آخر المستجدات
الاحتلال يؤكد اغتيال الشاب عمر ابو ليلى منفذ عملية سلفيت توقيف الناشط البيئي المناهض للمشروع النووي باسل برقان السلايطة يرد على تقرير الوطني لحقوق الانسان.. ويؤكد سير انتخابات نقابة المعلمين وفق القانون وسائل إعلام جزائرية: بوتفليقة يعتزم التنحي في 28 أبريل حراثة البحر في مشكلة البطالة!! "الوطني لحقوق الانسان" يبدي ملاحظاته على انتخابات نقابة المعلمين تحديث12 || الاردن24 تنشر النتائج الاولية لانتخابات نقابة المعلمين - أفراد وقوائم "صفقة القرن" .. من يجرؤ على التوقيع؟ لماذا مضاعفة معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة المطالبين باعفاء المركبات؟ هل يدفع الحكوميون من جيبهم الخاص؟ الخزاعلة يكشف تفاصيل وأسباب المشادة بينه وبين الوزير الغرايبة.. ويحمل الرزاز المسؤولية خريجو علوم سياسية يعتصمون امام رئاسة الوزراء للمطالبة بتوظيفهم في الخارجية والتربية النواب يناقش ملف الطاقة واتفاقية الغاز مع الاحتلال الثلاثاء القادم الرزاز: أتحدى أحدا يقول إني اتصلت برئيس ديوان المحاسبة لمنع نشر مخالفة البكار: سيتم احالة أكثر من أمين للعاصمة عمان إلى النائب العام الطاقة تطرح عطاء نقل النفط الخام من بيجي العراق الى مصفاة البترول بالزرقاء العرموطي يطالب رئاسة النواب بالاستفسار عن مصير احالة 3 وزراء سابقين إلى النائب العام مصدر لـ الاردن24: الحكومة لن تمتنع عن اتخاذ أي قرار في حال استمرار الاعتداءات الصهيونية اعتصام حاشد للتكسي الأصفر أمام النواب: نريد معرفة "مطيع التطبيقات الذكية" - صور إسرائيل تعتدي على المياه الجوفية في الضفة وتستغل البحر الميت لصالحها الزبن ل الاردن٢٤: ندرس تمديد دوام ١٢ مركزا صحيا شاملا في عمان إلى الساعة ١٢
عـاجـل :

في #مذبحة_المسجد_بنيوزيلندا

نشأت الحلبي
من اللحظات الأولى التي وقعت فيها هجمات 11 أيلول/سبتمبر في نيويورك في العام 2001، تسمرنا أمام شاشات التلفزة ووكالات الأنباء لنر قب كل نبأ، وكل صورة، وكل تصريح، علنا نسمع أو نرى أن الفاعل ليس منا!

شعرنا بمؤامرة تحاك ضدنا، فإذا ما اتهمونا، فإن شكل الدنيا معنا سيتغير!
حدث ما كنا نخشاه، وألبسوا التهمة لنا، أو نحن ألبسناها لأنفسنا!
صنعوا منا "إرهابيين"، وأصبحنا مطاردين في كل العالم، ليس لشئ إلا لأننا "مسلمون"!
جعلونا قرينة الإرهاب، وأهدروا دمنا!
قالوا أن هناك إرهاب "إسلامي" يهددهم، بل ويهدد المعتدلين منا!
زرعوا الحقد علينا في كل بقاع الأرض!
ألصقوا مشاهد الدم والرعب والعنف فينا!
ضاقت علينا الدنيا بما رحبت!
هاجموا بلادنا بشراسة الحديد والنار . من الأرض ومن الجو ومن البحر!
شقت القنابل طريقها إلى ملاجئ الأطفال والنساء!
ارتكبوا فينا أبشع مجازر التاريخ وعاثوا سفكا بدمائنا!
نهبوا خبراتنا!
دمروا بلادا كانت إلى وقت قريب من الأعز في الدنيا كرامة وعلما وثقافة!
قتلوا علماءنا!
صنعوا أخيرا دولة حسبوها علينا يعد أن زرعوا فيها كل مفسد بأرضهم حتى تبقى قائمة لهم الحجة بقتلنا وتدميرنا!
وما زالت مؤامرتهم لم تكتمل أركانها!
#مذبحةالمسجدنيوزيلندا ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة!
وأما أمتنا فقد دب فيها الضعف والوهن ولن تقوى على أكثر من الإدانة أو الأستنكار أو حتى "الإندهاش"!