آخر المستجدات
الآليات تبدأ بحفر أراضِ ابسر أبو علي لمد "انبوب الغاز الاسرائيلي".. والأهالي يحذرون (صور) معتصمو السلط يتطلعون لمجلس نواب جديد قادر على تمثيلهم كلوب: اصابة محمد صلاح خطيرة صندوق النقد يجتمع سراً باللجنتين المالية والاقتصادية لاقناعهم بالموافقة على قانون الضريبة احتجاجات وحرق اطارات في منطقة المهاجرين عمان .. الأغلى عربياً اقتصاديون يفنّدون التصريحات حول "خط الفقر" .. ويؤكدون للفرد 500 وللأسرة 1000 ريال مدريد بطلا لأندية أوروبا للمرة 13 والثالثة تواليا العشرات من خريجي كليات الصحافة والاعلام يفطرون أمام نقابة الصحفيين التربية توضح قراراتها بشأن مسار التعليم الثانوي الشامل المهني بطاقات جلوس طلبة التوجيهي قبل نهاية الأسبوع الحالي الفوسفات.. دخلت بروناي من الباب وخرجت من الشباك الخارجية لـ الاردن24: لا اصابات بين الاردنيين باعصار مكونو غرفة تجارة عمان: قانون الضريبة سيطرد الاستثمارات السادة أمانة عمان الكبرى.. من يدق الباب يسمع الجواب اصابات بتصادم زنزانة نقل مساجين وشاحنة كبيرة الرياطي يتوعد الشريدة ومسؤولي العقبة بالقضاء وأشد أنواع الحساب القبض على اشخاص ظهروا بمقطع فيديو اثناء اعتدائهم على رقباء سير النقابات المهنية تدعو كافة منتسبيها للاضراب يوم الأربعاء احتجاجا على تعديلات الضريبة الصناعيون يطلبون لقاء الملك .. ويقرّون اضرابا جزئيا ومسيرة احتجاجية
عـاجـل :

الزرقاء: مواطنون يشتكون ادخنة المصفاة.. وابو محفوظ يصفها بالبؤرة السوداء

الاردن 24 -  
هديل الروابدة - اشتكى مواطنون من لواء الهاشمية بمحافظة الزرقاء من انتشار المصانع والمحطات في مختلف أنحاء اللواء، لافتين إلى وجود نحو 120 مصنعا تنفث سمومها وأبخرتها ومخلفاتها بين الأهالي دون حسيب أو رقيب.

وقال المواطنون لـ الأردن24، إن الهاشمية باتت مكرهه صحية وبيئة خصبة للذباب والجرذان والحشرات وآخرها المستنقعية، التي لدغت عددا من أهالي المنطقة، وتسببت بأذى كبير في جلودهم وعيونهم وآذانهم، ورغم تفاقم الأوضاع إلا أن الحكومة لا تزال "غايبة فيله" وكأن الهاشمية ومحافظة الزرقاء بألويتها المختلفة كالضليل والرصيفة وبيرين لا حقّ لها ببيئة نظيفة.

سماء الهاشمية سوداء..

"سماء الهاشمية سوداء"، بهذه الكلمات وصف المواطن ثائر الجبر الذي يسكن بالقرب من مصفاة البترول حال المنطقة مشيراً الى كثافة الأدخنة التي تنفثها شركة مصفاة البترول.

وطالب الجبر عبر الأردن24، الجهات المعنية بالتدخل لحماية المواطنين من الضرر الواقع عليهم من شركة المصفاة ومحطة تنقية الخربة السمراء ومصانع الحديد والمصانع الأخرى، حيث أن البلدية باتت غير قادرة على مجاراة التلوث، رغم كل محاولاتها.

أما محمد خالد فلا زال يطوف بابنته بين المستشفيات بسبب التهاب حاد كاد يفقدها عينها جراء لدغة حشرة مستنقعية أصابتها في جفن عينها.

وبين خالد ، إن خطر الحشرات يهدد سكان المنطقة جراء وجود المستنقعات التي تعزز تجمع الحشرات وتبعث الرائحة الكريهة التي لا يستطيع أن يحتملها المواطنون، وخاصة في فصل الصيف.

الزرقاء هي البؤرة السوادء

ووصف عضو كتلة الاصلاح والنائب عن محافظة الزرقاء، سعود أبو محفوظ، الزرقاء بأنها أصبحت "بؤرة الأردن السوداء"، لافتاً إلى ما يقع عليها من اشعاعات وانبعاثات ونفايات.

وقال، "تدرن رئات سكان الهاشمية منذ عقود دون حسرات"، فالمصفاة تحاصرهم بما تنفثه من أدخنه منذ عقود من جهة، وشركة الكهرباء ومحطة التنقية التي تستقبل اضعاف قدرتها الاستيعابية ومخلفاتها جميعا من جهة أخرى، حتى بات اللواء يشكل ذروة التلوث في المملكة.

وأكد أن الحكومة عجزت ومنذ بداية المشكلة عن ايجاد اي حلول، رغم ان وزير البيئة السابق شاهد بعينه واقع المنطقه.

واضاف ابو محفوظ، ان هناك مكب نفايات يبعد عدة كيلومترات من الهاشمية، في منطقة الضليل يكب به 450 مليون طن من النفايات دون اي علاج للمنطقة.

وتابع " الفاقد من الابقار الموجود في المزارع والذي يشكل 10% من عددها الهائل، يتم التخلص منه رمياً بين البيوت بدلا من حرقه او التخلص منه بطرق علمية".

ولفت الى ان اكثر منطقتي الضليل والحلابات تحوي اكثر من 18000 حفره امتصاصية بالقرب من اصفى حوض مياه يشرب منه سكان المحافظة كلها.

واستهجن ابو محفوظ غياب الاهتمام الحكومي في محافظة رئيسية كالزرقاء، وقال اتمنى لو يتم ضمها للعاصمة لعلها تلقى عناية كافية من امانة عمان في ظل الاهمال الحكومي، مشيرا الى ان الزرقاء باتت مكبا لنفايات ومخلفات العاصمة.


مصانع لا تلتزم بمواصفات السلامة البيئية اججت التلوث

وفي ذات السياق، قال نائب رئيس جمعية المحافظة على البيئة عادل مراشدة إن السبب الاساسي في تفاقم الكوارث البيئية في المحافظة وخاصة لواء الهاشمية عائد إلى عدم التزام المصانع بتعليمات الصحة البيئية.

وأشار مراشدة إلى الاجتماع الذي انعقد مؤخرا بحضور وزير البيئة نايف الفايز وتمخض عنه وعودٌ باخضاع المصانع الجديدة الى نظام رقابة لضمان التزامها بقواعد السلامة البيية.

المصفاة تطلب مهلة

الأردن24 حاولت التواصل مع شركة مصفاة البترول، الا ان الناطق الاعلامي طلب تأجيل رده الى غد الأربعاء وسيتم نشر الرد حال وصوله.