آخر المستجدات
منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين الضفة تنتفض وغزة اضراب شامل في وجه ورشة البحرين اربد: 2500 محل تجاري اغلقت بشكل نهائي و6 الاف اخرى لم تصوب اوضاعها العام الحالي المعاني لـ الاردن24: لن نجري تقييما لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام الخاص الصبيحي ل الاردن24: لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي لـ الاردن24: لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون
عـاجـل :

النواب يوصي الحكومة بسحب السفير الاردني لدى الاحتلال.. واتخاذ اجراءات بخصوص صفقة القرن

الاردن 24 -  
أحمد عكور - أوصى مجلس النواب الحكومة بسحب السفير الأردني لدى الاحتلال الصهيوني وطرد سفير الاحتلال من عمان، ودراسة الغاء اتفاقية وادي عربة.

وطالب المجلس الحكومة باتخاذ الاجراءات اللازمة بخصوص "صفقة القرن" واعلام المجلس بكافة التفاصيل المتعلقة بها.

جاء ذلك في نهاية جلسة رقابية طارئة انعقدت، الاثنين، لبحث التداعيات الأخيرة والاعتداءات الصهيونية في القدس والمسجد الأقصى المبارك.

كما أوصى المجلس بالتأكيد على الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس، وتثمين جهود الملك عبدالله الثاني بن الحسين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

ووافق المجلس على مخاطبة البرلمانات الاسلامية والعربية والعالمية من أجل تغذيتها ووضعها في صورة الانتهاكات الصهيونية ودعوتها لمواجهة التشريعات التي يصدرها الكنيست الاسرائيلي.

وأوصى المجلس الحكومة ببذلك كافة الجهود القانونية والدبلوماسية للحيلولة دون التقسيم المكاني في المسجد الأقصى، قبل أن يتدخل وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل ليضيف "التقسيم المكاني والزماني".

وأكد المجلس على أن القدس هي عاصمة دولة فلسطين، مشددا على اعتبار عملية نقل أي سفارة إليها أمر باطل.

ووافق المجلس على التوصية المتعلقة بمخاطبة جامعة الدول العربية والأمم المتحدة للتدخل وايقاف الممارسات الصهيونية في القدس وبحقّ أبناء الشعب الفلسطيني.

وأوصى بضرورة تأكيد السيادة الأردنية على الباقورة والغمر، وادانة كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال، وقيام الحكومة باسناد الأوقاف الاسلامية ومضاعفة الحراس في المسجد الأقصى، ومتابعة وزارة الاعلام الاجتياحات الصهيونية للمسجد الأقصى.

وأعلن رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أنه بدأ فعلا صباح الاثنين بمخاطبة البرلمانات العربية بخصوص الاعتداءات الصهيونية في القدس.

كما أعلن الطراونة أن المجلس سيخصص جلسة خلال الأيام القادمة لمناقشة اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني.