آخر المستجدات
أيلول: 30 يوما ثقيلة بانتظار الأردنيين حادثة الخراف المحشوة بالمخدرات تثير استياء حول ممارسات سلبية لكوادر في دائرة الجمارك! الصفدي: الاستفزازات الاسرائيلية تهدد المنطقة.. ولا أمن لاسرائيل دون تحقيقه للفلسطينيين الحباشنة: ابعاد هدى الشيشاني استمرار للنهج الحكومي بحماية مصالح الفاسدين.. هدى الشيشاني تردّ على هلسة: من قال إن الأمر مرتبط بالصحراوي.. ولماذا انتهكتم الحماية؟ بعد الاعتداء على الكوادر الطبية في جرش.. الامن يطلب نقلهم إلى غرفة الحبس! النسور ل الاردن٢٤: لدينا احتياطيات من مادة اليورانيونم تصل الى ٤٠ الف طن النائب الطراونة ل الاردن ٢٤:لن نمرر التعديلات على قانون الضريبة السعودية تدعو إلى تحري هلال شهر "ذي الحجة" الإثنين الخشمان ل الاردن٢٤:اغلقنا ٢١ وانذرنا ١٦ مؤسسة صحية في شهر واحد البطاينة تمهل وزير الداخلية ومدير الامن ٦ ساعات لكشف هوية مطلق النار على ابنائها مجاهد ل الاردن٢٤:المركبات التابعة لشركات التطبيقات يجب ان تحمل الصفة العمومي عدم تجديد عقد المهندسة الشيشاني يعيد الحديث عن حماية الفاسدين إلى الواجهة! وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء الأردن وضرورة التغيير.. الملقي: قراراتنا الاقتصادية ضرورة وطنية.. وأدعو الاردنيين للصبر على الحكومة مؤتمر الوهم الاسرائيلي.. وتفاصيل الحصار والمؤامرة على الاردن! 3 عرب بين المعتقلين على خلفية هجومي برشلونة سيناريوهات السجال حول بقاء الحكومة في دوائر صنع القرار.. ما الذي تقتضيه المصلحة الوطنية؟! الكلالدة يوضح: عدد الناجحين في البلديات واللامركزية صحيح.. وحسم المقاعد صلاحية الوزير
عـاجـل :

السبب الحقيقي وراء كون أكياس رقائق البطاطس المقلية تصدر صوتاً عالياً

الأردن 24 -  

نُحب البطاطس كثيراً، لكن من المستحيل أخذها إلى السينما، لأنَّها تُصدر أصواتاً صاخبة جداً لدى تناولها.

لماذا الرقائق نفسها مقرمشة للغاية، ولماذا هذه الجلبة والصوت الذي قد يوقظ طفلاً غارقاً في النوم إن كان والده يتناول البطاطس من داخل الكيس، ويشاهد فيلماً من الكمبيوتر باستخدام السماعة؟

يقول أستاذ علم النفس التجريبي في جامعة أكسفورد البريطانية تشارلز سبينس، وفق تقرير صحيفةDaily Mailالبريطانية، إن الكيس الصاخب والرقائق المقرمشة للغاية يجعلان طعم البطاطس أفضل.

فإذا كان بإمكانك أنْ تسمع صوت حفيف كيس رقائق البطاطس، فهذا يجعل مذاق الوجبات الخفيفة أفضل وفقاً لسبينس.

أجرى سبينس وفق Daily Mail "تجربةً صوتية"، أكل فيها المشاركون رقائق البطاطس المقلية أثناء ارتدائهم لسماعات الرأس. وكانت النتيجة أنَّهم قالوا إنَّ الطعام كان مذاقه "قديماً وإسفنجياً" أكثر، عندما لم يتمكنوا من سماع قرمشة الرقائق.

ونظرية سبينس هي أنَّ الشركات المُصنِّعة تستخدم هذه المعلومة وتجعل الأكياس وكذلك رقائق البطاطس تصدر أصواتاً قدر الإمكان، لجعل مذاقها أفضل.

 

وأوضح سبينس: "صوت الطعام له أهمية، كما أنَّ صوت الغلاف الذي تُعبَّأ فيه الأطعمة، وصوت الأجواء أثناء تناول الطعام لهما أهمية أيضاً".

وأضاف: "أصوات الأكياس التي يُغلَّف فيها الطعام أثناء تناولها، مثل حفيف أكياس رقائق البطاطس المقلية، أو صوت فرقعة سدادة زجاجة ​الشمبانيا، يمكن أنَّ تؤثر أيضاً في تمتعنا بما هو قادم".

وقال: "ليس هناك سبب يتعلق بالحفاظ على المنتجات يتطلب استخدام الأكياس التي تُصدر أصواتاً صاخبة. فعلى الأغلب كان شخصٌ يعمل بالتسويق هو الذي فكر في ذلك الأمر: هذا طعامٌ يصدر صوتاً عند تناوله، لذلك يجب أنَّ تكون هناك توقعاتٌ صحيحة فيما يتعلق بغلافه".

أتت هذه الدراسة وفقDaily Mailبعدما كشف العالم إيان فيسك، الأستاذ المساعد في الكيمياء الغذائية في جامعة نوتنغهام البريطانية، أنَّ غمس قطعة من البسكويت في كوبٍ من الشاي يجعل طعم البسكويت أفضل حقاً.

وقدم النتائج التي توصل إليها بعد إجراء تجربةٍ في برنامج "Inside the Factory"، الذي يُعرض على قناة "BBC 2" هذا الشهر، لمعرفة عدد الروائح والنكهات التي تنتج قبل وبعد غمس البسكويت في الشاي.

ووجدت الدراسة أنَّ البسكويت أنتج ضعف كمية الروائح والنكهات بعد غمسه، وهو الأمر الذي قال فيسك إنَّه يجعل طعمه أفضل.