب تعلن انعقادها الدائم لرصد خروقات الاحتلال الاسرائيلي للمعاهدات مع الاردن اعتصام امام مجلس النواب يطالب بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الاسرائيلي - صور
عـاجـل :

الجيش الاردني و السوري وجهاً لوجه لأول مرة منذ خمس سنوات

الاردن 24 -  
 لم تعرف بعد الأسباب التي أدت لإنسحاب جيش العشائر المسلح المعارض على حدود الأردن مع سورية فيما لم تعلق عمان رسميا على مجريات التطورات المهمة خلال الساعات الماضية على الجبهة الجنوبية.

ولم تتضح بعد صورة وخلفيات قرار إنسحاب قوة مسلحة تمثل العشائر ومدعومة من قبل الأردن من أمام الجيش النظامي السوري في الحدود المشتركة مع محافظة السويداء.

ويرى مراقبون ان قرار الإنسحاب بأصلة أردني لإفساح المجال أمام سيطرة قوات النظام السوري للسيطرة على المنطقة في محاولة لتطويق قوات تنظيم داعش في المنطقة.

ولأول مرة تقريبا منذ خمس سنوات يتقابل الجيشان الأردني والسوري وجها لوجه على الحدود بسيطرة كاملة على الجانب الأخر من الطرف السوري.

وكان الأردن قد إشتكى من ان النظام السوري يترك مناطق الجنوب .

ولم يعرف بعد ما إذا كان إنسحاب جيش العشائر السورية وإفساحها المجال امام تقدم وسيطرة الجيش النظامي بدون قتال على الحدود مع السويداء قرار حظي بموافقة الإدارة الأمريكية وروسيا.

وابلغ مسئولون اردنيون راي اليوم بان المجموعات التابعة لعشائر المنطقة ليست جيشا بل مجموعات مسلحة بهدف الأمن الداخلي وليس الصدام مع الجيش النظامي السوري والهدف حماية المناطق التي اخلاها الجيش السوري خوفا من تواجد تنظيمات إرهابية فيها .

واثار وجود الجيش السوري لأول مرة على سواتر الحدود مع الأردن جدلا سياسيا عنيفا حول خلفيات هذا التطور المهم واللافت في المنطقة والذي يستبعد المراقبون ان ينضج بدون ترتيبات او موافقة مع الأردن.

راي اليوم