آخر المستجدات
المزارعون يعودون للاعتصام المفتوح امام النواب الاحد.. وشركات تعطل اعمالها دعما للمطالب الأمانة تشرع بدراسة ملف التشوهات في المكافآت والحوافز الحموري يحذر من الانحراف التشريعي .. ويقول: الفروة مخزوقة! فعالية غاضبة في السلط تستهجن الاستعراض الامني وتطالب بالافراج عن المعتقلين واسقاط الملقي مسؤول أميركي: فتح السفارة الأميركية بالقدس في آيار المقبل الصفدي يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في الغوطة الشرقية تفاصيل لقاء نواب ووجهاء السلط بوزير الداخلية.. تأكيد على دعم المطالب وتحذير من السقف المرتفع اعتصام على الدوار الثامن يحذر من تهميش الاحتجاجات الشعبية.. ويطالب بالتراجع عن رفع الاسعار ابسر أبو علي... القرية الأردنية التي ترفض الغاز الإسرائيلي معان: تعديل الملقي ابرة تخدير.. ومطلبنا احداث تغيير يشمل كافة مؤسسات الدولة الامن يحقق بادعاء مواطن سرقة ربع مليون يورو من منزله في اربد محتجون في الكرك يطالبون باسقاط الملقي.. ويرفضون مشاركة ابناء المحافظة في الحكومة بعد غدٍ..الحكومة الإسرائيلية تصدق على تعيين سفير جديد بالأردن قروض ميسرة للعسكريين بلا فوائد بسقف يصل إلى ٥ آلاف دينار قائمة القبول الأحد .. والمقاعد المتاحة أكثر من المتنافسين أحوال جوية غير مستقرة تؤثر على المملكة الجمعة مطالب روسية تؤجل التصويت على هدنة الغوطة الشرقية روسيا: لا اتفاق بمجلس الأمن حول وقف لإطلاق النار في سورية حوارية الشرق الاوسط.. تجسيد لممارسة فضلى في العلاقة بين الوزير والقطاع الذي يديره - صور إسرائيل تفاوض 10 دول لنقل سفاراتها لمدينة القدس الفلسطينية
عـاجـل :

قط أسود

أحمد حسن الزعبي
أنا لا أتحدّث عن ماركة بطاريات جافة ولا «جوارب» رجالية ، الأمر اهم من كل هذا بكثير..فالحديث عن العلامات التجارية ترف أمام العلاقات السياسية المتوترة بين من يملكون هلاك سكان الكرة الأرضية.

شاعت على مواقع التواصل قبل أسابيع صورة لقط أسود اللون على مكتب رئيس كوريا الشمالية «كيم جونغ» وهو يتأمل الزرّ النووي الموضوع على الطاولة - هذا في حال افترضنا انه زرّ حقيقي وان الصورة لم تخضع للدبلجة او عمليات «الفوتوشوب»- القط لم يكن يحمل نوايا طيبة تجاه الزرّ فقد كان ينظر اليه بعينين مندهشتين سيما وهو يرى رأسه كبيراً ومحدّباً في مرآة الزر..ومشكلة إذا كبر رأس القط او كبرت برأس القط ان الزر يتحدّاه..ماذا يحلّ بعالمنا المسالم المسكين الذي يركض ليل نهار طلباً للرزق ، هل يعقل أن حياتنا وموتنا صارت مربوطة «بدعسات» أرجل قط فخامة الأخ «كيم»..ما هذا العالم المجنون الذي نعيشه ، ماذا لو «عطس» فخامة الرئيس فجفل القط وحاول الهرب كردّة فعل وتعثّر بالزر النووي أثناء هروبه..وانطلق الصاروخ تجاه العاقل العبقري ترمب؟..

قبل أسابيع ايضاَ (تبارز) الرئيسان بالتصريحات هذا يقول «زرّي اكبر من زرّك» الثاني يقول بل زرّي أكبر من زرّك» وهي منازلة تشبه منازلة الأطفال عندما كنا نتباهي من سندويشته اطول أو ممحاته أجمل..الأخ كيم يربّي قطاً أسمر اللون يسرح ويمرح بالمكتب وحول «الزر الكوري»..والسيد ترمب يربّي كلباً أسمر اللون أيضاَ يسرح ويمرح هو الآخر حول «الزرّ الأميركي»..يعني مصير العالم مرهون بمزاج قط كيم وكلب ترمب..ويبدو ان الصراع التقليدي بين القط والكلب والمطاردة - التي يعرف سبب عداوتها الجينية والتاريخية- انتقلت من الشوارع والحواري إلى المكاتب الرئاسية وطاولات الزعامة وقرب أوراق القرارات والأحبار السرية..

الموت أرحم من الانتظار..يعني لم يبق للحياة طعمة خصوصاً بعد ان صار استقرار العالم مرهوناً بحركات قط كيم وكلب ترمب..

اخص على هيك عيشة