آخر المستجدات
الصفدي يبحث مع لافروف عودة اللاجئين السوريين لبلادهم 11 اصابة بتصادم حافلة ومركبة في معان الرزاز : نقل سيارة حكومية لاضحية الحل بتوحيد الإدارة ونظام تتبع موحد مراد: قانون الضريبة "ضرورة" وليس رغبة من الحكومة - فيديو التنمية توضح حول صورة ‘‘الأضحية‘‘ المتداولة شراء ملابس وأحذية العيد هذا الموسم الأقل مقارنة بأعوام سابقة المئات يشيعون جثمان الشهيد الزعبي في الرمثا - صور مناسك الحج تصل ذروتها.. والحجاج يستعدون لأيام التشريق تزامناً مع "أحداث البلقاء" .. "حرمة الدم" محور خطبة العيد في الأردن 90 اصابة خلال 157 حادثا بيوم واحد الاف المصلين يؤدون صلاة عيد الاضحى المبارك هنية: سيرفع الحصار عن غزة دون أي تنازلات أو قبول بصفقة القرن الحجاج يبدؤون رمي الجمرات في أول أيام العيد كابوس مخيم الركبان: الموت في قلب الصحراء من الأمير زيد الحسين لترامب: هذه وصيتي لك الادارة الامريكية تحدد موعد طرح "صفقة القرن" الحجاج يبيتون في مزدلفة بعد أدائهم الركن الأعظم العجارمة : إلغاء لائحة الأجور الطبية الجديدة يحتاج إلى قرار مضاد الأمم المتحدة تؤكد عودة آلاف النازحين السوريين الى درعا والقنيطرة الرزاز يدعو للتسامح والتراحم

الطراونة للملقي: الشارع يغلي والاحتجاجات تتزايد..

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن النائب الدكتور مصلح الطراونة التجاهل الحكومي للأحداث التي تشهدها محافظة الكرك منذ عدة أيام، واتباعها سياسة "دفن الرأس في الرمال"، مشيرا إلى أن هذا الأمر لم يعد يجدي نفعا أمام اتساع رقعة الغاضبين، بل إنه يستلزم المسارعة بالاستجابة لمطالب المواطنين.

وأكد الطراونة لـ الاردن 24 على أن محافظة الكرك تتحدث باسم كل الاردن وليس باسمها وحدها، مشددا على أن "الكرك عصية على كلّ محاولات التشويه والاساءة، وهنا لا بدّ من التذكير بكون قلعة الكرك وابناء الكرك هم من تصدى بصدورهم العارية للارهابيين في الوقت الذي اختبأ فيه المسؤولون في منازلهم بعمان"..

ولفت الطراونة إلى أن الاحتجاج على رفع الأسعار هو حقّ للمواطن الذي لا يملك حسابات في البنوك الاوروبية ولم يسرق أو يبع أو يخصخص مؤسسات الدولة، كما أنه حقّ للمتقاعدين العسكريين الذين خدموا الوطن ودافعوا عنه بدمائهم وارواحهم.

ودعا الطراونة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي إلى عدم تجاهل ما يجري في الشارع من أحداث وتجنّب رمي الثقل والحل على الاجهزة الامنية، وأن تذهب باتجاه الاستجابة لمطالب المواطنين بالتراجع عن قرارات رفع الاسعار أو الرحيل، مشيرا إلى أن سياسة التجاهل لم تعد تجدِ نفعا، خاصة وأن "الشارع يغلي ولا أحد يمكنه الوقوف بوجه الاحتجاجات التي تتزايد يوما بعد يوم".