آخر المستجدات
نقابة المحامين تبدأ بتوجيه انذارات عدلية لحكومة الرزاز حول اراضي الباقورة والغمر اعتبارا من الاربعاء القنصل السعودي في إسطنبول محمد العتيبي يغادر تركيا قبيل تفتيش منزله النقباء يطالب الرزاز بانهاء اتفاقية الباقورة والغمر.. ويوجه مذكرة للنواب بخصوص "الجرائم الالكترونية" بلاغ بمحاولة خطف ثلاثة فتيات في كفرسوم .. والامن يبحث عن المتهم الفايز: سنقدم مذكرة طرح الثقة بالوزير مثنى غرايبة الاحد اعتصام في الباقورة يستهجن الصمت الحكومي حيال اتفاقية "الباقورة والغمر" حراك نيابي لالزام الحكومة باتخاذ موقف من استعادة "الباقورة والغمر": مذكرة تطلب جلسة طارئة.. ورسالة الى الرزاز احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء نظام الخدمة المدنية الجديد يدخل حيز التنفيذ ويحدد آلية تقييم الموظفين - تفاصيل العاملون في البلديات يعلقون الاضراب 14 يوما اثر وساطة نيابية وتعهد من الطراونة مصادر الاردن24: العفو العام لا زال قيد دراسة اللجنة الفنية.. ولم يجر اقرار أي تفاصيل ابو حماد لـ الاردن24: لم نتلقّ أي طلب سوري لتوريد الخضار والفواكه العرموطي يمطر الرزاز باسئلة عن اراضي الجيش والخزينة.. واراضي ميناء العقبة - وثائق سلامة يكتب: النخب الغائبة.. الدولة تدفع الثمن ! وزارة الداخلية تمدد مهلة تصويب أوضاع اللاجئین السوریین في المناطق الحضرية المهندسون الزراعيون في امانة عمان يعتصمون أمام مبنى الادارة العامة - فيديو وصور التربية تلزم كافة معلمي التوجيهي بالتصحيح.. وتبحث زيادة أجورهم مدير عام قوات الدرك: الحملة مستمرة لالقاء القبض على كل المطلوبين الخطرين مقتل مطلوبين والقبض على 5 آخرين في مداهمة أمنية بالزرقاء سقوط طائرة عسكرية سعودية فى طلعة تدريبية واستشهاد طاقمها
عـاجـل :

روسيا تعتبر القدس الغربية عاصمة لإسرائيل والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

الاردن 24 -  

أعرب مصدر بوزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، عن قلق بلاده من قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشددا على اعتراف بلاده بالقدس الغربية فقط عاصمة لها، بينما تعترف بالشق الشرقي من المدينة عاصمة لدولة فلسطين المستقبلية.

 

  وقال المصدر: "نحن قلقون من القرار الأمريكي. نحن اعترفنا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين. من وجهة نظرنا هذا موقف موضوعي متوازن. في نهاية المطاف، يجب أن تؤدي المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية إلى حل المشكلة على أساس مبدأ "الدولتين" (فلسطين وإسرائيل)، "تعيشان بسلام جنبا إلى جنب".

 

وأضاف: "هذا هو النهج الروسي، هنا، نحن ندعم كافة قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة ومبادرة السلام العربية".

وأكد المتحدث أن القرارات الأمريكية أحادية الجانب لا تصب في مصلحة التقدم في المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال في هذا الصدد: "القرارات أحادية الجانب، غير المتفق عليها مع أحد، خارج إطار العملية التفاوضية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لا تخدم التقدم في العملية التفاوضية بين الطرفين المعنيين".