آخر المستجدات
تجار المركبات: مقترح الحكومة غير مجد.. ومطالبنا خفض الضريبة الى 40% والغاء ضريبة الوزن أعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية (أسماء) الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر الصفدي يبحث ومسؤول أميركي قضايا المنطقة والعلاقات الثنائية إرادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في التاسع من تموز القادم المؤتمر الصحفي الملآن الفارغ .. وعود والتزامات اكبر من حجم الرئيس الرزاز: يجب أن يعرف المواطنون مدى حراجة الوضع ويتفهمونه.. ولا نمتلك عصا سحرية راصد: 69% من اعضاء فريق الرزاز تخرجوا من جامعات غير اردنية.. وعمان الأكثر تمثيلا في الحكومة إرادة ملكية بتعيين فايز الطراونة عضوا في مجلس الأعيان ترجيح خفض اسعار المحروقات نهاية الشهر الحالي تعليقات ساخرة تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد حديث الوزير القيسي: الحلزونة يما الحلزونة الرزاز من وزارة التربية: التعليم هو اقتصاد الغد الوزير الفايز لـ الاردن24: سيل الزرقاء هو "الملف الأصعب".. وهذه خطتنا الوزير الغرايبة لـ الاردن24: قطاع الاتصالات يشهد تحديات كبيرة.. وسنستمع الى جميع الاراء الحكومة تشكل فريقا وزاريا لمتابعة وظائف قطر الحباشنة للرزاز: خذ العبرة من سلفك الحياري لـ الاردن24: منح الحكومة الثقة مرهون بإعادة النظر في الضرائب المفروضة على القطاع الزراعي مسودة نظام لاختيار رؤساء الجامعات الرسمية اجترار حكومة الملقي والديماغوجيا العقيمة انتقادات نيابية لتشكيلة حكومة الرزاز.. وتباين الاراء حول الثقة
عـاجـل :

المنظمات الأهلية الفلسطينية تطالب بلجنة تحقيق محايدة في مقتل نيفين عواودة

الاردن 24 -  
طالب منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة، اليوم الثلاثاء، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بتشكيل لجنة تحقيق محايدة ونزيهة في قضية مقتل المهندسة نيفين عواودة، والتي قتلت في 8 يوليو/تموز الماضي، ونشر التحقيقات في القضية على الرأي العام.

ونظم المنتدى الذي يضم 16 مؤسسة نسوية وأهلية، وقبيل مقتلها، كتبت نيفين عواودة على "فيسبوك"، تفاصيل كشفها لقضية فساد في إحدى المدارس التي عملت بها في محافظة الخليل، قبل انتقالها للسكن في رام الله، وأنها توجهت إلى العديد من المؤسسات الرسمية لمساعدتها في كشف المتورطين في قضايا الفساد. وأشارت إلى أنها تعرضت لتهديدات من أطراف في قضية الفساد، فضلاً عن التشهير بسمعتها، ما تسبب في استقالتها قبل أشهر من عملها في وزارة التربية والتعليم.
من جانبها، قالت يارة العبوة، من مركز الدراسات النسوية، لـ"العربي الجديد" على هامش الوقفة الاحتجاجية، "نطالب بإقرار قانون العقوبات الفلسطيني، والذي لم يتم تفعيله منذ عشرات السنين، رغم تعديله 10 مرات، وهو بحاجة لإقرار من قبل الرئيس الفلسطيني".
وشددت على أن "قضية نيفين عواودة تتطلب من رئيس الوزراء أن يخرج ويتحدث إلى الناس، أما مؤتمر الجهات الأمنية فقد أثار الشعب بشكل عام. نريد أمراً منطقياً يصدقه العقل، وأنه في حال تورط أي أحد فإننا نؤمن بالقضاء، وفي أي حال من الأحوال أن ينال المتهم عقابه".

وفي بيان تلته سلامة، أمام عشرات النساء المشاركات في الوقفة الاحتجاجية أمام مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم، أكد المنتدى أن وقائع المؤتمر الذي عقده الضميري حمل بعض الإساءة إلى نيفين عواودة وسمعتها في وقت ينبغي أن يؤخذ السياق الخاص بقضية الفساد التي كشفتها كأساس في كشف ملابسات القتل، لا أن يتم استبعادها من إجراءات التحقيق والأدلة الخاصة بمحاسبة الجناة.

 
وقفة نيفين عواودة أمام مجلس الوزراء الفلسطيني (العربي الجديد)
ولفت المنتدى إلى أن التحقيق في القضية ليس من اختصاص المخابرات العامة، بل من اختصاص المباحث الجنائية والنيابة العامة لضمان المزيد من العدالة من خلال اتباع الإجراءات القانونية السليمة للتحقيق.
وشدد على أن وقائع المؤتمر الصحافي زادت من حالة اللبس لدى المواطن الفلسطيني بشكل عام، ولدى المنتدى بشكل خاص بسبب تناقض المعلومات والأدلة، وأثرت على ثقة الكثيرين بسلامة الإجراءات القانونية في التحقيق، وعززت الشك بوجود قضايا يتم التستر عليها لصالح جهات متنفذة.
ودعا المنتدى إلى التعجيل في إقرار مسودة قانون العقوبات الفلسطيني، وإجراء التعديلات عليها بما يتلاءم مع التزامات دولة فلسطين في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وطالب باستدعاء كل المتهمين الذين أشارت إليهم عواودة في سياق قضيتها المتعلقة بشبهات الفساد بأسمائهم للتحقيق الجدي، ومحاكمة من تثبت إدانته. كما طالب أعضاء الكتل البرلمانية في المجلس التشريعي بالقيام بدورهم في مساءلة كافة المسؤولين في جريمة قتل نيفين عواودة.عربي الجديد