آخر المستجدات
الملك: سنواصل جهودنا للتصدي لأي محاولات لتغيير الوضع القائم في القدس د. البراري يكتب: الأردن على مفترق طرق عباس يطالب الدول الاسلامية بتحديد علاقاتها مع دول العالم على ضوء موقفها تجاه القدس اردوغان يؤكد دعمه جهود الملك.. ويناشد دول العالم للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين التربية: 1900 شاغر بوظيفة معلم العام القادم، وسنكمل المطلوب على حساب "الاضافي" صداح الحباشنة يكشف لـ الاردن24 اسباب استقالته: بعض النواب يمثلون وهم مثل البورصة الجمعية العامة: لم نتلق أي طلب لعقد جلسة طارئة بشأن قرار ترامب توقع ارتفاع أسعار المركبات في الاردن بنسب كبيرة نهاية الشهر.. والجمارك تؤكد: لا قرار بالاعفاء زيادين لـ الاردن24: لم نطلب اتفاقية الغاز من المجلس.. ولن نتوانى عن التوصية بإلغائها الشيشاني يدعو الشعوب العربية لمحاسبة انظمتهم المتهافتة على توطيد العلاقات مع اسرائيل الخزاعلة لـ الاردن24: لا يوجد قوة في العالم تثني الاردن عن جهود حماية القدس دعاس يقدم قراءة في قرار إعفاء رؤساء جامعات رسمية.. سفيرة أمريكا الأممية: توقعنا سقوط السماء بعد قرار ترامب.. لكن الغزاوي: الاقتصاد الأردني وفر 2.5 مليون فرصة عمل في 2017 محافظة لـ الاردن24: الجامعة شكلت لجنة تحقيق بخصوص علامة طالب دراسات عليا الملك يؤكد لخادم الحرمين ضرورة تنسيق الموقف العربي وتوحيد الجهود من أجل القدس دعوات لمقاطعة المنتجات والسيارات الامريكية - اسماء طاهر المصري لـ الاردن24: على العرب اثبات موقفهم من قرار ترامب، وقرار الجنائية الدولية "غمزة" قانونية النواب تعلن انعقادها الدائم لرصد خروقات الاحتلال الاسرائيلي للمعاهدات مع الاردن اعتصام امام مجلس النواب يطالب بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الاسرائيلي - صور
عـاجـل :

الحويطات: نعرف الظلاميين ونعتبر رئيس الوزراء مسؤولا عنهم.. ونناشد الملك - بيان

الاردن 24 -  
هبة أبو طه - ناشد حشد كبير من أبناء قبيلة الحويطات الملك عبدالله الثاني بن الحسين التدخل في قضية ابنهم الجندي معارك أبو تايه، والايعاز إلى رئيس هيئة الأركان المشتركة برفض قرار المحكمة العسكرية القاضي بوضع ابنهم في الأشغال الشاقة المؤبدة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي تخلل اجتماع أبناء القبيلة، السبت، للتباحث في قضية الجندي معارك أبو تايه، حيث أكد المشاركون تواصل فعالياتهم الاحتجاجية على حبس ابنهم، مشيرين إلى أنهم سيدعون إلى مؤتمر ثالث خلال الأيام القادمة.

وافتتح الوصيّ الشرعي لأبناء معارك أبو تايه، الباشا صايل أبو تايه، المؤتمر بالتحذير من "وساطة وزير الداخلية السابق سلامة حماد في القضية"، مؤكدا على "قناعة الحويطات بشكل تامّ بما ورد على لسان السفيرة الأردنية في واشنطن دينا قعوار، والتي تضمنت تأكيدات على أن جميع مراحل التحقيق أكدت أن معارك قد طبّق قواعد الاشتباك بعدما سمع صوت إطلاق نار قادم من جهة البوابة، وتزامن ذلك مع مرور القوات الأمريكية".

وأضاف أبو تايه إن التحقيقات أثبتت عدم وجود نوايا مسبقة لدى الجندي معارك باستهداف القوات الأمريكية، لافتا إلى أن معارك قد خدم 10 سنوات في قواعد عسكرية مختلفة يتردد عليها الجانب الأمريكي.

واستهجن أبو تايه ممارسات "وسيط الحكومة" سلامة حماد، محذرا من احداث شرخ في القبيلة.

وأصدر المجتمعون من أبناء قبيلة الحويطات بيانا أكدوا فيه ايمانهم بـ "براءة معارك أبو تايه الحويطات" ووقوفهم معه بكلّ قوة.

وقالوا "إن القبيلة تعرف الظلاميين من وزراء سابقين وباشوات واعيان والذين يحرضونها على الملك والنظام بعلم الحكومة ومستشارية العشائر، بحجة انهم وسطاء الخير وتدينهم وعملهم المشبوه، وترفضهم وتعتبر رئيس الوزراء هو المسؤول الأول عن تكليف تلك المجموعة بالمهمات القذرة، وهي الساعية بالأوهام للعودة الى السلطة على ظهر الحويطات".



وتاليا نصّ بيان الحويطات:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن المؤتمر الثاني لقبيلة الحويطات السبت 5/8/2017

في هذا اليوم السبت الموافق 5/8/2017 انعقد في الجفر / محافظة معان / جنوب الأردن المؤتمر الثاني لقبيلة الحويطات والبادية الجنوبية بمشاركة كريمة ومقدرة ومعتبرة من أبناء مدينة معان الابية ومحافظتها العصية، وبحضور كريم من أبناء الأردن واحراره بخصوص قضية البطل معارك أبو تايه الحويطات.

حيث قدم الباشا صايل أبو تايه الحويطات عرضا موثقا حول القضية، كما ورد في كلام جلالة الملك في حينه وفي الوثائق والتحقيقات الأميركية بعد انتهائها عندهم، والتي تؤكد جميعها براءة البطل معارك أبو تايه من التهم الباطلة التي وجهها اليه رئيس محكمة امن الدولة ظلما وزورا وعدوانا وبهتانا، وصدقتها محكمة الاستئناف العسكرية.

واتخذ المشاركون في المؤتمر القرارات التالية

1 = التوكيد على براءة البطل معارك أبو تايه الحويطات وان القبيلة تقف معه بكل ما اوتيت من قوة

2 = قبيلة الحويطات تشكر سائر من وقف معها في هذه القضية العادلة سابقا ولاحقا،

3 = أبناء القبيلة يناشدون جلالة الملك بصفته القائد الأعلى لقواتنا المسلحة الأردنية، ان يوعز لرئيس هيئة الأركان ان يمارس صلاحياته القانونية بإلغاء قرار المحكمة العسكرية وإطلاق سراح البطل معارك أبو تايه الحويطات،

4 = استمرار الفعاليات في مضارب القبيلة، وانشاء مجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي، ووضع صور البطل على السيارات وفي الساحات والبيوت والباجات الصغيرة، للمطالبة بإلغاء القرار. ومطالبة الحرية لمعارك

5 = سندعو بعون الله بعد قرار رئيس الأركان الى المؤتمر الثالث للأردنيين جميعا، وسنتخذ القرارات المناسبة حسب النتيجة التي تصدر عن رئيس الأركان

6 = ان القبيلة تعرف الظلاميين من وزراء سابقين وباشوات واعيان الذين يحرضونها على الملك والنظام بعلم الحكومة ومستشارية العشائر، بحجة انهم وسطاء الخير وتدينهم وعملهم المشبوه، وترفضهم وتعتبر رئيس الوزراء هو المسؤول الأول عن تكليف تلك المجموعة بالمهمات القذرة، وهي الساعية بالأوهام للعودة الى السلطة على ظهر الحويطات

7 = يؤكد المؤتمرون والقبيلة وشبابها ان الباشا صايل أبو تايه الحويطات هو الناطق باسمهم في قضية البطل معارك وهو المرجع فيها، وان أي حديث اعلامي او رسمي او مفاوضات من الداخل او الخارج يجب ان تكون معه ومن خلاله، وان اية مفاوضات او تصريحات او بيانات غير صادرة عنه تعتبر كاذبة ومزورة ولا يعتد بها.

حفظ الله الأردن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجفر / محافظة معان. السبت 5/8/2017