آخر المستجدات
منح 3 شركات نقل وفق التطبيقات الذكية موافقة مبدئية.. والنقل تدرس قدرة السوق على استيعاب شركات جديدة تكليفات لرؤساء أقسام وتعيينات لأطباء وصيادلة وإداريين في الصحة - أسماء القبض على الشخص الذي قام بسلب فرع احد البنوك امس ويعيد معظم المبلغ المسلوب ايران تواصل احتجاز ثلاثة أردنيين.. والخارجية لـ الاردن24: محامي السفارة يتابع الاجراءات القضائية بعد استئناف ضخه من مصر.. هل يحتاج الأردن الغاز الإسرائيلي؟ ارتفاع الدين العام لـ 6ر28 مليار دينار النواب يقرّ الجرائم المشمولة بالعفو العام.. ويرفض شمول جرائم الشيك المقترنة بالادعاء بالحق الشخصي وقضايا دعم المقاومة - تفاصيل المعشر لـ النائب الدميسي: لا تعود ابناءك على السلاحف تجار وصناعيون ومسؤولون.. يؤيديون العفو العام ما دام لا يأتي على مصالحهم! العتايقة يطالب بشمول الجندي معارك ابو تايه بالعفو العام الحكومة: ابلغنا منظمة الطيران الدولي اعتراضنا الشديد على مطار تمناع.. ونحتفظ بحقّ حماية مصالحنا العموش لـ الاردن24: خزينة الدولة ستتحمل كلف زيادة مسرب على الصحراوي.. والجسور أولويتنا وزارة التربية تردّ على ذبحتونا.. وتستهجن الاتهامات الموجهة لها موظفون في وزارة الاتصالات يضربون عن العمل احتجاجا على الغاء مكافآت.. والغرايبة لا يجيب - صور عاطف الطراونة يطالب بسرعة البتّ في قضية مصنع الدخان الشحاحدة ل الاردن٢٤: ندرس توسيع مظلة صندوق المخاطر الزراعية المعشر لـ الاردن24: (15) مليون الأثر المالي لقرار خفض ضريبة المبيعات.. وندرس خفضها على الألبان الصايغ لـ الاردن24: تلقينا آلاف الطلبات لتملك الغزيين مساكن.. ونخضعها للتدقيق الامني العقاد لـ الاردن24: الحكومة خفضت الضريبة على (5) سلع.. وباقي المواد لا نستوردها! النقل: استجبنا لتسعة من أصل عشرة مطالب للتاكسي الأصفر
عـاجـل :

هل يشن ترامب عدوانا على سورية ؟.. اليوم أم غدا أم ماذا؟!

سلامة العكور
ليس ثمة شك في أن الرئيس ترامب وحلفاءه في حلف "الناتو"+اسرائيل يبيتون نوايا عدوانية مفضوحة ضد سورية الشقيقة .. فمنذ سبع سنوات عجاف وهم يحشدون الارهابيين والمرتزقة من مختلف أرجاء المعمورة ويزجون بهم في سورية بعد تدريبهم وتسليحهم وتمويلهم ..حتى تجاوزت أعدادهم النصف مليون مقاتل مسلح وبأسماء ملفقة لتنظيمات إجرامية مولعة بسفك دماء البشر وحتى حرقهم ..وقد خاض الجيش العربي السوري معارك ضارية لتطهير المدن والأرياف والبوادي السورية من رجس ودنس هذه التنظيمات التكفيرية المتوحشة ..وتمكن من إنقاذ البلاد والعباد من شرهم أو يكاد ..ولكن ظلت تنظيمات إرهابية مرتهنة بأوامر واشنطن وأتباعها وعملائها الغربيين والعرب محتشدة في الغوطة الشرقية لدمشق ..وبخاصة في مدينة دوما ..أي في خاصرة العاصمة السورية دمشق ..وظلت هذه التنظيمات الاجرامية تقصف ضواحي العاصمة بالصواريخ والقذائف المدفعية حتى ارتقى آلاف الشهداء وأصيب الآلاف من الأطفال والنساء والمدنيين العزل ..مما اضطر الجيش السوري لعقد العزم على إنقاذ العاصمة وأهلها من شرهم وجرائمهم شبه اليومية ..واستطاع إخراجهم وعائلاتهم بمئات الحافلات إلى جراسا وإدلب أو تعريضهم للموت الزؤام ..ما أثار غضب واشنطن وحليفاتها وعملائها بالمنطقة ..فراحوا يلفقون اتهامات كاذبة ضد سورية ..مثل اتهامها باستخدام السلاح الكيماوي لشن عدوان جديد على دمشق وعلى مؤسسة نظام الحكم وقيادة الجيش السوري الباسل ..وهاهو العالم بأسره بانتظارتنفيذ تهديدات واشنطن ولندن وباريس الحمقاء اليوم أو غدا أم ماذا ؟!..إنها ساعات عصيبة للأسرة الدولية ولشعوب المنطقة ..من يدري فقد تتدحرج أي ضربة امريكية لتتحول إلى حرب إقليمية أودولية ..فقد يكون رد فعل سورية وحلفائها مفاجئا جدا للمعتدين ولغيرهم ..وتشير المعطيات إقليميا ودوليا إلى أن أي عدوان تشنه وشنطن وحلفاؤها وعملاؤها الكبار والصغار لن يحقق أحلامهم المريضة ..ولن يكونوا المنتصرين في أي حرب تنطلق من سورية أبدا أبدا ..