آخر المستجدات
منح 3 شركات نقل وفق التطبيقات الذكية موافقة مبدئية.. والنقل تدرس قدرة السوق على استيعاب شركات جديدة تكليفات لرؤساء أقسام وتعيينات لأطباء وصيادلة وإداريين في الصحة - أسماء القبض على الشخص الذي قام بسلب فرع احد البنوك امس ويعيد معظم المبلغ المسلوب ايران تواصل احتجاز ثلاثة أردنيين.. والخارجية لـ الاردن24: محامي السفارة يتابع الاجراءات القضائية بعد استئناف ضخه من مصر.. هل يحتاج الأردن الغاز الإسرائيلي؟ ارتفاع الدين العام لـ 6ر28 مليار دينار النواب يقرّ الجرائم المشمولة بالعفو العام.. ويرفض شمول جرائم الشيك المقترنة بالادعاء بالحق الشخصي وقضايا دعم المقاومة - تفاصيل المعشر لـ النائب الدميسي: لا تعود ابناءك على السلاحف تجار وصناعيون ومسؤولون.. يؤيديون العفو العام ما دام لا يأتي على مصالحهم! العتايقة يطالب بشمول الجندي معارك ابو تايه بالعفو العام الحكومة: ابلغنا منظمة الطيران الدولي اعتراضنا الشديد على مطار تمناع.. ونحتفظ بحقّ حماية مصالحنا العموش لـ الاردن24: خزينة الدولة ستتحمل كلف زيادة مسرب على الصحراوي.. والجسور أولويتنا وزارة التربية تردّ على ذبحتونا.. وتستهجن الاتهامات الموجهة لها موظفون في وزارة الاتصالات يضربون عن العمل احتجاجا على الغاء مكافآت.. والغرايبة لا يجيب - صور عاطف الطراونة يطالب بسرعة البتّ في قضية مصنع الدخان الشحاحدة ل الاردن٢٤: ندرس توسيع مظلة صندوق المخاطر الزراعية المعشر لـ الاردن24: (15) مليون الأثر المالي لقرار خفض ضريبة المبيعات.. وندرس خفضها على الألبان الصايغ لـ الاردن24: تلقينا آلاف الطلبات لتملك الغزيين مساكن.. ونخضعها للتدقيق الامني العقاد لـ الاردن24: الحكومة خفضت الضريبة على (5) سلع.. وباقي المواد لا نستوردها! النقل: استجبنا لتسعة من أصل عشرة مطالب للتاكسي الأصفر
عـاجـل :

غيشان لـ الأردن24 : القمة العربية قطعت الطريق امام محاولات التعدي على الوصاية الهاشمية

الاردن 24 -  
هديل الروابدة - قال النائب نبيل غيشان إن الزعماء العرب نجحوا في المحافظة على شكل القمة، مشيراٍ إلى ان النظام العربي بات تضامنه شكلياً فقط.
 

واكد على اهمية قرار الزعماء العرب  بدعم و مؤازرة ادارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية و دورها الذي تقوم به في الحفاظ على الحرم والذود عنه في ظل الاعتداءات الاسرائيلية الواقعة عليها.

وأوضح لـ الأردن24، أن هذا القرار سيقلص هوة الخلاف بين الدول العربية التي  كانت تتنازع على الوصاية على القدس.

وبين أن هذه القمة تعتبر بداية لنهاية منازعات بعض الدول العربية على وصاية المقدسات الاسلامية الى الابد.

وأكد التقرير الذي تبناه الزعماء العرب على جهود جلالة الملك عبدالله الثاني بالدفاع عن المقدسات الإسلامية في القدس، مشيداً بجهود جلالته، صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف بالدفاع عن المقدسات وحمايتها.

وفي ذات السياق رفض التقرير كل محاولات المساس بهذه الرعاية والوصاية