آخر المستجدات
النائب الطراونة: تلقيت تهديدات بسبب "مصنع الدخان" محمد نوح القضاة يثير الجدل حول النواب: معقول خبطنا بحدا؟ بلدية الزرقاء لـ المصري: قرارك مجحف.. والناس تعاني الصناعة والتجارة: لا شيء يستوجب رفع اسعار البيع في المطاعم الشعبية العاملون في شركة دار الدواء يعلنون اضرابا مفتوحا عن العمل - صور الرزاز يزور الرصيفة ويوعز بحل مشكلة "البيبسي" خلال اسبوع هذا ما يجري في المطار يا دولة الرئيس مصادر تنفي تحديد موعد لاغلاق مخيمات اللجوء السوري في الاردن.. أو اجبار اللاجئين على العودة لبلادهم د. البراري يكتب: الرزاز لم يصل الدوار الرابع محمولا على اكتاف الجماهير.. ابو رمان: الرزاز وعد بدراسة رفع الحد الادنى للأجور هنطش يطالب الطراونة بالافراج عن اتفاقية الغاز.. ويقول ان رئيس المجلس ينكر وجودها لديه! الصحة ترسل فرق بحث استقصائي الى المفرق للتحقق من مرض غير معروف حشرة " اللشمانيا " تأتي على منطقة "أم السرب" وتصيب مواطنين بالمرض مكافحة الفساد تحيل عددا من القضايا للمدعي العام العرموطي يقدم مرافعة سياسية شاملة ويسأل الرزاز: هل جاءتك التشكيلة ام استدعيت لتسلمها؟ محمد نوح القضاة لـ الرزاز: وصلنا مرحلة لا تحتمل التجربة، وعليك بمكافحة أصحاب المصالح ولو كانوا نوابا خالد رمضان يكتب: العقد الاجتماعي الأردني الجديد.. من تزييف الوعي إلى الوعي الزائف احالات الى التقاعد في مؤسسات حكومية - اسماء المناصير لـ الرزاز: كيف نكون في مصاف الرجال ونحن مجلس الملوخية؟ وهل نزل الوحي على وزرائك؟ وزير العمل يغادر الى قطر لبحث الـ 10 آلاف وظيفة
عـاجـل :

القدس عاصمة فلسطين كاملة

سعيد خليل العبسي
نوايا الولايات المتحده الامريكيه الاعتراف بالقدس عاصمه للكيان الصهيوني هو التعبير الاكثر وضوحا وواقحه والتي تخالف كل القوانين الدوليه والتاريخيه التي تؤكد بان القدس بكاملها هي فلسطينيه منذ الازل والتي لا تقبل القسمه وهذه الحقيقة لا تقبل من اي كان من كلن ان يغير هذه الحقيقه وان كانت لديه كل ادوات الدمار والخراب وبانها ستعود كامله لتكون عاصمه لفلسطين كامله من النهر الى البحر ومهما طال الزمان بفضل شعبها المناضل والمكافح منذ اكثر من مئة عام وبغضل مسانده ومؤازره كل الاحرار في العالم ورغم انف كل قوى الطغيان و الظلم والعدوان

ويضاف الى هذا الطغيان ما يتردد على السنه الصهاينه وداعميهم بان دوله الاحتلال هي دوله يهوديه ومحاوله داعميها الاعتراف وجر بعض زبانيتهم للاعتراف بذلك وما يحمله ذلك من عنصريه وطرد الفلسطينيين من ديارهم مرة اخرى وبما يعني شطب حق العوده للاجئين لمدنهم وقراهم ومزارعهم الذين عاشوا فيها على مر التاريخ

ان الولايت المتحده هي الداعم الفعلي لاستمرار الاحتلال والداعم لدوله الصهينه بكل وسائل الدمار والخراب فهي تسير بعكس حقائق التاريخ والطبيعه والتي تؤكد بما لا يدع مجالا بان الحق سيعود كاملا لاهله والذي سيترجم بتحرير فلسطين من النهر الى البحر وبكل تاكيد ستكون عاصمتها القدس الشريف ومهما طال الزمان لان الشعب الفلسطيني وبمساعده كل الشرفاء في العالم اجمع متمسكون بحق الشعب الفلسطيني بان تعاد له حقوقه كامله غير منقوصه

وقد يقول قائل بانه ليس بامكان تحقيق ذلك في ظل عدم توازن القوى وفي ظل الجيل الحاضر ولكن بكل تاكيد فان لم يكن بمقدور الجيل الحاضر انجاز المهمه فلترحل المهمه الى الاجيال والذين بكل تاكيد سيواصلون نضالهم وبشتى الطرق والسبل لاعاده حقوقهم وحقوق ابائهم واجدادهم وبناء مستقبل مشرق لابنائهم ولنا في التاريخ العديد من العبر بانه لايمكن ان يضيع حق وراءه مطالب ومهما طال الزمان .