آخر المستجدات
تحقيق بتحويلات المرضى من مستشفيات حكومية الى خاصة.. وتجاوزات بـ 2.5 مليون لأطباء غسيل كلى ترامب: ابن سلمان نفى معرفته بما حدث داخل قنصليتهم في تركيا وأكد أنه سيوسع التحقيق باختفاء خاشقجي مصادر تركية: التسجيلات تظهر تنفيذ عملية قتل خاشقجي داخل مكتب القنصل السعودي وبحضوره ازمة مدرسة الثقة: الوزارة تبرر.. والصغير تقول إن السبب مرتبط بمشاركتها في اعتصامات سفارة الاحتلال نقابة المحامين تبدأ بتوجيه انذارات عدلية لحكومة الرزاز حول اراضي الباقورة والغمر اعتبارا من الاربعاء القنصل السعودي في إسطنبول محمد العتيبي يغادر تركيا قبيل تفتيش منزله النقباء يطالب الرزاز بانهاء اتفاقية الباقورة والغمر.. ويوجه مذكرة للنواب بخصوص "الجرائم الالكترونية" بلاغ بمحاولة خطف ثلاثة فتيات في كفرسوم .. والامن يبحث عن المتهم الفايز: سنقدم مذكرة طرح الثقة بالوزير مثنى غرايبة الاحد اعتصام في الباقورة يستهجن الصمت الحكومي حيال اتفاقية "الباقورة والغمر" حراك نيابي لالزام الحكومة باتخاذ موقف من استعادة "الباقورة والغمر": مذكرة تطلب جلسة طارئة.. ورسالة الى الرزاز احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء نظام الخدمة المدنية الجديد يدخل حيز التنفيذ ويحدد آلية تقييم الموظفين - تفاصيل العاملون في البلديات يعلقون الاضراب 14 يوما اثر وساطة نيابية وتعهد من الطراونة مصادر الاردن24: العفو العام لا زال قيد دراسة اللجنة الفنية.. ولم يجر اقرار أي تفاصيل ابو حماد لـ الاردن24: لم نتلقّ أي طلب سوري لتوريد الخضار والفواكه العرموطي يمطر الرزاز باسئلة عن اراضي الجيش والخزينة.. واراضي ميناء العقبة - وثائق سلامة يكتب: النخب الغائبة.. الدولة تدفع الثمن! وزارة الداخلية تمدد مهلة تصويب أوضاع اللاجئین السوریین في المناطق الحضرية المهندسون الزراعيون في امانة عمان يعتصمون أمام مبنى الادارة العامة - فيديو وصور
عـاجـل :

عندما يحرّم الرئيس وضع "اللايك"..!

الاردن 24 -  
كتب تامر خرمه - خشية رئيس الوزراء، د. هاني الملقي، من موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، تعبّر عن عدم ثقة الفريق الوزراي بما يتّخذه من قرارات، يعلم تماماً أنّها هبطت عليه من المؤسّسات الماليّة الدوليّة. لايكاد يمرّ يوم إلاّ ويصرّح أحد أعضاء هذا الفريق حول الإصرار الأعمى على رفع الدعم عن الخبز، والمضيّ بذات السياسات المنحازة ضدّ الغالبيّة العظمى من الناس. تشعرك مثل هذه التصريحات بأنّ جهابذة الدوّار الرابع يدركون تماماً كنه سياساتهم، بيد أن الخوف من "الفيسبوك" يثبت عكس هذا.

الملقي عبّر عن خوفه من وسائل التواصل الاجتماعي عبر التصريحات التي أدلى بها خلال لقاء جمعه بكتلة الديمقراطيّة النيابيّة، حيث وجّه "نصيحة" يحثّ عبرها على مقاطعة الكتابات السلبيّة على "الفيسبوك"، بمعنى أن الرجل يريد فرض حظر على هذه الشبكة، بحيث لا يسمح لأحد سوى بنشر ما هو "إيجابيّ"، حتّى وإن كانت "الإيجابيّات" معدومة تماماً.

هل أصيب الأردن بعدوى كوريا الشماليّة حتّى يطالب رئيس الوزراء بمقاطعة "الفيسبوك"؟ وكيف نسي الرجل أن على كلّ من يعمل بالحقل العام تحمّل وتقبّل النقد والانتقاد؟! مضحك كيف يطالبنا بالقبول بكافّة القرارات غير الشعبيّة، ويرفض حتّى التعبير عن الاستياء عبر هذه المواقع!

والأغرب أن الرئيس استمرّ بدعوته لهذه المقاطعة عبر قوله: "قاطعوا مواقع التواصل الاجتماعي، فأنا لا أفتحها ولا أتابعها". يا سلام!! إذا كنت يا دولة الرئيس لا تحبّ متابعة مواقع التواصل الاجتماعي، فهل يعني هذا أن على الناس مقاطعتها؟! المسألة في غاية الخطورة، فهذه التصريحات تعكس رغبة رسميّة بفرض المزيد من القيود على حقّ حريّة الرأي والتعبير، قد يكون قانون الجرائم الالكترونيّة أقلّها مصادرة لهذا الحقّ.

عصر الديكتاتوريّات انتهى، باستثناء بعض الدول التي ينتظر زوالها إلى الأبد، فكيف يمضي بنا ساستنا إلى الوراء على هذا النحو؟! في عصر الإنترنت يستحيل عليك يا رئيس الوزراء منع أو حجب تدفّق المعلومات، ومن حقّ كلّ إنسان أن يعبّر عن رأيه بك وبحكومتك، فإن كنت لا تحبّ هذا فالأمر في غاية البساطة، إحزم أمتعتك من الدوّار الرابع وارحل، قبل أن تنفجر الأوضاع، فالشعب لم يعد يتحمّل مثل هذه السياسات التي تضاعف الأزمة، وتمعن بالتغوّل على قوت الفقراء.

أمّا انزعاج الرجل من اختلاق أحدهم رواية تتعلّق بزواجه، فهذا طبيعيّ. المواضيع الشخصيّة لا ينبغي أن تطرح على طاولات الحوار، ولكن هذا لا يعني الحقّ بمصادرة حريّة الناس بالتعبير عن آرائهم سواء عبر "الفيسبوك" أو أيّ موقع آخر. وفيما يتعلّق بنفيه لما نسب إليه من تصريحات حول "مزحة" وزير الدولة لشؤون الإعلام، د. محمد المومني، بشأن المدينة الجديدة، فهذه معلومة يسهل التأكّد منها أو دحضها. وأنت مطالب يا رئيس الوزراء بالردّ على المعلومات المغلوطة، سواء أكان هذا يعجبك أم لا، فهذه أبجديّات العمل في الحقل العام.

أمّا أن تدعو لمقاطعة "الفيسبوك" وتحرّم وضع "اللايكات" على ما لا يعجبك من منشورات، وأن تحثّ النوّاب على هذه المقاطعة، فهو أمر في منتهى الغرابة. يفترض أن الأردن دولة عصريّة، فمن أعطى لأيّ أحد الحقّ في إرجاعنا إلى مرحلة إنسان الكهف!! لن تستطيع أن تفرض مثل هذه الوصاية الغريبة على الشبكة العنكبوتيّة يا دولة الرئيس. الفيسبوك مساحة للجميع، وإن كانت هذه الحقيقة تزعجك، فهذا شأنك وحدك.