آخر المستجدات
الصفدي يبحث مع لافروف عودة اللاجئين السوريين لبلادهم 11 اصابة بتصادم حافلة ومركبة في معان الرزاز : نقل سيارة حكومية لاضحية الحل بتوحيد الإدارة ونظام تتبع موحد مراد: قانون الضريبة "ضرورة" وليس رغبة من الحكومة - فيديو التنمية توضح حول صورة ‘‘الأضحية‘‘ المتداولة شراء ملابس وأحذية العيد هذا الموسم الأقل مقارنة بأعوام سابقة المئات يشيعون جثمان الشهيد الزعبي في الرمثا - صور مناسك الحج تصل ذروتها.. والحجاج يستعدون لأيام التشريق تزامناً مع "أحداث البلقاء" .. "حرمة الدم" محور خطبة العيد في الأردن 90 اصابة خلال 157 حادثا بيوم واحد الاف المصلين يؤدون صلاة عيد الاضحى المبارك هنية: سيرفع الحصار عن غزة دون أي تنازلات أو قبول بصفقة القرن الحجاج يبدؤون رمي الجمرات في أول أيام العيد كابوس مخيم الركبان: الموت في قلب الصحراء من الأمير زيد الحسين لترامب: هذه وصيتي لك الادارة الامريكية تحدد موعد طرح "صفقة القرن" الحجاج يبيتون في مزدلفة بعد أدائهم الركن الأعظم العجارمة : إلغاء لائحة الأجور الطبية الجديدة يحتاج إلى قرار مضاد الأمم المتحدة تؤكد عودة آلاف النازحين السوريين الى درعا والقنيطرة الرزاز يدعو للتسامح والتراحم

الحباشنة للرزاز: أنت أمام ثلاثة خيارات.. ولا تحاول استرضاء النواب

الاردن 24 -  
دعا النائب الدكتور صداح الحباشنة، رئيس الوزراء المكلف، الدكتور عمر الرزاز، لاتخاذ قراراته انطلاقا من مصلحة الشعب الأردني والوطن أولا، وليس من باب استرضاء الزمرة الفاسدة التي تدير شؤون الوطن بالخفاء، محذّرا إياه من محاولة استرضاء النواب وتنفيعهم بغية تمرير القرارات، حيث أن بعضهم "يقف ضد القرارات الوطنية ان لم تنسجم مع مصالحهم".
وطالب الحباشنة في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الرزاز بفتح ملفات الفساد ما أمكن، ومعالجة مشاكل التهرب الضريبي التي تقدر بمئات الملايين، وقراءة فاتورة النفط والفروقات في السعر، اضافة إلى ضبط نفقات المتنفذين في السلطة.
كما طالب الحكومة بالعمل على اجراء إصلاحات سياسية واقتصادية توفر للموازنة أموالا يمكن إنفاقها على المشاريع الإنتاجية ودعم الطبقات والقطاعات الفقيرة، وحلّ الهيئات المستقلة التي أثقلت كاهل الموازنة ودمجها بالوزارات وإعادة قراءة مشاريع الخصخصة وبيع المؤسسات الوطنية وما رافقها من فساد ونهب وعبث.
ودعا الحباشنة الى فتح نقاش وطني واسع مع النقابات والأحزاب وقوى المجتمع المدني والقطاعات الزراعية والعمالية والحراكات الشعبية لتشكيل رؤية أوسع للخروج بالوطن من أزمته.

وختم الحباشنة حديثه بالقول إن الرزاز أمام إختبار حقيقي وأمامه ثلاثة خيارات؛ فإما أن يكون على قدر المسؤولية، أو أن يقدم استقالته إذا شعر بعجزه عن المواجهة، أو أن يرحل عبر الشارع..