آخر المستجدات
ارشيدات يرد على الصفدي ويفنّد تصريحاته حول ملكيات الصهاينة في الباقورة حزمة قوانين من بينها "الإدارة المحلية" إلى النواب قريبا سلامة لـ الاردن24: دمج سلطة المياه مع الوزارة قيد الدراسة المصري لـ الاردن 24 : سوق العقار ليس مرتبطا بنظام الأبنية المقاومة تقصف الغلاف وجنوب "تل أبيب" بعشرات الصواريخ القضاة يكتب عن: قوانين التقاعد والمعايير المزدوجة مصدر لـ الاردن24: لا تمديد لفترة تصويب أوضاع العمالة الوافدة.. وحملات مكثفة بعد انتهائها رفع أجور النقل وفق التطبيقات الذكية بنسبة 30% عن التكسي الأصفر.. ووقف ترخيص شركات جديدة تدافع بين الأمن وعائدين من السودان أمام التعليم العالي.. ورفض استقبال شكوى احدى المشاركات تواصل اعتصام المعطلين عن العمل أمام الديوان الملكي وسط تهميش رسمي توق: بدء تقديم طلبات البعثات والمنح الجامعية قبل نهاية الشهر.. واعادة تشكيل لجنة معادلة الشهادات ديوان الخدمة المدنية يعلن آخر موعد لاستلام طلبات التوظيف السفير الليبي يتعهد لأصحاب المنشآت السياحية بتسديد مستحقاتهم المالية الصفدي: تلقينا طلبات أمريكية لتسليم أحلام التميمي.. ونؤكد التزامنا بالقانون الذي يمنع ذلك الصفدي: الأردن سيحترم الملكيات الخاصة في الباقورة.. والدخول إليها من خلال المعابر الرسمية فقط الملك وولي العهد في الباقورة - صور عبدالكريم الخصاونة مفتيا عاما للمملكة وعبدالحافظ الربطة قاضيا للقضاة الأردن يرفض طلب إسرائيل الاحتفال بذكرى معاهدة السلام مجلس الوزراء يوافق على تمويل مشروع "الاسوارة الالكترونية" المومني: المملكة تشهد حالة عدم استقرار جوي وهطولات مطرية الاربعاء
عـاجـل :

الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني

الاردن 24 -  
طالبت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية الحكومة بالوقوف خلف خيارات الشعب الأردني ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة الأسرى الأردنيين لدى الاحتلال الصهيوني.

وأكدت اللجنة في بيان صحفي بمناسبة يوم الأسير الأردني ضرورة وقوف الشعب الأردني خلف الأسرى في سجون الاحتلال، واخرهم الأسيرين هبة اللبدي والشاب عبدالرحمن مرعي، لافتة إلى الحالة الصحية السيئة للأسرى.

وتاليا نصّ البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية

يقف الأردنيون اليوم برجالهم ونسائهم وشيوخهم وأطفالهم خلف أسرانا البواسل في سجون الاحتلال في يومهم الذي أطلق عليه "يوم الأسير الاردني" وفاءً لهم وتقديراً وتأييدا لبطولاتهم ونضالهم ضد الهمجية الصهيونية وممارساتها الحاقدة بحق الاردن وأبنائه الأبطال الأسرى في سجون الاحتلال الظالمة التي تحمل عنوان الحقد و الحرمان ،آخرها الاعتقال الإداري للحرة هبة اللبدي وللشاب الفنان عبد الرحمن مرعي الذي لم تشفع له حالته الصحية ومرضه الخطير، وإن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية تؤكد في هذا اليوم على ما يلي :
 

• نشد على أيادي أسرانا البواسل ونقف خلفهم في كل مواقفهم النضالية ضد الاحتلال الصهيوني الغاصب ، هؤلاء الأبطال الذين يسطرون أروع البطولات و يتصدون للسجان بصدورهم العارية و بأمعائهم الخاوية لا يرضخون و لا يتنازلون رغم ما يمرون به من آلام و معاناة و تضييق و ممارسات تعسفية بحقهم و إجراءات لا إنسانية بالاضافة للتفتيش الإذلالي و الحرمان من أبسط حقوق الأسرى التي تنص عليها كل الاتفاقات الدولية و الديانات السماوية ،نقول لهم نحن معكم وكلنا أسرى ولن ننعم بالراحة والحرية حتى تحرير آخر أسير لدى الكيان المحتل الغاصب.

•نقول لكل الأحرار في هذا الوطن أن هؤلاء الأسرى هم أمانة في أعناقنا جميعاً واعلموا أن الهجمة عليهم اليوم لا تستهدفهم فقط ، بل تستهدف الأردن الوطن الكبير بكل مكوناته لينالوا من إرادتنا و عزيمتنا ضد جرائمهم وأطماعهم في مقدساتنا وأراضينا وأبناء شعبنا الفلسطيني الشقيق

•كل التحية لأهالي الأسرى والمفقودين ، لآبائهم و أمهاتهم و زوجاتهم و أبنائهم الذين يأملون أن يجتمعوا بأحبائهم عما قريب إن شاء الله تعالى ،ونقول لهم كل أبناء الوطن أبناؤكم وأحبابكم ومعكم حتى تحرير أبنائكم .

•اما لحكومة بلدنا نقول : ألم يأن الأوان للوقوف خلف خيارات أبناء الشعب ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة أبنائنا من بين أيدي هؤلاء المجرمين وتحسين أوضاعهم حتى ذلك الحين

•و بعد أما آن لأمتنا أن تصحو من رقادها. .. أما آن لنا أن نتنسم عبق الفجر الجديد ...و أن نستنشق نسمات الحرية .أما آن لنا أن نقف وقفة عز و إباء مع أولئك الأبطال الذين يدافعون عن شرف هذه الأمة ...أما آن لحرائر هذه الأمة أن ترى الآباء و الأبناء و الأزواج و هم يصرخون لا و ألف لا للظلم و للظالمين ...أما آن لجدران السجون أن تصدح بقول الحق أنها لن تؤوي بعد أولئك الرجال الذين حقهم أن يكونوا خارج اسوارها. ..بلى بلى ... و يسألونك متى هو ؟ قل عسى أن يكون قريبا .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
عمان_الأردن
٢٠١٩/١٠/٢٠