آخر المستجدات
خفض ضريبة المبيعات على عدة أصناف يدخل حيز التنفيذ - جداول الافراج عن المهندس رامي سحويل بعد اسابيع من فقدان النصاب.. صوت نقيب الصحفيين يُرجّح استمرار تعطيل حسم ملف العضوية! إلغاء الطلب القضائي عن المواطن مراد الدويك أول من كشف قضية مصنع الدخان.. وتمكينه من رؤية والدته وزارة المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر بينو يؤكد: شبهة دستورية اثناء التصويت على قانون العمل.. لا نصاب وخطأ في العدّ الضريبة توضح حول خفض ضريبة المبيعات على "الزواحف والأفاعي والسلاحف وغيرها" المياه توضح حول التوصية برفع تعرفة المياه: كلفة المتر المكعب 3.28 دولار.. ونبيعه بـ 40 قرشا "خدع" في محرك البحث غوغل قد يجهلها كثيرون بيع 210 آلاف اسطوانة غاز خلال اليومين الماضيين.. ومحطات المحروقات تستنفر العوران لـ الاردن24: العمالة الوافدة تتحكم بأسعار الخضار والفواكه.. وعلى الأمانة فرض رقابتها التربية لـ الاردن24: لا تغيير على موعد امتحان التوجيهي.. وماضون في الخطة الجديدة وفيات الاربعاء 16/1/2019 منخفض قطبي اليوم وثلوج فوق 900 متر - تفاصيل "ابراهيم".. والد طفلين يناشد الاردنيين مساعدته في تأمين متطلبات العيش الحسنات يدعو "العمل" للالتزام بالاتفاقيات.. ويحذر من اعلانات عاملات المنازل عبر مواقع التواصل بدء الإجراءات القانونية اللازمة لكف الطلب عن أول من كشف قضية الدخان اعتصام في المفرق: تسقط حكومة الافقار.. حكومة رفع الاسعار - صور هميسات: الكشف التنافسي الشهر القادم.. ونتوقع وصول عدد طلبات التوظيف إلى ٣٨٠ ألف بدء تقديم الطلبات الأولية لمشروعات البحث العلمي - رابط
عـاجـل :

طاهر المصري لـ الاردن24: هناك خذلان كبير للقضية الفلسطينية.. وعلى الاردن التنبه

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - دعا رئيس الوزراء الأسبق، طاهر المصري، الأردن إلى التنبّه من خطر ما تشهده الأراضي المحتلة من محاولات فرض أمر واقع جديد، وتغيير ديمغرافي في الداخل الفلسطيني، مشددا على ضرورة تقديم الدعم الكامل للفلسطينيين من أجل الصمود في وجه كلّ الاجراءات التي يتخذها الاحتلال الاسرائيلي على الأرض.

وقلل المصري من مخاوف استجابة الفلسطينيين للضغوطات الاسرائيلية من أجل اجبارهم على هجرة أراضيهم، لافتا إلى ما تشهده الأراضي المحتلة وقطاع غزة من مسيرات كبرى ومواجهات مع جيش الاحتلال وبوسائل بدائية "لكنها تُقلق الاحتلال".

وقال المصري لـ الاردن24 إن القضية الفلسطينية ستبقى القضية الأساسية في تاريخ العلاقات الدولية، وذلك لكونها تمثل قضية احتلال وظلم وتشكّل أكبر سرقة في التاريخ البشري، بالاضافة إلى ما تقوم به اسرائيل من مخالفة لكلّ قرارات الشرعية الدولية "التي أثبتت أنها انتقائية".

وأضاف المصري: "إن القضية الفلسطينية ستبقى حاضرة لأن خلفها شعبا حيّا لا يموت، وأمة عربية -مهما استكانت قياداتها- تعتبرها القضية الأساسية".

وتابع المصري: "بعد 70 سنة على النكبة، نجد أن الحركة الوطنية الفلسطينية لا زالت مفعمة بالحياة، وما يقوم به الشعب الفلسطيني دليل على أن صمودهم مستمر، وأن الشعور بضرورة تلبية حق العودة والتمسك بالهوية الفلسطينية لا زال في أوجه، ولا يتراجع، بل يتقدم".

وحول موقف الدول العربية والمجتمع الدولي، قال المصري: "هناك خذلان كبير، وقد استغلت الولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل اختلاف أولويات الاعلام العربي نتيجة ما يدور في المنطقة، ليقوم الرئيس الامريكي بخطوته الكارثية بنقل السفارة وما تعنيه تلك الخطوة من تداعيات خطيرة".

ورأى المصري أن "سياسة فرض الأمر الواقع على الأرض شيء أساسي بالنسبة للمشروع الصهيوني، وقد تحمّلت اسرائيل في سبيل ذلك كلّ الضغوطات التي حاولت الدول والشعب الفلسطيني ممارستها"، مشيرا إلى أن تلك السياسة آتت أُكلها حتى أصبح بعض وزراء الخارجية العرب يقولون "إن هناك أمرا واقعا على الأرض يجب الاعتراف به"!

وقال المصري إن "فرض الأمر الواقع هو لبّ السياسة الاسرائيلية"، لافتا إلى الخطر الديمغرافي الذي تسبب به اقامة نحو 850 ألف مستوطن في الضفة الغربية "في مستوطنات تحظى ببنية تحتية مخيفة".

ولفت المصري إلى أن موقف الأنظمة العربية لن يتجاوز البيانات، باستثناء الاردن الذي يُقدّم مواقف سياسية عملية وحقيقية.