آخر المستجدات
اصابة 27 طفلا في الاكيدر بالتهابات "الكبد الوبائي" بالتمثيل والغناء والألعاب.. القريوتي يتحدث لـ الاردن 24 عن طريقته المبتكرة في التدريس ويطالب بتعميمها حراك نيابي ساخن للظفر بموقع النائب الأول .. والاصلاح تشكل لجنة اعلان نتائج المناقلات بين الجامعات والتخصصات - رابط السفارة الامريكية ترفض التعليق على دعوات توطين اللاجئين.. والاردن يأمل بعودتهم الى بلادهم إصابة 8 عسكريين بحادث في الرويشد مجلس بلدي الكفارات يتهم الوزير المصري بمحاولة فرض مدير تنفيذي على البلدية وفاة اربعيني متأثرا بإصابته في مشاجرة بمادبا قوة امنية تداهم مقر العمل الاسلامي في اربد.. والخصاونة: لن نسلمه ذوو مرضى يشتكون توقف اطباء الاختصاص عن العمل.. والنقابة: الحلّ بيد الحكومة الامانة تكشف اماكن الكاميرات الجديدة.. ومخاوف رسمية من اخطاء بتسجيل مخالفاتها مالية النواب تلتقي العلاف لبحث نتائج التحقيق في استيضاحات ديوان المحاسبة الهميسات: التعيين خارج جدول التشكيلات فساد وفاة ثلاثيني أطلق النار على نفسه بالخطأ اثناء محاولته الاحتفال بهدف الوحدات - تفاصيل قوات الامن والدرك تنهي التعامل مع شغب في سجن سواقة - بيان رجل يقتل زوجته طعنا في الزرقاء الشياب: نسعى الى خفض معدل الخصوبة في الاردن شغب في مهجعين بسجن سواقة.. والامن يوضح: حملة تفتيشية لضبط كافة المواد المخالفة وفاة طفلتين غرقا ببركة زراعية في إربد جمارك العقبة تضبط صواعق وطائرات صغيرة
عـاجـل :

الخزاعلة تتبرأ من زائري رئيس اسرائيل.. والاردنيون يثبتون للمرة المليون موقفهم من التطبيع

الاردن 24 -  
أحمد عكور - وقف الأردنيون خلال اليومين الماضيين صفّا واحدا خلف ثابت من الثوابت الأساسية الراسخة لديهم، وذلك في ردّة فعل عفوية على صور نشرتها وسائل اعلام عبرية قالت إنها لـ "شيوخ أردنيين بضيافة رئيس دولة الاحتلال الاسرائيلي".

وعلى مبدأ "ربّ ضارّة نافعة" جاءت نتائج الصورة التي نشرتها وسائل اعلام العدوّ الصهيوني، ففي الوقت الذي حاول الصهاينة فيه اظهار الشعب الأردني وكأنه يتقبل فكرة وجود الاحتلال على الأراضي الفلسطينية والسلام مع العدوّ، جاء الردّ الأردني الشعبي مزلزلا؛ تنديدات وبراءات وهجوم واسع وغير متوقف على "الزائر والمزور"، وقد تجلّى ذلك من خلال ما تداوله الأردنيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي كافة وفي مجالسهم الخاصة والعامة، والواقع أن ردّة الفعل هذه لم تكن مستغربة أبدا..

عشيرة الخزاعلة /بني حسن، أصدرت من جانبها بيانا شديد اللهجة استنكروا خلاله تلك الزيارة وادعاء أحد الذين اعتادوا أن يختالوا بين السفارات والاحتيال على الأشخاص والشركات والجمعيات زاعما أنه شيخ العشيرة، لافتين إلى أنه في الحقيقة مجرّد شيخ مزوّر نصّاب رخيص كما هي "العباءة الرخيصة" التي يرتديها.

وعلق الصحافي عضو مجلس نقابة الصحافيين، عمر محارمة، على الزيارة: "ليس فيهم من تحمد العين رؤياه، ولا منهم إلى النفسِ خل... أَدركوا في الْعيوب أبعد خصلٍ، كل حيٍ له بما شاء خصل، ليسوا شيوخ ... بل شخاشيخ مهانة وذل".

ونشرت صفحة "لا للفوضى في الأردن" على الفيسبوك منشورا أكدت فيه على أن زوار رئيس دولة الاحتلال لا يمثّلون إلا أنفسهم، حيث أن دماء أبناء العشائر لم تجفّ بعد فوق ثرى فلسطين.

وقال منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة - ذبحتونا، الدكتور فاخر دعاس، إن الشعب الأردني وللمرة المليون يثبت للكيان الصهيوني وأذنابه في المملكة أنه عصيّ على التطبيع مع الاحتلال رغم كافة المحاولات الرسمية لفرضه، وقد كانت ردة الفعل الشعبية على هذا اللقاء أكبر بكثير من توقعات الصهاينة، كما أن محاولة الصهاينة استخدام كلمة "العشائر" في الخبر الصحفي ارتدّ عليهم برفض عشائري طبيعي وواضح.

وعلّق الكاتب الصحفي باتر وردم على صورة "الزوار" بالقول إن العشائر الأردنية كانت دائما إلى جانب الحق الفلسطيني وخط دفاع اول ضد التطبيع، ساخرا من صورة أحد الذين ارتدوا نظارة شمسية داخل غرفة مغلقة، وداعيا إلى عدم اعطائهم أكبر من حجمهم.