آخر المستجدات
الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق عطا الله: اعادة فتح الكنائس اعتبارا من الأحد 7 حزيران.. وندعو كبار السنّ والمرضى لعدم الحضور جابر: سجل الأردن (8) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. و(11) حالة شفاء وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة العضايلة: فتح المساجد لصلاة الجمعة.. ودراسة حزمة قرارات من بينها فتح الحضانات والفردي والزوجي طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة سعيدات لـ الاردن24: الحكومة وافقت على تمديد عمل محطات المحروقات المجلس القضائي: بدء استكمال المدد والمهل القانونية الموقوفة اعتبارا من الأحد وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل ضمن عطاء تعزيز المخزون الاستراتيجي من المشتقات النفطية للمملكة الناصر لـ الاردن24: مجلس الوزراء حسم أمر المنسّب بتعيينهم العام الحالي.. ولن يفقد أحد حقّه توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! الصحة لـ الاردن24: بدء استقبال المرضى في عيادات المستشفيات الحكومية الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك التربية: المديريات بدأت توزيع بطاقات الجلوس.. والطلبة النظاميون من مدارسهم الكباريتي لـ الاردن24: القطاع الخاص يئن تحت وطأة القرارات الحكومية.. والبطالة سترتفع

اين هي الدواليب الدائرة المتحركة يا جمانة غنيمات؟!

الاردن 24 -  
وائل عكور - واضح أن وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمات، كانت مغيّبة خلال السنوات الماضية عن ملفّ التعليم والمعلمين، وهو ما تؤكده تصريحاتها التي قالت فيها "إن لقاءات نقابة المعلمين مع الحكومة على مدار السنوات السابقة كانت مع وزير التربية والتعليم، ولم تكن مع رئيس الوزراء، ومن يشترط مقابلة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز كمن يضع العصا بالدواليب".

الحقيقة التي يجب أن تعرفها غنيمات، أن عدة رؤساء وزارات سابقين التقوا مجالس نقابة المعلمين المختلفة، بدءا من الدكتور عون الخصاونة وعبدالله النسور، ثم هاني الملقي، وجمال الصرايرة إبان تولّيه مهام نائب رئيس الوزراء!

المشكلة، أن الرزاز نفسه، كان قد التقى مجلس نقابة المعلمين السابق، لكنه يصرّ منذ خمسة أشهر على رفض لقاء مجلس النقابة الجديد رغم كلّ المخاطبات الرسمية التي جرى توجيهها له، ورغم عُمق الأزمة التي تشهدها البلاد اليوم بسبب تعنّت الحكومة في الاستجابة لطلب النقابة الحوار حول مطالب وحقوق المعلمين، ورغم حالة الشلل التي يعانيها أهمّ قطاع في الدولة وأكبر شريحة في المجتمع.

تصريحات غنيمات تضعنا أمام احتمالين لا ثالث لهما؛ إما أن "بريستيج" الرزاز لا يسمح له بالنزول من برجه العاجي لمقابلة المعلمين، أو أن الرجل لا يستطيع أخذ قرار ولا يملك صيغة للحلّ غير "قرار المكاسرة" الذي ربما اتخذ في المركز الأمني السياسي.. وفي كلا الحالتين نسأل غنيمات "أين هي الدواليب الدائرة حتى يُعطّلها المعلمون؟ وبماذا ينشغل الرئيس عنهم ونحن لا نرى أو نلمس أي انجاز؟ وما هو الملف الذي يعمل عليه الرئيس ويحقق انجازات فيه؟".
 
 
Developed By : VERTEX Technologies