آخر المستجدات
الكيلاني يطالب بزيادة تعيينات الصيادلة.. ويقول إن اداريين يصرفون الادوية في المراكز الصحية أراضي الباقورة والغمر .. حقائق ومعلومات مهمة وأساسية الأمانة تعلن تعليمات الدعاية الانتخابية للغرف الصناعية والتجارية توافد الاردنيين الى دمشق يرفع الاسعار على السوريين.. و "التموين" السورية ترد مفوضية اللاجئين: عودة السوريين في الاردن تحتاج ضمانات و"ترتيبات دولية" إدخال 3 صناديق كبيرة إلى مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول الامانة لـ الاردن24: عطاء مدينة السيارات في الماضونة "قاب قوسين".. والتنفيذ مطلع العام القادم الداوود: الشاحنات الاردنية لم تدخل سوريا بعد.. وننتظر تطمينات الحكومة السورية الجبير: ما حدث لخاشقجي خطأ فادح.. ومحمد بن سلمان لم يكن يعلم ماذا بعد قرار استعادة الباقورة والغمر.. سياسيون: المطلوب خرائط تضمن استعادة كلّ شبر الأمن: القبض على ١٤٣١ مطلوبا.. والتعامل مع ١٠٨ قضايا جرائم الكترونية خلال أسبوع أردوغان: سنعرّي الحقائق كافة بقضية خاشقجي الثلاثاء مجلس النواب: قرار الملك يبعث على الفخر والإعتزاز نتنياهو يقول إنه سيتفاوض مع الأردن بشأن تمديد اتفاقية الباقورة والغمر وزارة الخارجية تسلم حكومة الاحتلال قرار الاردن بانهاء الملحقين الخاصين بالباقورة والغمر مجلس الوزراء يبحث قضية الباقورة والغمر بعد ابلاغ الاردن للحكومة الإسرائيلية قرارها عدم تجديد الملحقين. لجنة لتقييم أسعار أراضي الدولة المعتدى عليها.. ومتقرح بمبادلة ملكيات المواطنين الملك عبدالله يعلن إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية وادي عربة.. وابلاغ اسرائيل بالقرار الكيلاني: سنعلن أسماء شركات التأمين المقاطعة خلال 48 ساعة النواب يتوافق على اختيار اعضاء 15 لجنة دائمة - اسماء

الزرقاء: مواطنون يشتكون ادخنة المصفاة.. وابو محفوظ يصفها بالبؤرة السوداء

الاردن 24 -  
هديل الروابدة - اشتكى مواطنون من لواء الهاشمية بمحافظة الزرقاء من انتشار المصانع والمحطات في مختلف أنحاء اللواء، لافتين إلى وجود نحو 120 مصنعا تنفث سمومها وأبخرتها ومخلفاتها بين الأهالي دون حسيب أو رقيب.

وقال المواطنون لـ الأردن24، إن الهاشمية باتت مكرهه صحية وبيئة خصبة للذباب والجرذان والحشرات وآخرها المستنقعية، التي لدغت عددا من أهالي المنطقة، وتسببت بأذى كبير في جلودهم وعيونهم وآذانهم، ورغم تفاقم الأوضاع إلا أن الحكومة لا تزال "غايبة فيله" وكأن الهاشمية ومحافظة الزرقاء بألويتها المختلفة كالضليل والرصيفة وبيرين لا حقّ لها ببيئة نظيفة.

سماء الهاشمية سوداء..

"سماء الهاشمية سوداء"، بهذه الكلمات وصف المواطن ثائر الجبر الذي يسكن بالقرب من مصفاة البترول حال المنطقة مشيراً الى كثافة الأدخنة التي تنفثها شركة مصفاة البترول.

وطالب الجبر عبر الأردن24، الجهات المعنية بالتدخل لحماية المواطنين من الضرر الواقع عليهم من شركة المصفاة ومحطة تنقية الخربة السمراء ومصانع الحديد والمصانع الأخرى، حيث أن البلدية باتت غير قادرة على مجاراة التلوث، رغم كل محاولاتها.

أما محمد خالد فلا زال يطوف بابنته بين المستشفيات بسبب التهاب حاد كاد يفقدها عينها جراء لدغة حشرة مستنقعية أصابتها في جفن عينها.

وبين خالد ، إن خطر الحشرات يهدد سكان المنطقة جراء وجود المستنقعات التي تعزز تجمع الحشرات وتبعث الرائحة الكريهة التي لا يستطيع أن يحتملها المواطنون، وخاصة في فصل الصيف.

الزرقاء هي البؤرة السوادء

ووصف عضو كتلة الاصلاح والنائب عن محافظة الزرقاء، سعود أبو محفوظ، الزرقاء بأنها أصبحت "بؤرة الأردن السوداء"، لافتاً إلى ما يقع عليها من اشعاعات وانبعاثات ونفايات.

وقال، "تدرن رئات سكان الهاشمية منذ عقود دون حسرات"، فالمصفاة تحاصرهم بما تنفثه من أدخنه منذ عقود من جهة، وشركة الكهرباء ومحطة التنقية التي تستقبل اضعاف قدرتها الاستيعابية ومخلفاتها جميعا من جهة أخرى، حتى بات اللواء يشكل ذروة التلوث في المملكة.

وأكد أن الحكومة عجزت ومنذ بداية المشكلة عن ايجاد اي حلول، رغم ان وزير البيئة السابق شاهد بعينه واقع المنطقه.

واضاف ابو محفوظ، ان هناك مكب نفايات يبعد عدة كيلومترات من الهاشمية، في منطقة الضليل يكب به 450 مليون طن من النفايات دون اي علاج للمنطقة.

وتابع " الفاقد من الابقار الموجود في المزارع والذي يشكل 10% من عددها الهائل، يتم التخلص منه رمياً بين البيوت بدلا من حرقه او التخلص منه بطرق علمية".

ولفت الى ان اكثر منطقتي الضليل والحلابات تحوي اكثر من 18000 حفره امتصاصية بالقرب من اصفى حوض مياه يشرب منه سكان المحافظة كلها.

واستهجن ابو محفوظ غياب الاهتمام الحكومي في محافظة رئيسية كالزرقاء، وقال اتمنى لو يتم ضمها للعاصمة لعلها تلقى عناية كافية من امانة عمان في ظل الاهمال الحكومي، مشيرا الى ان الزرقاء باتت مكبا لنفايات ومخلفات العاصمة.


مصانع لا تلتزم بمواصفات السلامة البيئية اججت التلوث

وفي ذات السياق، قال نائب رئيس جمعية المحافظة على البيئة عادل مراشدة إن السبب الاساسي في تفاقم الكوارث البيئية في المحافظة وخاصة لواء الهاشمية عائد إلى عدم التزام المصانع بتعليمات الصحة البيئية.

وأشار مراشدة إلى الاجتماع الذي انعقد مؤخرا بحضور وزير البيئة نايف الفايز وتمخض عنه وعودٌ باخضاع المصانع الجديدة الى نظام رقابة لضمان التزامها بقواعد السلامة البيية.

المصفاة تطلب مهلة

الأردن24 حاولت التواصل مع شركة مصفاة البترول، الا ان الناطق الاعلامي طلب تأجيل رده الى غد الأربعاء وسيتم نشر الرد حال وصوله.