آخر المستجدات
حافلات تضرب عن العمل على خط اربد - الزرقاء وهيئة النقل توضح المشاركون في مسيرة العقبة ينفصلون عن زملائهم من اربد والزرقاء ويعتصمون أمام خدمة الجمهور المشاركون في مسيرتي الزرقاء واربد يبدأون اعتصاما مفتوحا أمام الديوان الملكي - صور العمل تعلن توفر 3300 فرصة عمل لدى مكاتبها في المحافظات موظف سابق في قناة المملكة يرفع قضية ضد قرار انهاء خدماته اطلاق نار على موقوف داخل محكمة الجنايات الكبرى خبراء لـ الاردن24: اسعار المشتقات النفطية ارتفعت بنسب ضئيلة جدا عالميا مسيرة مشتركة للمتعطلين عن العمل في عجلون وجرش تنطلق إلى الديوان الملكي العثور على جثتي مواطن ووالدته مصابتان بعيارات نارية الصرافين تطالب بوقف عمل شركة اي-فواتيركم.. وتلوح بوقف التعامل معها زيادين لـ الاردن٢٤: لا تراجع عن مطلب الغاء بند فرق أسعار الوقود (العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الأمانة تعفي المزارعين من رسوم المنتجات البستانيه المعده للتصدير في السوق المركزي الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية التجار يشتكون فرض 500 دينار اضافية عليهم.. والطباع: الحكومة أذن من طين وأخرى من عجين! الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز مجلس الوزراء يقرّ مشروعيّ قانونيّ الجمارك وتشكيل المحاكم النظاميّة الشحاحدة: إلغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية 2019 مجلس الوزراء: البخيت لـ"العقبة الاقتصاديّة" والخوالدة للشؤون السياسيّة والمغاريز لسجلّ الجمعيات ما وراء رد معدل الجرائم الالكترونية: انعكاس لرغبة الدولة العميقة واصرار على العرفية.. أم مناكفة للحكومة؟
عـاجـل :

شمال سيناء.. اكتشاف ورشة سفن تعود للعصر البطلمي

الاردن 24 -  

كشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة في تل آثار أبوصيفي في شمال سيناء، بقايا مبنى من الحجر الجيري كان يستخدم كورشة لإصلاح السفن تعود للعصر البطلمي والروماني.

وبحسب بيان أصدرته وزارة الآثار المصرية، فإن المبنى المكتشف يقع في الجهة الجنوبية من تل آثار أبوصيفي بالقنطرة شرق، المعروفة بمدينة سيلا الرومانية سابقا.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، أن "الورشة بها حوضان جافان منفصلان لإصلاح وبناء السفن بينهما مبنى مستطيل، يقع الحوض الأكبر إلى الشرق، ويتكون من بقايا جدارين متوازيين يمثلان جسم الحوض بعرض 6 أمتار".

وقالت رئيس الإدارة المركزية لآثار وجه بحري نادية خضر، إن معظم الأحجار الجيرية الضخمة المكونة للورشة تم اقتلاعها لإعادة استخدامها في أغراض أخري في عصور أثرية لاحقة، وذلك بعد انتهاء وظيفة الميناء، حيث جف فرع لنهر النيل كان يمر إلى الجنوب من تل أبوصيفي.

وأضافت: "تم الكشف أيضا عن بقايا أخشاب متحللة متراصة بطريقة منتظمة داخل الحوض الكبير في شكل طبقات، ربما كانت تستخدم في عمليات إصلاح السفن أو كانت بقايا قارب، بالإضافة إلى مسامير مختلفة الأشكال والأحجام مصنوعة من البرونز والحديد، كانت تستخدم في بناء وإصلاح القوارب".

وقال مدير عام آثار شمال سيناء هشام حسين، إنه تم العثور أيضا على بقايا عظام لأسماك نيلية كانت تشتهر بها المنطقة خلال العصور القديمة، فضلا عن كميات من الفخار المحلى والمستورد.

وأشار حسين إلى أن أعمال هذا الموسم للبعثة الأثرية المصرية بمنطقة تل أبوصيفي، تعد استكمالا لأعمال مشروع الكشف عن ميناء تل أبوصيفي القديم الذي انطلق بداية التسعينات، كما أنها جزء من خطة مشروع تطوير آثار شمال سيناء، التي ينفذها عدد من البعثات الأثرية المصرية.

سكاي نيوز