آخر المستجدات
النائب الطراونة: تلقيت تهديدات بسبب "مصنع الدخان" محمد نوح القضاة يثير الجدل حول النواب: معقول خبطنا بحدا؟ بلدية الزرقاء لـ المصري: قرارك مجحف.. والناس تعاني الصناعة والتجارة: لا شيء يستوجب رفع اسعار البيع في المطاعم الشعبية العاملون في شركة دار الدواء يعلنون اضرابا مفتوحا عن العمل - صور الرزاز يزور الرصيفة ويوعز بحل مشكلة "البيبسي" خلال اسبوع هذا ما يجري في المطار يا دولة الرئيس مصادر تنفي تحديد موعد لاغلاق مخيمات اللجوء السوري في الاردن.. أو اجبار اللاجئين على العودة لبلادهم د. البراري يكتب: الرزاز لم يصل الدوار الرابع محمولا على اكتاف الجماهير.. ابو رمان: الرزاز وعد بدراسة رفع الحد الادنى للأجور هنطش يطالب الطراونة بالافراج عن اتفاقية الغاز.. ويقول ان رئيس المجلس ينكر وجودها لديه! الصحة ترسل فرق بحث استقصائي الى المفرق للتحقق من مرض غير معروف حشرة " اللشمانيا " تأتي على منطقة "أم السرب" وتصيب مواطنين بالمرض مكافحة الفساد تحيل عددا من القضايا للمدعي العام العرموطي يقدم مرافعة سياسية شاملة ويسأل الرزاز: هل جاءتك التشكيلة ام استدعيت لتسلمها؟ محمد نوح القضاة لـ الرزاز: وصلنا مرحلة لا تحتمل التجربة، وعليك بمكافحة أصحاب المصالح ولو كانوا نوابا خالد رمضان يكتب: العقد الاجتماعي الأردني الجديد.. من تزييف الوعي إلى الوعي الزائف احالات الى التقاعد في مؤسسات حكومية - اسماء المناصير لـ الرزاز: كيف نكون في مصاف الرجال ونحن مجلس الملوخية؟ وهل نزل الوحي على وزرائك؟ وزير العمل يغادر الى قطر لبحث الـ 10 آلاف وظيفة
عـاجـل :

الحكومة للاردنيين: بدكم تبيضوا - فيديو

الاردن 24 -  
أحمد عكور - يُقال، إن الاردنيين يشتهرون بعلاقة سيئة مع "الابتسامة"، بل إن البعض يعتبر الاردنيين "رفقاء الكشرة"، وهذا إن كان صحيحا في بعض الأحيان وله أسبابه، إلا أنه لا يمنع أننا واحد من أكثر الشعوب تمتّعا بحسّ الفكاهة والسخرية -السوداء أحيانا- من الواقع الذي نعيشه؛ سواء كان اجتماعيا أو سياسيا أو حتى اقتصاديا..

ووسط كلّ الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الاردنيون هذه الأيام، والتهديد والوعيد الحكومي المستمر برفع أسعار كلّ شيء على المواطن الفقير المنهك، يأتيك مقطع فيديو ساخر فيه من البلاغة ما يعجز عنها كلّ كتّاب المقالات والروايات، في توصيف دقيق للحالة التي يعيشها الأردنيون..

ومع الاحترام والتقدير للحيوان ومنظمات حمايته والدفاع عنه؛ إلا أن الحالة والعلاقة بين الشعب الأردني والحكومة، تُشبه "تشبّث" هذا الطفل بدجاجة لا حول لها ولا قوة، ويبدأ الصغير يضربها بالأرض ويلوي جناحها ورقبتها يريدها أن تبيض دون مراعاة كلّ قوانين الحياة والمنطق، ولمّا يُنهكها الطفل وتبيض البيضة الأولى.. يطلب منها الفتى أن تبيض له الثانية فورا.. الدجاجة لم تكن تعترض على مبدأ وألم "البيض"، لكنها كانت تنشد فترة راحة وهو ما لم تُعره "الحكومة" أي اهتمام.. فظلّ لسان حالها يقول للمواطن: "بدك تبيض، بِيض".


شاهد الفيديو أدناه: