آخر المستجدات
تواصل فعاليات الاعتصام الأسبوعي على الرابع: تأكيد على المطالبات بالاصلاح والافراج عن المعتقلين - فيديو القبض على ثلاثة متسولين ينتحلون صفة عمال وطن الأمن ينفي اتهامات نقابة المعلمين: راجعنا عدد كبير من المعلمين وطلبنا من غير المعنيين المغادرة الدكتور البراري يكتب عن مؤتمر البحرين المعلمين: شرطي يتهجم على معلمين داخل مركز امن.. والنقابة تلوح بالاضراب لماذا لا يعلن الصفدي موقفا أردنيا واضحا وحاسما من مؤتمر البحرين؟! الملك لـ عباس: موقفنا ثابت.. دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية مجلس الوزراء يتخذ عدة قرارات ضريبية هامة - تفاصيل العرموطي يكتب: لا للتبعية.. نعم للمقاطعة البدور: نتائج إيجابية لمشكلة تعيين تخصصي معلم صف انجليزي ومعلم مجال انجليزي محامون يعتصمون أمام مجمع النقابات المهنية احتجاجا على الاعتقالات الحكومة تستثني مجالس المحافظات من قرار تخفيض (10%) من الموازنات الرأسماليّة والد عمار الهندي يرد على بيان مستشفى الجامعة الأردنية التربية لـ الاردن24: نظام معدل للتوجيهي الأجنبي ينهي اللبس حول هذا الملف الضمان توصي برفع الحدّ الأدنى للرواتب التقاعدية مدخرون في صندوق الحج يطالبون بالعدالة.. وتعويض المشتركين المستنكفين من الصندوق نفسه هل تسعى أمريكا لـ"شراء فلسطين" اقتصاديا لتمرير صفقة القرن؟ الفلاحات يطالب الحكومة بموقف واضح من مؤتمر البحرين: نريد ترجمة لـ "لاءات الملك" ارشيدات يهاجم تزايد الاعتقالات: الحكومة ترهبنا ارهابا وفيات الخميس 23/5/2019
عـاجـل :

تقرير موسع: عالمنا ينتظر كارثة.. والحشرات السبب

الاردن 24 -  
حذر تقرير علمي عالمي، نشر مؤخرا، من أن الحشرات يمكن أن تختفي عن وجه الأرض خلال قرن، إذا ما تواصل تراجع أعدادها بحسب المعدلات الحالية، وفقا لما ذكرته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وجاء في أول مراجعة علمية على هذا النطاق الموسع، أن أعداد الحشرات في جميع أنحاء العالم تتراجع، وهي في طريقها إلى الانقراض، الأمر الذي يهدد بكارثة انهيار النظام البيئي الطبيعي".

وأشارت المراجعة، وهي عبارة عن دراسة تحليلية نشرت في دورية "الحماية البيولوجية" العلمية، إلى أن أعداد أكثر من 40 بالمئة من أنواع الحشرات في العالم تتراجع وتتناقص، كما أن ثلث أنواعها مهدد بالانقراض.

وبينت أن معدل انقراض الحشرات حاليا أسرع بحوالي 8 أضعاف من انقراض الثدييات والطيور والزواحف.

وأوضحت الدراسة التحليلية أن العدد الإجمالي للحشرات يتراجع بنسبة 2.5 في المئة سنويا، الأمر الذي يعني أنها في طريقها إلى الانقراض في غضون قرن أو أقل، إذا ما استمر تراجعها بالوتيرة نفسها.

ووفقا للدراسة فإن كوكب الأرض بدأ يشهد عملية الانقراض الجماعي السادسة في تاريخه، مع تقارير تفيد بخسائر فادحة بالفعل تتعرض لها الحيوانات كبيرة الحجم، وهي الأسهل في الدراسة والبحث.

غير أن الحشرات هي الأكثر تنوعا بكثير، والأكثر عددا وانتشارا من باقي مكونات مملكة الحيوان، بل إن عددها إجمالا يفوق عدد سكان الأرض، البالغ عددهم نحو 7.7 مليار نسمة، بحوالي 17 ضعفا.

 ووفقا للعلماء والباحثين، تعتبر الحشرات "ضرورية" لعمل الأنظمة البيئية في مناطق العالم المختلفة، باعتبارها طعاما لمخلوقات أخرى وملقحات للنباتات ومساهمة في إعادة تدوير المواد الغذائية.

وبينما ذكرت تقارير أن أعداد الحشرات "تناقصت بصورة كارثية" في كل من ألمانيا وبورتوريكو، تحذر الدراسة التحليلية الأخيرة من أن هناك مؤشرات على أن "هذه الأزمة" عالمية.

وقال العلماء في التحليل إنه "ما لم نغير طرقنا في إنتاج الطعام، فإن أعداد الحشرات، ككل، ستتراجع وتدخل في مسار الانقراض في غضون عقود قليلة.. وانعكاسات هذا الأمر وتأثيراته على الأنظمة البيئية على الأرض يمكن وصفها على الأقل بأنها كارثية".
 وجاء في التحليل أن الزراعة الكثيفة هي المحفز والمحرك الأساسي لهذا التدهور في أعداد الحشرات، خصوصا الاستخدام المكثف لمبيدات الحشرات.

وأشارت المراجعة العلمية إلى أن هناك محفزات أخرى مهمة لتراجع أعداد الحشرات، منها على سبيل المثال تنامي العمران والتغير المناخي.

وقال المؤلفان الرئيسيان للمراجعة العلمية العالمية، الأستاذ في جامعة سيدني فرانسوا سانشيز بايو، والأستاذ في جامعة كوينزلاند كريس وايكخويس، إنه إذا تقلصت أعداد أنواع من الحشرات بصورة كبيرة، أو انقرضت، فإنه لا يمكن وقف ذلك أو منع حدوثه، وسيكون لذلك عواقب وخيمة على الأنظمة البيئية وعلى بقاء الإنسان".

وتعتبر الحشرات مهمة للأنظمة البيئية لدورها في ضبط أعداد الكائنات الأخرى، وفي المحافظة على هيكلية التربة وخصوبتها، وفي تلقيح النباتات ومكافحة الحشرات التي تتغذى على النباتات.

وكثير من الحشرات تتغذى على الحيوانات النافقة والأشجار الميتة، وبالتالي فإنها تلعب دورا مهما في تدوير المواد الغذاء وإعادتها إلى التربة.

كذلك تشكل الحشرات طعاما وغذاء لأنواع أخرى أكبر حجما من المخلوقات، ولو اختفى هذا الغذاء من السلسلة الغذائية، فإن الحيوانات الأكبر حجما ستنقرض حتما، وهكذا الحال في باقي السلسلة، وصولا إلى أعلى الهرم فيها وهو الإنسان.

وتشكل الحشرات على سبيل المثال غذاء للعديد من الطيور والزواحف والبرمائيات والأسماك، فإذا اختفت الحشرات أو هذا الغذاء فإن تلك المخلوقات ستنقرض بدورها.

ويمكن ملاحظة هذا التأثير التسلسلي الكارثي في بورتوريكو، حيث كشفت دراسة نشرت مؤخرا أن 98 في المئة من كل الحشرات في الدولة "اختفت من الوجود".
سكاي نيوز