آخر المستجدات
العاملون في المحاكم الشرعية يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويقولون إنها تشهد شللا - صور هنطش: المواطن يدفع ثلث فاتورة الكهرباء كرسوم وضرائب.. وانتظر الاجابة حول "بترول العقبة" الحكومة ترفع اجور نقل طلبة آل البيت 100% .. والخصاونة: المشغلون يحتجون على تأخر وزارة المالية قبول 37 ألف طالب بالتنافس في الجامعات.. واعلان اسماء الطلبة غير المقبولين مساء الاحد اعلان نتائج القبول الموحد والحدود الدنيا للمعدلات التنافسية - رابط عن تغريدة الرزاز.. والاستعراض على حساب مؤسسات الدولة! الهواملة لـ الاردن24: صندوق النقد يسعى لاجبار الاردنيين على قبول انهاء القضية الفلسطينية التربية لـ الاردن24: ننتظر موافقة مجلس الوزارء لتعيين مزيد من المعلمين إعلان قائمة القبول الموحد غدا اصابة خمسة اشخاص إثر حادث تصادم في المفرق موظفو دائرة قاضي القضاة يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويحذرون من اي تدخل كلام الرزاز كفارغ بندق.. خليٌ من الجدوى ولكنه يفرقع .. البلديات تحيل ملفات إلى مكافحة الفساد.. وتفوض بنك تنمية المدن بتسديد مستحقات الضمان التعليم العالي تعلن القوائم التي سيتضمنها "القبول الموحد" خبراء يكشفون "كارثية" نصوص قانون ضريبة الدخل المعدل - تفاصيل الطراونة لـ المعشر: عدلوا قانون الضريبة قبل ارساله للنواب.. و 28 ملاحظة للنقابات على القانون المعشر يتحدث عن ضريبة البنوك ويقول: صندوق النقد رد علينا "أنتم من يحتاجنا وليس العكس" مجلس التعليم العالي يتخذ عدة قرارات.. ويعدل شرط الاستفادة من مقاعد "المصلحة الوطنية" صحيفة: خلافات أردنية مصرية بسبب شركة الجسر العربي.. وجمعية عمومية الأحد المستقلة للانتخاب: لا زلنا نُعدّ تعليمات اجراء انتخابات الموقر.. وسنعتمد الكشوفات القديمة

الهواملة يستهجن "سرعة الملقي الجنونية" للانخراط في مشاريع التصفية الاقليمية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن النائب غازي الهواملة "سير حكومة الدكتور هاني الملقي بسرعة جنونية نحو الانخراط في المشاريع الاقليمية وما يطبخه الغرب للمنطقة من ترتيبات وبرامج اقليمية وصفقات تصفية تدور في الخفاء وتقسيمات يخطط لها منذ عشرات السنين".

جاء ذلك تعقيبا على قرار مجلس الوزراء بالسماح لحاملي جوازات السفر المؤقتة بالتملك في الاردن.

وأضاف الهواملة لـ الاردن 24 إن المتتبع للبرامج والاجراءات الحكومية يجد انها مرتبطة ارتباطا وثيقا بالمشاريع والمخططات الخارجية للمنطقة، مشددا على أن "النهج الاقتصادي خير دليل على ذلك، ولا يمكن ان يخرج عن هذا المضمار".

وقال الهواملة: "يجب أن لا نعتقد في أي لحظة من اللحظات ببراءة الصهيونية العالمية مما يجري في بلادنا على أيدي بعض المسؤولين، سواء من ناحية الضغط على أرزاق الناس والمقامرة بصحّتهم وفرض قيود على حرّيتهم واضعاف المؤسسات العامة بهذ الشكل".

وختم الهواملة حديثه بالاشارة إلى وجود يقين لدى كثير من الناس حول وجود "ما يُطبخ للوطن"، مشيرا إلى أن ما يشهده الشارع من احتجاجات في بعض المناطق ليس أكثر من "نداءات أشخاص يخافون على مصير البلاد مما يُحاك لها، ويأملون أن تصل أصواتهم إلى صاحب القرار الذي يحبّونهم بكلّ تأكيد".