آخر المستجدات
اجترار حكومة الملقي والديماغوجيا العقيمة انتقادات نيابية لتشكيلة حكومة الرزاز.. وتباين الاراء حول الثقة النائب الزوايدة : ننتظر احالة قانون الجرائم الالكترونية على اللجان لنبدأ بدراسة بنوده جمعية اصدقاء مرضى السرطان : قرارات الرزاز لا تكفي التربية تحدد أوقات دوام المدارس في العطلة الصيفية - تفاصيل المهندسين الزراعيين تستهجن غياب ملفها عن طاولة المؤتمر الصحفي .. ومطالب للرزاز باستدراكه إرادة ملكية بتعيين قيس أبو ديه رئيسا للتشريفات الملكية العيسوي رئيسا للديوان الملكي الهاشمي صدور الارادة الملكية السامية بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرزاز يتحدث عن زيارة كوشنير ونتنياهو.. ويقول: صندوق النقد يهتم بالقدرة على السداد فقط وزيرة الاعلام: الحكومة مؤمنة بحق الناس في المعرفة والحصول على المعلومة الرزاز: قمنا باعداد تقرير لخفض نفقات الوزارات بـ 150 مليون.. وسندرس الضريبة على سيارات الهايبرد وزير اخر "معلول" في حكومة الرزاز - وثيقة عودة المطالبات النيابية باصدار قانون عفو عام - وثيقة ياسين مديراً عاماً بالوكالة لمؤسسة الضمان الزام محطات المحروقات الجديدة بموقع لشحن المركبات الكهربائية.. وسعيدات يطالب برفع التعرفة تعميم صادر عن ديوان الخدمة المدنية بخصوص صرف المكافآت - تفاصيل التربية: سنبدأ بتعيين معلمي العام الجديد بعد التوجيهي.. وتوجه لتأنيث الصفوف حتى السادس غيشان يطالب الرزاز بموقف واضح من اتفاقية وادي عربة.. ويتحدث عن "صراع تيارات" أكثر من (1000) مواطن راجعوا طوارئ مستشفى الملك المؤسس خلال فترة العيد
عـاجـل :

الهواملة يستهجن "سرعة الملقي الجنونية" للانخراط في مشاريع التصفية الاقليمية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن النائب غازي الهواملة "سير حكومة الدكتور هاني الملقي بسرعة جنونية نحو الانخراط في المشاريع الاقليمية وما يطبخه الغرب للمنطقة من ترتيبات وبرامج اقليمية وصفقات تصفية تدور في الخفاء وتقسيمات يخطط لها منذ عشرات السنين".

جاء ذلك تعقيبا على قرار مجلس الوزراء بالسماح لحاملي جوازات السفر المؤقتة بالتملك في الاردن.

وأضاف الهواملة لـ الاردن 24 إن المتتبع للبرامج والاجراءات الحكومية يجد انها مرتبطة ارتباطا وثيقا بالمشاريع والمخططات الخارجية للمنطقة، مشددا على أن "النهج الاقتصادي خير دليل على ذلك، ولا يمكن ان يخرج عن هذا المضمار".

وقال الهواملة: "يجب أن لا نعتقد في أي لحظة من اللحظات ببراءة الصهيونية العالمية مما يجري في بلادنا على أيدي بعض المسؤولين، سواء من ناحية الضغط على أرزاق الناس والمقامرة بصحّتهم وفرض قيود على حرّيتهم واضعاف المؤسسات العامة بهذ الشكل".

وختم الهواملة حديثه بالاشارة إلى وجود يقين لدى كثير من الناس حول وجود "ما يُطبخ للوطن"، مشيرا إلى أن ما يشهده الشارع من احتجاجات في بعض المناطق ليس أكثر من "نداءات أشخاص يخافون على مصير البلاد مما يُحاك لها، ويأملون أن تصل أصواتهم إلى صاحب القرار الذي يحبّونهم بكلّ تأكيد".