آخر المستجدات
الآليات تبدأ بحفر أراضِ ابسر أبو علي لمد "انبوب الغاز الاسرائيلي".. والأهالي يحذرون (صور) معتصمو السلط يتطلعون لمجلس نواب جديد قادر على تمثيلهم كلوب: اصابة محمد صلاح خطيرة صندوق النقد يجتمع سراً باللجنتين المالية والاقتصادية لاقناعهم بالموافقة على قانون الضريبة احتجاجات وحرق اطارات في منطقة المهاجرين عمان .. الأغلى عربياً اقتصاديون يفنّدون التصريحات حول "خط الفقر" .. ويؤكدون للفرد 500 وللأسرة 1000 ريال مدريد بطلا لأندية أوروبا للمرة 13 والثالثة تواليا العشرات من خريجي كليات الصحافة والاعلام يفطرون أمام نقابة الصحفيين التربية توضح قراراتها بشأن مسار التعليم الثانوي الشامل المهني بطاقات جلوس طلبة التوجيهي قبل نهاية الأسبوع الحالي الفوسفات.. دخلت بروناي من الباب وخرجت من الشباك الخارجية لـ الاردن24: لا اصابات بين الاردنيين باعصار مكونو غرفة تجارة عمان: قانون الضريبة سيطرد الاستثمارات السادة أمانة عمان الكبرى.. من يدق الباب يسمع الجواب اصابات بتصادم زنزانة نقل مساجين وشاحنة كبيرة الرياطي يتوعد الشريدة ومسؤولي العقبة بالقضاء وأشد أنواع الحساب القبض على اشخاص ظهروا بمقطع فيديو اثناء اعتدائهم على رقباء سير النقابات المهنية تدعو كافة منتسبيها للاضراب يوم الأربعاء احتجاجا على تعديلات الضريبة الصناعيون يطلبون لقاء الملك .. ويقرّون اضرابا جزئيا ومسيرة احتجاجية
عـاجـل :

طاهر المصري لـ الاردن24: هناك خذلان كبير للقضية الفلسطينية.. وعلى الاردن التنبه

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - دعا رئيس الوزراء الأسبق، طاهر المصري، الأردن إلى التنبّه من خطر ما تشهده الأراضي المحتلة من محاولات فرض أمر واقع جديد، وتغيير ديمغرافي في الداخل الفلسطيني، مشددا على ضرورة تقديم الدعم الكامل للفلسطينيين من أجل الصمود في وجه كلّ الاجراءات التي يتخذها الاحتلال الاسرائيلي على الأرض.

وقلل المصري من مخاوف استجابة الفلسطينيين للضغوطات الاسرائيلية من أجل اجبارهم على هجرة أراضيهم، لافتا إلى ما تشهده الأراضي المحتلة وقطاع غزة من مسيرات كبرى ومواجهات مع جيش الاحتلال وبوسائل بدائية "لكنها تُقلق الاحتلال".

وقال المصري لـ الاردن24 إن القضية الفلسطينية ستبقى القضية الأساسية في تاريخ العلاقات الدولية، وذلك لكونها تمثل قضية احتلال وظلم وتشكّل أكبر سرقة في التاريخ البشري، بالاضافة إلى ما تقوم به اسرائيل من مخالفة لكلّ قرارات الشرعية الدولية "التي أثبتت أنها انتقائية".

وأضاف المصري: "إن القضية الفلسطينية ستبقى حاضرة لأن خلفها شعبا حيّا لا يموت، وأمة عربية -مهما استكانت قياداتها- تعتبرها القضية الأساسية".

وتابع المصري: "بعد 70 سنة على النكبة، نجد أن الحركة الوطنية الفلسطينية لا زالت مفعمة بالحياة، وما يقوم به الشعب الفلسطيني دليل على أن صمودهم مستمر، وأن الشعور بضرورة تلبية حق العودة والتمسك بالهوية الفلسطينية لا زال في أوجه، ولا يتراجع، بل يتقدم".

وحول موقف الدول العربية والمجتمع الدولي، قال المصري: "هناك خذلان كبير، وقد استغلت الولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل اختلاف أولويات الاعلام العربي نتيجة ما يدور في المنطقة، ليقوم الرئيس الامريكي بخطوته الكارثية بنقل السفارة وما تعنيه تلك الخطوة من تداعيات خطيرة".

ورأى المصري أن "سياسة فرض الأمر الواقع على الأرض شيء أساسي بالنسبة للمشروع الصهيوني، وقد تحمّلت اسرائيل في سبيل ذلك كلّ الضغوطات التي حاولت الدول والشعب الفلسطيني ممارستها"، مشيرا إلى أن تلك السياسة آتت أُكلها حتى أصبح بعض وزراء الخارجية العرب يقولون "إن هناك أمرا واقعا على الأرض يجب الاعتراف به"!

وقال المصري إن "فرض الأمر الواقع هو لبّ السياسة الاسرائيلية"، لافتا إلى الخطر الديمغرافي الذي تسبب به اقامة نحو 850 ألف مستوطن في الضفة الغربية "في مستوطنات تحظى ببنية تحتية مخيفة".

ولفت المصري إلى أن موقف الأنظمة العربية لن يتجاوز البيانات، باستثناء الاردن الذي يُقدّم مواقف سياسية عملية وحقيقية.