آخر المستجدات
اجترار حكومة الملقي والديماغوجيا العقيمة انتقادات نيابية لتشكيلة حكومة الرزاز.. وتباين الاراء حول الثقة النائب الزوايدة : ننتظر احالة قانون الجرائم الالكترونية على اللجان لنبدأ بدراسة بنوده جمعية اصدقاء مرضى السرطان : قرارات الرزاز لا تكفي التربية تحدد أوقات دوام المدارس في العطلة الصيفية - تفاصيل المهندسين الزراعيين تستهجن غياب ملفها عن طاولة المؤتمر الصحفي .. ومطالب للرزاز باستدراكه إرادة ملكية بتعيين قيس أبو ديه رئيسا للتشريفات الملكية العيسوي رئيسا للديوان الملكي الهاشمي صدور الارادة الملكية السامية بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرزاز يتحدث عن زيارة كوشنير ونتنياهو.. ويقول: صندوق النقد يهتم بالقدرة على السداد فقط وزيرة الاعلام: الحكومة مؤمنة بحق الناس في المعرفة والحصول على المعلومة الرزاز: قمنا باعداد تقرير لخفض نفقات الوزارات بـ 150 مليون.. وسندرس الضريبة على سيارات الهايبرد وزير اخر "معلول" في حكومة الرزاز - وثيقة عودة المطالبات النيابية باصدار قانون عفو عام - وثيقة ياسين مديراً عاماً بالوكالة لمؤسسة الضمان الزام محطات المحروقات الجديدة بموقع لشحن المركبات الكهربائية.. وسعيدات يطالب برفع التعرفة تعميم صادر عن ديوان الخدمة المدنية بخصوص صرف المكافآت - تفاصيل التربية: سنبدأ بتعيين معلمي العام الجديد بعد التوجيهي.. وتوجه لتأنيث الصفوف حتى السادس غيشان يطالب الرزاز بموقف واضح من اتفاقية وادي عربة.. ويتحدث عن "صراع تيارات" أكثر من (1000) مواطن راجعوا طوارئ مستشفى الملك المؤسس خلال فترة العيد
عـاجـل :

كيف اجاب الرزاز على سؤال حول امتلاكه الولاية العامة؟

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - قال النائب تامر بينو إن المطلوب من الحكومة القادمة أن تمتلك الولاية العامة أو جزءا منها في ظل نشاط "الدولة العميقة" التي تضع العراقيل أمام أي رئيس للوزراء.
وأضاف بينو لـ الاردن24 إنه وخلال اجتماع الرئيس المكلّف الدكتور عمر الرزاز بالنواب، وجه سؤالا مباشرا له حول مدى امتلاكه للولاية العامة، غير أن اجابته كانت غير واضحة ولا صريحة، وتحدث بالعموميات بما يوحي بعدم امتلاكه الولاية العامة التي يمنحه إياها الدستور.
ولفت بينو إلى أهمية العودة للاصلاحات السياسية في المملكة وتغيير نهج اختيار رؤساء الحكومات، مشيرا إلى أن آلية اختيار عبدالله النسور رئيسا للوزراء بعد "مشاورات نيابية" كانت بداية جيّدة لتغيير النهج بالرغم من كونها لم تكن مقنعة كثيرا، غير أن المفاجأة وبالرغم من كثير من التأكيدات الرسمية تمثّلت بالعودة للعهد القديم في اختيار رؤساء الحكومات بدلا من أن يتطور الأسلوب مما كان عليه عند اختيار النسور..