آخر المستجدات
خالد رمضان يكشف معلومات خطيرة: الاردن في عين العاصفة الشوحه ل الاردن 24 زيادة الضرائب سيتسبب برفع نسب البطالة وانخفاض إيرادات الضريبة تفاصيل ليلة القبض على الملياردير صبيح المصري: لعنة “الجنسية السعودية” تطال أهم ذراع مصرفية ياغي: بعض الدول العربية تعمل لدى اميركا.. ولا يوجد قوة في العالم تستطيع ثني الاردن عن حماية القدس الشهيد ابراهيم أبو ثريا.. بنصف جسد وحجم أمّة - فيديو وصور 2ونصف مليون دينار مكافاة ل 158 موظف فئة عليا في شركات المساهمة الحكومية غضب واحتقان في الجفر بسبب انفلونزا الخنازير ‘‘الإدارية‘‘ تنقض قرار نقابة الأطباء توقيف جراح تجميل متهم بالتسبب بوفاة سيدة اربعة شهداء وعشرات الإصابات بجمعة الغضب الفلسطيني الثانية- تحديث شهيدان وعشرات الاصابات في جمعة الغضب الثانية استشهاد شاب في مجمع فلسطين الطبي وصل باصابة حرجة بالصدر من عناتا المئات في الطفيلة يخرجون دعما للانتفاضة الفلسطينية.. ويستهجنون الصمت العربي فيديو - هكذا أطلقت قوات الاحتلال النار على شاب بدعوى الطعن البلقاء: الامن يلقي القبض على اربعة مطلوبين ويضبط 25 وصلة حشيش الآلاف في مخيم البقعة: خلّي الدنيا تولّع نار.. لا لا للسلام - صور شهيد وعشرات الإصابات في جمعة "الغضب الفلسطيني" الثانية - صور المئات في الكرك: لا سفارة ولا سفير.. ارض الاردن بدها تطهير - صور الآلاف في اربد: فجر غضبك بالمحتل .. حتى يعرف ما رح ننذل - صور عشرات الآلاف في وسط البلد: اضرب اضرب تل أبيب - صور قادة أوروبا: موقفنا من القدس ثابت
عـاجـل :

عريقات: ترامب انهى أي دور امريكي في عملية السلام

الاردن 24 -  
شدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات مساء الأربعاء، على أن مصير القدس لا يحدده خطاب رئيس الولايات المتحدة الأميركية بل يقرره أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في القدس وفي كل مكان من أرض فلسطين.

وقال عريقات في تعقيبه على إعلان الرئيس دونالد ترامب عن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل: إنه لن تقوم دولة فلسطينية دون القدس بأقصاها وكنيسة قيامتها عاصمة لها.

وأعرب عريقات في مداخلة عبر قناة الجزيرة عن رفض القيادة والشعب الفلسطيني لهذا الخطاب المنافي لقواعد القانون والشرعية الدولية جملة وتفصيلاً، ووصفه بالانتهاك الصارخ للاتفاقات الموقعة بين الجانبين وللإرادة الدولية.

وقال: " بإعلان القدس عاصمة لدولة إسرائيل فإن ترامب ينهي أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، فلا يمكن لوسيط أن يملي ويقرر إملاءات حول مصير القدس ويتخذ قرارات في الكونغرس لقطع المساعدات للشعب الفلسطيني ويغلق مكتب منظمة التحرير ثم يتحدث عن اعتدال وعن عملية سلام، ذلك كله لن يخلق حقاً ولن ينشئ التزاماً".

وأضاف عريقات: "لقد تصرفت أميركا بإسرائيلية أكثر من إسرائيل، وبتخطي الخطوط الحمراء بهذه الطريقة فقد زوّد ترامب قوى التطرف في المنطقة بدافع جديدة سيزيد من قوتها وانتشارها، ودمر في الوقت ذاته القوى المعتدلة بطريقة لم يقم بها أي حد من قبل، كما دمر أية فرصة لتحقيق حل الدولتين".

وأوضح عريقات أن الرئيس سيدعو لانعقاد المجلس المركزي الفلسطيني لمنظمة التحرير بشكل عاجل لدراسة الخطاب وكل الخيارات والرد الفلسطيني المناسب.