آخر المستجدات
النواب واستعراض ما بعد الرفع..! الارصاد توضح تفاصيل المنخفض القطبي الصحفيون يستقبلون الزميلين المحارمة والزناتي بعد الافراج عنهما الحموري لـ الاردن24: اجور المستشفيات الخاصة سترتفع.. واعداد المراجعين ستنخفض! الزبن: حملات على محطات بيع البنزين للتأكد من عدم خلطه او الاستفادة من رفع الاسعار صيادلة يرفضون الضريبة على الأدوية ويؤكدون استحالة تطبيقها الاحد العوران لـ الاردن24: الحكومة ملزمة بمراجعة مدى تأثير قراراتها المتسرعة على الاقتصاد الطراونة: تشكيل لوبي للضغط على الحكومة.. ودعوة لاجتماع نيابي طارئ ارتفاع اسعار مركبات الهايبرد (4-5) آلاف دينار.. وقطيشات: حكومة الملقي تضرب الاستثمار الرياطي يتبنى مذكرة طرح ثقة بحكومة الملقي.. ويدعو الاردنيين للضغط على ممثليهم البرلمان ومايسترو الدوار الرابع.. اعتقال المحارمة والزناتي ..حرية الصحافة الاردنية في مأزق! راصد ينشر أسماء النواب الملتزمين وغير الملتزمين بحضور جلسة ما بعد "قرارات الرفع" مصادر الاردن24: الوزير مجاهد أقيل ولم يستقل..وهذه حيثيات الاقالة "المفاجئة" رمضان: تعديلات منتظرة على "الجرائم الالكترونية" تستهدف تغليظ العقوبات محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الطفلة عهد التميمي حتى نهاية الشهر الاردن: وجبة اعدامات جديدة تشمل تنفيذ حكم الاعدام بحقّ 15 مجرما خلال ايام استقالة وزير النقل جميل مجاهد والمصري خلفا له مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة التربية - اسماء مقتل شخص اثناء احباط محاولة تسلل من سوريا
عـاجـل :

مجلس النواب: وفودنا البرلمانية لن تطبع مع كيان يقتل وينكل بأهلنا في فلسطين

الاردن 24 -  
أكدت الأمانة العامة في مجلس النواب أن الوفود البرلمانية التي ينتدبها المجلس لتمثيله في المؤتمرات والمحافل الدولية المختلفة، لن تطبع مع كيانٍ ما زال يقتل ويشرد أهلنا في فلسطين، ويعتدي على مقدساتها الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

وقالت في تصريح لها اليوم الأربعاء إن مشاركة وفد نيابي في اجتماعات المؤتمر العام للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط والذي اختتم أعماله مؤخراً في إيطاليا، لا تعني بأي شكل التطبيع مع الكيان، لمجرد تواجد أعضاء من الكنيست في أعمال المؤتمر.

وأكدت أن الموقف النيابي واضح باستمرار بضرورة تعرية ممارسات الاحتلال وإرهابه بحق الشعب الفلسطيني، من محاولات التهويد المستمرة ومصادرة الأراضي وبناء المستوطنات والتعدي على المقدسات.

وقالت إن محاولات التصيد والتشكيك بالمواقف الأردنية ومنها البرلمانية لن تنطلي على أحد، مذكرة بمواقف برلمانية عدة رفض خلالها البرلمان التطبيع مع الكيان، كان آخرها رفض رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة توجيه الدعوة للكيان للمشاركة في أعمال قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات الدولي الذي انعقد في الأردن العام الماضي.

وختمت بالتأكيد على أن مجلس النواب يرى في مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ورؤيته حيال الصراع في المنطقة، بأنها السبيل الوحيد لتحقيق السلام وتجنب المنطقة ويلات الحروب، حين أكد جلالته في القمة العربية الأخيرة التي عقدت في عمّان أن لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، القضية المركزية في الشرق الأوسط، من خلال حل الدولتين، وتأكيده أن الأردن هو الأقرب لفلسطين، وأن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مسؤولية تاريخية يتشرف الأردن بحملها نيابة عن الأمتيـن العربية والإسلامية.