آخر المستجدات
مراد لـ الاردن٢٤: اللجنة المشتركة ستبدأ باجراء مقابلات التوظيف في قطر بعد اختيارهم ابو الراغب لـ الأردن24: اقصاؤنا من مشاورات قانون الضريبة لا ينذر بخير أبدا العبوس : تعليق العمل بلائحة الاسعار لأجل الوطن والمواطن "النقباء" يطالب سحب لائحة الأجور.. والعبوس يستشير نقابته مصادر: نظام فوترة وطني لمعالجة التهرب الضريبي.. ولا ضريبة على شريحة المتقاعدين نقباء أصحاب عمل يرفضون قرار نقابة الأطباء ويعتبرونه "مخجلا" الاطباء يطلقون على فقراء الوطن رصاصة الرحمة! الصفدي لـ الاردن24: لم نطلع على تعديلات الضريبة.. وسنجري الحوار اللازم قبل اقرار القانون العتوم تطالب باحتساب كفاية اللغة العربية كنقاط للتنافس وليس كشرط للتعيين ذبحتونا: العلوم الإسلامية ترفع رسوم التنافس على القبول الموحد بنسب فلكية الحداثة النيابية: سندرس الخطوات القانونية للضغط على الأطباء للتراجع عن قرارهم البدور ينفي مزاعم الأطباء: لم أطلع على لائحة الاجور ولم تُعرض علينا بأي شكل الاطباء: علاج مواطني البلد ليست مسؤولية القطاع الخاص.. والقطاع العام مفتوح أمام غير القادرين! الشواربة لـ الاردن24: سنواصل اعادة هيكلة الامانة.. والحوار حول نظام الابنية مستمر التربية لـ الاردن24: سنفتح المجال امام الطلبة الذين استنفدوا حقهم منذ عام 2006 لاستكمال متطلبات النجاح النائب الطراونة: لا زلنا بانتظار مفاجآت "مصنع الدخان".. ولن نقبل إلا بالرؤوس الكبيرة غنيمات لـ الاردن24: عشرة وظائف قيادية شاغرة ستعلن عنها الحكومة خلال الأيام القادمة لا استغناء عن أيّ من موظفي الدولة "أصحاب محطات المحروقات" تستنكر قرار رفع اجور الأطباء : "استفزاز للأردنيين" عاطف الطراونة يدعو "الأطباء" للتراجع عن قرارها.. واجتماع طارئ للصحة النيابية الأحد

الغاء التلفزيون الأردني من أجل تلفزيون "لا يعرف أن يقلي بيضة"!

الاردن 24 -  
أحمد الحراسيس - مرّة أخرى تُظهر الدائرة الاعلامية في الديوان الملكي -كما الحكومة- انحيازها الواضح إلى قناة المملكة على حساب التلفزيون الأردني الرسمي، وذلك عبر السماح لـ "المملكة" ببثّ لحظات وصول الملك عبدالله الثاني بن الحسين إلى دار رئاسة الوزراء على الهواء مباشرة، في حين يُحرم التلفزيون الأردني من البثّ لعدم وجود قرار.. ونحن نعلم أن تغطية نشاطات الملك تكون بموافقة الديوان حصرا.

في ذلك اليوم، كانت كاميرا التلفزيون الأردني حاضرة في دار رئاسة الوزراء إلى جانب كاميرا "المملكة"، إلا أن مندوب الشاشة الوطنية لم يتلقّ قرارا أو ايعازا بالبثّ المباشر، ليذهب الـ "ترافيك" كلّه إلى القناة حديثة العهد ويظهر التلفزيون الأردني -من جديد- بمظهر "القناة الضعيفة"، وبشكل معيب للغاية..

الأمر لم يتوقّف عند دائرة الاعلام في الديوان الملكي والتي أكدت ما كان يتداوله الأردنيون من أن "المملكة هي خيار الديوان والدولة"، فقد سبقتها الحكومة إلى تبنّي القناة الوليدة، وهو ما تجلّى بظهور الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات عبر الشاشة لتعلن للأردنيين تحويل ملف قضية مصنع الدخان المزور من محكمة الجمارك إلى محكمة أمن الدولة بعد نحو ساعتين فقط من مؤتمر صحفي عقدته في ساحة رئاسة الوزراء، مع أنها كانت تملك بثّ الخبر عبر وكالة الأنباء الأردنية أو التلفزيون الرسمي.

وكذلك جاءت اطلالة رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد محمد العلاف -الذي يرفض عادة التصريح لوسائل الاعلام- حيث بدا الرجل حريصا على تقديم ما يثير الجدل حتى لو استلزم الأمر الوقوع في مطبات عديدة؛ فذكر أن الهيئة انتبهت لممارسات المتهم الأول بقضية مصنع الدخان منذ نحو عام ونصف، وأن المتهم حصل على مساعدات من الداخل لتهريبه قبل يوم من اصدار قرار بمنعه من السفر، وأن الهيئة تتعرض لضغوط عندما تعمل في مناطق حساسة دون أن يذكر مصدر تلك الضغوطات واجراءات الهيئة تجاهها، إلى جانب حديثه عن النواب بشكل اضطر الهيئة لاصدار تصريح صحفي في اليوم التالي يوضّح ما ذكره العلاف.

لا نعلم الدافع وراء وجود محطتين رسميتين تمثّلان وجهة نظر الدولة ومن أموال دافعي الضرائب، خاصة في ظلّ الأزمة الاقتصادية التي نعيشها، والمنطق يفرض أن يتمّ الغاء إحدى هاتين القناتين، وما دام الديوان الملكي يريد فرض قناة المملكة على الأردنيين، وما دام هناك ارادة سياسية وحكومية بذلك، فلماذا لا يصدر قرار رسمي باغلاق التلفزيون الأردني هذه المؤسسة الوطنية العريقة والتي تعتبر من أوائل المحطات التلفزيونية في المنطقة، ونوفّر الأموال المخصصة له ونبقي على "التلفزيون الذي لا يعرف أن يقلي بيضة"؟!