آخر المستجدات
النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز الطفيلة: مواطن يطلق النار على شخصين وينتحر

متى يحين موعد الافراج عن الصحفي عبدالرحمن فرحانة المعتقل في السعودية؟

الاردن 24 -  
كتب محرر الشؤون المحلية  - قبل اكثر من اسبوعين وتحديدا في ٢٧/٤ صرح مدير مركز العمليات والناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ،- وركزوا هنا الذي صرح هو مدير مركز العمليات بهذا( التايتل ) الطويل -: ان السلطات السعودية وعدت بالافراج عن الصحفي الاردني المختطف في السعودية الزميل عبدالرحمن فرحانة.

وقال المدير ان السلطات السعودية  لم تحدد موعدا معينا للافراج عن الزميل ولكنها قالت "قريبا"، خارجيتنا اكتفت بـ "قريبا"  هذه، والتي يبدو أنها لا تتصل البتة بمعنى الكلمة الحرفي، فموعد الافراج  تأخر، ولا متابعة من مركز العمليات، ولا حس ولا خبر. 

نخشى ان خارجيتنا قد طوت هذا الملف، وستكتفي بالاتصالات عبر القنوات الدبلوماسية مرة واثنتان وثلاث ومئة، كما حدث مع الزميل تيسير النجار الذي امضى مدة  طويلة في الحجز قبل المثول امام القضاء الاماراتي، وتم الحكم على الزميل، وامضى الزميل مدة المحكومية كاملة، وكان الافراج عنه بعد ذلك كله بتدخل استثنائي من وزير الخارجية (..) !؟ 

نقابة الصحفيين اختبأت خلف تصريحات الخارجية، وما زالت تنتظر الفرج، الذي تتمنى كما نتمنى جميعا انه سيأتي بعد التعهد السعودي القريب. 

الاسرة الصحفية صامتة، ولم تتحرك للان بناءا على رغبة اسرة الزميل فرحانة، المتمسكة بوعود الخارجية والسلطات السعودية رغم مضي قرابة الثلاثة اشهر على اعتقاله. الصحفيون يحترمون رغبة عائلة الزميل وحرصها وخياراتها ولكنهم لن ينتظروا طويلا ..وطويلا هذه تختلف عن قريبا تلك .. 

ويبقى ان نقول اننا في الاردن٢٤ حاولنا الاتصال بمدير مركز العمليات سفيان القضاة ووزير الخارجية ايمن الصفدي لسؤالهما عن التطورات في هذه القضية ،كلاهما لم يجيبا على الاتصال ، وقمنا ايضا بارسال رسائل نصية  متضمنة موضوع الاتصال ، وللان لا رد ..