آخر المستجدات
الخارجية تؤكد: لا اصابات بين الاردنيين بـ زلزال استراليا الداوود: وزارة النقل تفتقد للرؤية.. والازمة الخليجية عمقت خسائر الشاحنات إحالة في موظف إحدى كليات جامعة البلقاء للنيابة العامة الملك لسامي الجميل: الأردن يقف مع وحدة لبنان واسقراره عمّان: القبض على 4 متورطين بإطلاق نار داخل "كوفي شوب" الفاخوري: مشاريع برنامج "إرادة" توفر 26 ألف فرصة عمل مبادرة الوقف التعليمي.. نهج أصيل يحييه الرزاز الزراعة تحصر استيراد البطاطا بأربعة أشخاص.. وأبو حماد: القرار رفع الأسعار القبض على 5 اشخاص تسببوا بوفاة مواطن اثناء ملاحقته "نشالين" مواطنون: الفاليت غير المرخص يجبرنا على دفع دينارين.. والامانة تدعو لتقديم الشكاوى النائب ديمة طهبوب تكتب: مهما منع المانعون احالة خمسة اشخاص بينهم حدثان للقضاء اثر اعتدائهم على معلمين عبدالدايم: شركات المحروقات الكبرى تتغول على القطاع بالتوسع في فتح المحطات.. والتصعيد خيارنا جامعة حكومية تبتعث نجل مسؤول فيها للحصول على شهادة الدكتوراة بعد "تفصيل الاعلان" المحكمة الاتحادية العليا في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء كردستان التربية: نعمل على تعديل اسس اختيار مديري المدارس والمساعدين أصحاب وسائقو "التكسي الاصفر" يبدأون إضرابا عن العمل تجار يترقبون تمديد قرار الشطب والاستبدال للهايبرد وزير الخارجية: تقديم الخدمات للمواطن واجب واولوية قصوى مجلس الوزراء يقر مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2018 متضمنة تخفيض الاعفاءات الضريبية

د. صالح العجلوني يكتب عن الصداع عند الأطفال

د. صالح فخري العجلوني
ان الصداع او الم الرأس هو من المشكلات الشائعه التي يتعرض لها الاطفال حيث أثبتت الدراسات أن 10% من الأطفال يشعرون بصداع يؤثر سلبا على كافة الأنشطة التي يقوم بها الطفل، كما ذكرت الدراسات أيضًا أن 15% من مجمل زيارات الأطفال للعيادات هي بسبب الشكوى من الصداع ،ومن المعروف ان الشخص البالغ يستطيع التعبير عن ألمه بوضوح بعكس الطفل، حيث أنه من غير المحتمل ان تسمع طفلا صغيرا يشكو من الصداع، ولكن من المحتمل جدا أن تراه يئن ويبكي ويشتكي مما يجعلك تشعر بأنه ليس بصحة جيدة. ولكن من بين كل الأعراض المرضية الأخرى هناك بعض الإشارات التي قد تشير إلى إصابة الطفل بالصداع ومنها: انخفاض الطاقة، تراجع الشهية،واحيانا الغثيان والتقيؤ .

الصداع لدى الأطفال هو أحد الأسباب الرئيسية التي تستدعي عرضهم على الطبيب. والصداع يمكن أن يؤثر سلباً على أنشطة الطفل. فالأطفال الذين يعانون من الصداع النصفي ,لا تشخص حالتهم بدقة لهذا لا يعالجون. ولابد من تتبع تاريخ المرض وعدد حالات حدوثه ومدة استمراريته وشدته والأعراض المصاحبة له. وهل في تاريخ العائلة حالات صداع نصفي، لأن هذا مؤشر لتشخيصه، ويعاني 5% من الأطفال و17 % من اليافعين من الصداع النصفي. و60% من الأطفال الذين يعانون من الصداع النصفي من الذكور و80 % منهم لهم تاريخ أسري للصداع النصفي في العائلة. والأطفال غالبية صداعهم النصفي من النوع العادي الذي لايؤثر علي الحركة والرؤية عكس الصداع النصفي التقليدي ، والأطفال الذين يعانون من التهاب الجيوب الأ نفية 15% منهم يعانون من الصداع المتكرر الذي يكون سيئاً في الصباح أو الذي يحدث في نفس الوقت كل يوم. والألم يتغير حسب وضع الرأس. ويستمر الرشح والاحتقان والكحة لأكثر من 10 أيام وقد تظهر الحمى. وقد يكون بسبب الصرع, ولاسيما بعد النوبة أو قبلها.


أنواع الصداع
-صداع التهاب الجيوب الأنفية , وسببه الالتهابات الجرثومية والفيروسية للجيوب الانفيه
- الصداع التوتري، والذي يظهر في جانبي الرأس، وينتج عن التوتر.
- الصداع النصفي «الشقيقة»، ويصيب الألم فيه جزءاً كاملاً من الرأس، وهذا النوع بالنسبة للأطفال يصيبهم بشكل خفيف، ولا يؤثر على حركتهم، ولا على مستوى النظر.
- صداع العنقود
-الصداع النفسي

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي لحدوث الصداع لدى الأطفال ومن اهمها :
1-التهاب السحايا.
2- التهاب الدماغ, ولكن بهذه الحالة يكون لديه بعض الأعراض المصاحبة للصداع
3-الشقيقه عند الأطفال (الصداع النصفي)
4-التهابات الجيوب الانفيه
5-التهابات الاذن
6-الإلتهابات مثل الإنفلونزا
7-الصرع ولا سيما بعد النوبه أو قبلها
8- العوامل النفسية، فالتعرض لمستويات عالية من الضغوطات النفسية والقلق يلعب دورا مهما في إصابة الأطفال بالصداع
9- أورام الدماغ
10-ارتفاع ضغط الدم داخل الدماغ
ومن الأعراض المهمة للصداع عند الأطفال التي يجب ان يتنبه لها الاهل وأن يذهبوا لأخذ المشورة الطبية :
- ألم بالرأس من كلا الجهتين في حال صداع الشقيقة, حيث أنه يصيب الأطفال من كلتا الجهتين بخلاف البالغين.
- الغثيان والتقيؤ.
- الانزعاج من الضوء والأصوات العالية.
-الصداع الذي يوقظ الطفل من النوم.
-التغير في سلوك الطفل
-التغير في الحالة النفسية للطفل
-حدوث التشنجات مع الصداع
-زيادة حدة الصداع مع السعال


يجب مراجعه الطبيب فوراً إذا إستمر الصداع لمده، و كان يصاحبه تلك الأعراض التي ذكرناها ، أو أى أعراض أخرى قد تكون غير طبيعية ليقوم الطبيب المختص باجراء الفحوصات اللازمه لمعرفه الاسباب التي ادت لحدوث الصداع واعطاء العلاج المناسب لحاله الطفل.



* الكاتب مستشار أول دماغ وأعصاب الأطفال