آخر المستجدات
ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في أردنية /العقبة عن نظيرتها في المركز النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز

العرموطي: مراكز قوى تحول دون النهوض بالدولة الأردنية

الاردن 24 -  
* العرموطي: الدستور الأردني غنيّ لو بقي دون تعديل
* العرموطي: الحكومة تتدخل بالتشريع والقضاء
* العرموطي: أمن الدولة تستدعي أطفالا وطلبة مدارس أحيانا
* العرموطي: يجب أن يكون القضاء هو صاحب الولاية في ملفات الفساد
* العرموطي: أكثر من 300 رجل أعمال هربوا جراء المطالبات المالية المترتبة عليهم



وائل عكور - أكد نقيب المحامين الأسبق، النائب صالح عبد الكريم العرموطي، أن الدستور الأردني "غنيّ ومتقدّم" لو بقي كما كان عليه عام 1952 "دستور طلال"، مشيرا إلى أن التعديلات التي جرت عليه خلال السنوات القليلة الماضية لم تكن ايجابية.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الأول من مؤتمر دور الهيئات الرقابية "الامكانيات والتحديات" الذي يقيمه المركز الوطني لحقوق الانسان برئاسة رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري يومي السبت والأحد.

وقال عضو كتلة الاصلاح إن الحكومة تتحكم بالتشريع والقضاء، ومن أشكال ذلك التدخل أن يكون لدى الحاكم الاداري سلطة التوقيف، وربط اخلاء سبيل الموقوفين بكفالة عالية.

وأشار العرموطي إلى عدم وجود ارادة سياسية لتحصين الحقوق والحريات، مستهجنا توجيه تهم مثل تقويض نظام الحكم لبعض المواطنين.

وقال إن محكمة أمن الدولة تقوم باستدعاء أطفال في بعض الأحيان وطلاب مدارس كمتهمين.

وحول دور مجلس النواب، اتهم العرموطي "مراكز قوى بالحول دون النهوض بالدولة الأردنية".

ولفت إلى الحاجة لاجراء تعديلات جوهرية اضافية على النظام الداخلي لمجلس النواب، مشيرا إلى أنه وجّه 65 سؤالا نيابيا للحكومة "قام مجلس النواب بمناقشة (4) منها فقط".

وشدد العرموطي على ضرورة أن يكون القضاء هو صاحب الولاية العامة في قضايا الفساد، مشيرا إلى أن مجلس النواب أحال خلال مراجعات تقارير ديوان المحاسبة أكثر من 200 قضية لم يُنظر في معظمها حتى الآن.

وأكد العرموطي عدم وجود أي قانون في الدنيا يجيز حبس المدين المعسر، باستثناء القانون الأردني، متسائلا عن كيفية امكانية أن يقوم المدين بالسداد وهو داخل السجن.

ولفت إلى وجود مئات المدينين في السجون، بالاضافة إلى أكثر من 300 رجل أعمال هربوا نتيجة المطالبات المالية المترتبة عليهم..