آخر المستجدات
الحكومة تدرس إلغاء أو تخفيض الضريبة على القطاع الزراعي «الخدمة المدنية» يعلن التخصصات المشبعة والراكدة والمطلوبة مقترح لتشكيل مجموعة مراقبة روسية-أميركية-أردنية 4 إصابات بمشاجرة مسلحة في إربد غارات حربية على عدة مناطق بالقطاع ما الذي يجب أن يفعله الاردني حتى ينال خدمة لائقة؟! طهبوب تسأل الحكومة حول الايرادات المتحققة من سياحة "الصهاينة" في الاردن؟ الحكومة تبدأ بصرف رواتب القطاع العام اعتبارا من الاحد الاحتلال يعلن بدء عملية جوية واسعة النطاق في غزة تواصل الاحتجاج على استملاك اراضي "الغاز الاسرائيلي": المهندسون يتداعون لمسيرة.. واهالي الحصن يستهجنون قلع زيتونهم موسكو تقدم مقترحات لواشنطن حول عودة اللاجئين السوريين من الأردن ولبنان 4 شهداء و120 اصابة في قصف مدفعي على غزة تحويل 17 طبيباً بمستشفى الزرقاء للإدعاء العام ياغي لـ الاردن24: هذه اولى خطوات صفقة القرن المشتبه بقتله ثلاثة أفراد من عائلة واحدة في الشونة الجنوبية يسلم نفسه للامن قتيبة للرزاز: أنا والشباب بخدمة الأردن مقتل 11 سائحاً في غرق قارب بولاية ميسوري الأميركية معلمون اردنيون مغتربون يطالبون باحتساب مدة عملهم في الخارج ضمن سنوات خدمتهم البطالة اجبرت المواطن على القاء نفسه من الشرفات .. والمجالي : "ليست المرة الأولى" المانحون والحاجبون للثقة والممتنعون والغياب (اسماء)
عـاجـل :

السبب الحقيقي وراء كون أكياس رقائق البطاطس المقلية تصدر صوتاً عالياً

الاردن 24 -  

نُحب البطاطس كثيراً، لكن من المستحيل أخذها إلى السينما، لأنَّها تُصدر أصواتاً صاخبة جداً لدى تناولها.

لماذا الرقائق نفسها مقرمشة للغاية، ولماذا هذه الجلبة والصوت الذي قد يوقظ طفلاً غارقاً في النوم إن كان والده يتناول البطاطس من داخل الكيس، ويشاهد فيلماً من الكمبيوتر باستخدام السماعة؟

يقول أستاذ علم النفس التجريبي في جامعة أكسفورد البريطانية تشارلز سبينس، وفق تقرير صحيفةDaily Mailالبريطانية، إن الكيس الصاخب والرقائق المقرمشة للغاية يجعلان طعم البطاطس أفضل.

فإذا كان بإمكانك أنْ تسمع صوت حفيف كيس رقائق البطاطس، فهذا يجعل مذاق الوجبات الخفيفة أفضل وفقاً لسبينس.

أجرى سبينس وفق Daily Mail "تجربةً صوتية"، أكل فيها المشاركون رقائق البطاطس المقلية أثناء ارتدائهم لسماعات الرأس. وكانت النتيجة أنَّهم قالوا إنَّ الطعام كان مذاقه "قديماً وإسفنجياً" أكثر، عندما لم يتمكنوا من سماع قرمشة الرقائق.

ونظرية سبينس هي أنَّ الشركات المُصنِّعة تستخدم هذه المعلومة وتجعل الأكياس وكذلك رقائق البطاطس تصدر أصواتاً قدر الإمكان، لجعل مذاقها أفضل.

 

وأوضح سبينس: "صوت الطعام له أهمية، كما أنَّ صوت الغلاف الذي تُعبَّأ فيه الأطعمة، وصوت الأجواء أثناء تناول الطعام لهما أهمية أيضاً".

وأضاف: "أصوات الأكياس التي يُغلَّف فيها الطعام أثناء تناولها، مثل حفيف أكياس رقائق البطاطس المقلية، أو صوت فرقعة سدادة زجاجة ​الشمبانيا، يمكن أنَّ تؤثر أيضاً في تمتعنا بما هو قادم".

وقال: "ليس هناك سبب يتعلق بالحفاظ على المنتجات يتطلب استخدام الأكياس التي تُصدر أصواتاً صاخبة. فعلى الأغلب كان شخصٌ يعمل بالتسويق هو الذي فكر في ذلك الأمر: هذا طعامٌ يصدر صوتاً عند تناوله، لذلك يجب أنَّ تكون هناك توقعاتٌ صحيحة فيما يتعلق بغلافه".

أتت هذه الدراسة وفقDaily Mailبعدما كشف العالم إيان فيسك، الأستاذ المساعد في الكيمياء الغذائية في جامعة نوتنغهام البريطانية، أنَّ غمس قطعة من البسكويت في كوبٍ من الشاي يجعل طعم البسكويت أفضل حقاً.

وقدم النتائج التي توصل إليها بعد إجراء تجربةٍ في برنامج "Inside the Factory"، الذي يُعرض على قناة "BBC 2" هذا الشهر، لمعرفة عدد الروائح والنكهات التي تنتج قبل وبعد غمس البسكويت في الشاي.

ووجدت الدراسة أنَّ البسكويت أنتج ضعف كمية الروائح والنكهات بعد غمسه، وهو الأمر الذي قال فيسك إنَّه يجعل طعمه أفضل.