آخر المستجدات
اعتماد نسبة مئوية على كشف العلامات واشتراط تحقيق 50% من مجموع علامات كل مادة وفاة شخصين وإصابة آخرين بتصادم تريلا وصهريج في الطفيلة جديد موسى حجازين والزعبي.. اغنية "الملقي نفض جيوب الكل" - فيديو الرزاز: العنف أصبح ظاهرة مجتمعية في الاردن .. والوزارة تتعامل مع أي حالة اعتداء على حدة الخصاونة يهاجم الوطني لحقوق الإنسان: قدم خلاصات مغلوطة.. ويبدو أن بريزات غير مطلع! القضاء العراقي يأمر بإلقاء القبض على نائب رئيس إقليم كردستان الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية "بداية عمان" تقرر تصفية شركة الصقر الملكي للطيران اجباريا تنقلات بين ضباط الجمارك - اسماء الاعدام لـ"محامٍ " قتل شخصاً اشتبه بعلاقته في زوجته الطراونة: اشتراط حصول طالب التوجيهي على 40% من علامة المبحث لاعتباره ناجحا ارتفاع اعداد الموقوفين الاداريين خلال عام 2016.. و 104 اشخاص اوقوفوا بسبب ارائهم "الجنايات" تقضي بإعدام محامٍ بتهمة القتل العمد القبض على عصابة متخصصة في ابتزاز العمال الوافدين بالزرقاء البوتاس العربية توضح توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة شرطة الرمثا تضبط المطلوب الثالث الهارب من نظارة محكمة البداية المومني: آلية إعادة توجيه دعم الخبز قيد الدراسة.. وسنعوّض الأسر حسب عدد افرادها تجار الالبسة يطالبون بمؤتمر اقتصادي وطني.. وعلان ل الاردن 24: نعيش حالة تيه وتخبط الأمانة تعلن عن إغلاق جزئي لشوارع في عمان الخدمة المدنية: «معدل البلديات» لن يطبّق بأثر رجعي

الجيش الاردني و السوري وجهاً لوجه لأول مرة منذ خمس سنوات

الاردن 24 -  
 لم تعرف بعد الأسباب التي أدت لإنسحاب جيش العشائر المسلح المعارض على حدود الأردن مع سورية فيما لم تعلق عمان رسميا على مجريات التطورات المهمة خلال الساعات الماضية على الجبهة الجنوبية.

ولم تتضح بعد صورة وخلفيات قرار إنسحاب قوة مسلحة تمثل العشائر ومدعومة من قبل الأردن من أمام الجيش النظامي السوري في الحدود المشتركة مع محافظة السويداء.

ويرى مراقبون ان قرار الإنسحاب بأصلة أردني لإفساح المجال أمام سيطرة قوات النظام السوري للسيطرة على المنطقة في محاولة لتطويق قوات تنظيم داعش في المنطقة.

ولأول مرة تقريبا منذ خمس سنوات يتقابل الجيشان الأردني والسوري وجها لوجه على الحدود بسيطرة كاملة على الجانب الأخر من الطرف السوري.

وكان الأردن قد إشتكى من ان النظام السوري يترك مناطق الجنوب .

ولم يعرف بعد ما إذا كان إنسحاب جيش العشائر السورية وإفساحها المجال امام تقدم وسيطرة الجيش النظامي بدون قتال على الحدود مع السويداء قرار حظي بموافقة الإدارة الأمريكية وروسيا.

وابلغ مسئولون اردنيون راي اليوم بان المجموعات التابعة لعشائر المنطقة ليست جيشا بل مجموعات مسلحة بهدف الأمن الداخلي وليس الصدام مع الجيش النظامي السوري والهدف حماية المناطق التي اخلاها الجيش السوري خوفا من تواجد تنظيمات إرهابية فيها .

واثار وجود الجيش السوري لأول مرة على سواتر الحدود مع الأردن جدلا سياسيا عنيفا حول خلفيات هذا التطور المهم واللافت في المنطقة والذي يستبعد المراقبون ان ينضج بدون ترتيبات او موافقة مع الأردن.

راي اليوم