آخر المستجدات
إعلان أسماء الطلبة مسيئي الاختيار (رابط) خدام لـ الاردن24: الحكومة وضعت شروطا تعجيزية تمنع المزارعين من استقدام عمال وافدين خليل عطية ينتقد الرزاز.. ويطالبه باعلان موقف واضح من اتفاقية الباقورة والغمر الجغبير لـ الاردن24: ضريبة المناطق التنموية ستؤدي لهجرة عكسية من المحافظات.. وتسرح آلاف العاملين السياحة تغلق مطعما استضاف مهرجان قلق الخادش للحياء غيشان لـ الاردن24: تعديلات قانون ضريبة الدخل "كارثية".. وستنعكس بشكل "اوتوماتيكي" على الناس سلامة العكور يكتب: ما لأردوغان في اتفاق سوتشي وما عليه.. الامن: 4 مطلوبين بقضية اعتداء فاردة على عائلة مواطن سلموا انفسهم.. والبحث جار عن اخرين عوض لـ الاردن24: لا اعتراض على نتائج القبول.. و70 طالبا "أقل حظا" فقط يمكنهم الاعتراض لماذا أجاز عبيدات شحنة فيتامينات تحتوي على صبغات غير مسموحة؟ - وثائق وظائف الاردنيين في قطر: العمل تتسلم الاسماء خلال أيام.. وبدء ترشيح الدفعة الثانية قريبا "الداخلية" توقف القائمين على "قلق" وتغلق المطعم سائقو التكسي الاصفر يحتجون على "اوبر وكريم" في الزرقاء - صور النواب يمنع اعادة تعيين الموظف اذا حصل على راتب اعتلال العرموطي يطالب الرزاز بكشف المسؤول عن ترخيص مهرجان "قلق".. ويقول إنه تضمن فجورا العاملون في المحاكم الشرعية يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويقولون إنها تشهد شللا - صور هنطش: المواطن يدفع ثلث فاتورة الكهرباء كرسوم وضرائب.. وانتظر الاجابة حول "بترول العقبة" الحكومة ترفع اجور نقل طلبة آل البيت 100% .. والخصاونة: المشغلون يحتجون على تأخر وزارة المالية قبول 37 ألف طالب بالتنافس في الجامعات.. واعلان اسماء الطلبة غير المقبولين مساء الاحد اعلان نتائج القبول الموحد والحدود الدنيا للمعدلات التنافسية - رابط
عـاجـل :

الرزاز: أقف على مسافة واحدة من الكتل.. وهناك شبه اجماع على خلل في التشكيل

الاردن 24 -  
قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن حكومته تقف على مسافة واحدة من جميع الكتل النيابية، وتتطلع من كلّ كتلة أن تقدّم أي مقترحات ودراسات تملكها في أي مجال من أجل دراستها بشكل جدّي، مشيرا إلى أن التشاركية بين الحكومة ومجلس النواب تعني "أن كليهما في مركب واحد، وإن غرقنا فلن ينجو أحد، ولكن مع الالتفات إلى الدور الواضح المناط بكلّ سلطة سواء أكانت السلطة التشريعية والرقابية أو السلطة التنفيذية".

وأضاف الرزاز إن هناك شبه اجماع نيابي على وجود مشكلة في التشكيل الوزاري، ولكن ليس هناك اتفاق على تلك المشكلة؛ فهناك من يرى المشكلة في الـ 15 وزيرا الذين كانوا أعضاء في الحكومة السابقة، وهناك من يرى المشكلة في الوزراء الجدد.

وأكد الرزاز على أنه "يجتهد ويصيب ويخطئ، وأن ثقته عالية في أعضاء فريقه الوزاري"، مستدركا بالقول: "إن الأداء وحده هو ما سيشفع للوزير وحتى الحكومة كلها بما في ذلك رئيسها".

وحول الانتقادات الموجهة للبيان الوزاري، قال الرزاز: "لا أستطيع خلال 10 أيام أن أخرج بخطة تفصيلية لكافة القطاعات، وإن فعلتها لن أتمكن من قراءتها أمام النواب، لكني أتعهد بتحقيق انجازات خلال الـ 100 يوم الأولى والتي سيتم خلالها وضع خطط ومؤشرات أداء محددة"، داعيا النواب لقياس أداء كلّ وزير في مجال اختصاصه.

وأشار الرزاز خلال لقائه كتلة مبادرة إلى أن النهج الجديد سيقوم على المكاشفة والمصارحة، وايجاد خدمات تتناسب مع ما يدفعه المواطن من ضرائب، لافتا إلى أن الحكومة لدى اعلانها عن تسعيرة النفط كانت تعلم أن ردة الفعل ستكون كبيرة على هذا الافصاح "لكن أمامنا خياران إما أن نمضي بهذا النهج القائم على الشفافية أو نبقى نراوح في المنطقة الرمادية".