آخر المستجدات
حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التربية تعلن اجراءات ومواعيد امتحانات التعليم الاضافي - تفاصيل لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز التربية لـ الاردن24: ضبطنا 58 مخالفة في التوجيهي.. والعقوبات مختلفة

فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد"

الاردن 24 -  
تداول رواد مواقع التواصل مقاطع فيديو، تظهر مدينة منيابوليس، وكأنها شهدت حرب شوارع، فالدمار والنيران في كل مكان.


ونشر أليكس هنريكس، وهو مغرد، يقول حسابه في "تويتر إنه مقيم في منيابوليس، مقطع فيديو، صباح الخميس، يظهر متاجر ومبان بعضها مدمر والنيران تلتهمه، فيما كانت النيران أخمدت للتو في أخرى.

ورصد فيديو هنريكس واجهات محال ومتاجر تعرضت للتكسير.



وبدورها، نشرت مجلة "تايم" الأميركية على حسابها بموقع "تويتر" مقطع فيديو يظهر ألسنة اللهب وهي تلتهم مرافق في مدينة منيابوليس، حتى أن البعض علق على الفيديو بوصفه "جحيما".



وشهدت المدينة الواقعة في ولاية مينيسوتا ليلة ثانية من الاشتباكات العنيفة بين الشرطة الأميركية ومحتجين غاضبين على مقتل رجل أسود برصاص الشرطة.

ورصد تسجيل مصور انتشر على نطاق واسع، رجلا أسود، وهو قابع متألم على الأرض، يحاول التقاط أنفاسه، بينما يضغط ضابط أبيض بركبته على عنقه. وسمع الرجل الأسود يقول مرارا "لا أستطيع التنفس".

وتم فصل الضابط وثلاثة آخرين شاركوا في اعتقال جورج فلويد، في حين فتح مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقا في الواقعة.


لكن ذلك لا يبدو أنه هدأ من غضب المواطنين ولا سيما السود منهم، إذ استمرت الاحتجاجات العارمة لليوم الثاني على التوالي ورافقتها عمليات سلب نهب.

واتخذ أفراد من الشرطة مواقع على أسطح المباني واستخدموا الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية وقنابل الصوت لإبقاء الحشود على مسافة.

وفي المقابل، رشق المحتجون الشرطة بالحجارة وعبوات المياه ومقذوفات أخرى، وأعاد بعضهم قذف عبوات الغاز المسيل للدموع على الشرطة.


سكاي نيوز
 
Developed By : VERTEX Technologies