آخر المستجدات
التربية لـ الاردن24: التقدم لدورة التوجيهي التكميلية مطلع الشهر القادم.. وننتظر اقرار الأسس الصحة: تجديد التأمين الصحي والاعفاءات تلقائيا حجازين يتحدث عن مقترحات اعادة فتح صالات المطاعم.. والقرار النهائي قريبا شهاب يوافق على تكفيل الناشط فراس الطواهية صرف مكافآت للمعلمين ممن يتابعون تدريس طلبتهم عن بُعد وفق شروط أصحاب صالات الأفراح يطلقون النداء الأخير.. ويقولون إن الحكومة تختبئ خلف قانون الدفاع وزير التربية يوضح أسس توزيع أجهزة الحاسوب على الطلبة.. وبدء التوريد الشهر القادم الخطيب لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الأسبوع القادم جابر لـ الاردن24: مطعوم كورونا قد يتوفر في كانون ثاني القادم.. وحجزنا بعض الكميات رغم نقله إلى المدينة الطبية.. استمرار معاناة الطفل سيف الدين بسبب عدم توفر علاج لمرضه في الأردن_ فيديو الغاء مؤسسة المواصفات والمقاييس ونقل جميع أموالها وموظفيها إلى هيئة الجودة تعديلات جديدة على نظام الخدمة المدنية: اعتماد سقف لمكافآت الموظفين اسحق يوجه نقدا لاذعا بعد اعفائه من ملفّ كورونا.. ومصدر لـ الاردن24: بعض التصريحات أربكت المشهد العشائر والأحزاب السياسية.. خبز الشعير 1/2 التعليم العالي تعلن معايير القبول الجامعي الجديدة: نريد تخفيف عقدة التوجيهي! الرزاز: لن نلجأ إلى فرض حظر التجول الشامل.. ولكن نذير عبيدات لـ الاردن24: اجراءات جديدة في حال زيادة انتشار كورونا وزير التربية لـ الاردن24: بعض المدارس لم تعد قادرة على استيعاب طلبة جدد وزير النقل يعلن التصنيف الجديد للدول الخضراء والصفراء والحمراء - تفاصيل غضب بعد حادثة احراق طالب نفسه.. ووسم #اقالة_رئيس_جامعة_الاسراء يجتاح مواقع التواصل

أثر البيانات على التنمية المحلية

جمال الطاهات

أرنست غيلنر، وهو باحث في تطور الدولة الحديثة، يرى «أن توفير البيانات له ذات أهمية الراية الوطنية». فهذه البيانات ضرورة للتحرر من الخيارات الإيديولوجية التي تتجاوز مآلاتها الدولة الناجزة. كما أن توفير البيانات على المستوى المحلي ضرورة تنموية، وليس مجرد رافعة لتكريس الفكرة الوطنية.
من جهة اخرى، يقاس تطور الإدارة، في الدول والمجتمعات، كما في الشركات الخاصة، بالقدرة على توفير البيانات الموضوعية التي يمكن تحويلها إلى معلومات ومعرفة. فهذه القدرة مؤشر مركزي على كفاءة النظم الإدارية، وقدرتها على خدمة آليات صناعة القرار.
فتوفير البيانات الشاملة والموثقة ضرورة لتصميم البرامج والخيارات على أسس موضوعية، قبل البدء بتقديمها لقرار التنفيذ. من جهة أخرى، فإن الحاجة لمشاركة القطاع الخاص بالتنمية المحلية تتطلب وجود بيانات موضوعية تساعد المستثمر على اتخاذ قراره، وهو مطمئن لحسابات الجدوى، ومستعد لمواجهة المخاطر المحتملة.
ويبقى التحدي في كيفيات توفير البيانات لمن يحتاجها من صناع القرار والمسثمرين. من جهة فإن محدودية نجاح العديد من مشاريع وبرامج التنمية المحلية، يعود إلى عدة عوامل، واحدة منها نقص البيانات، مما يسمح للانطباعات، والتعميميات غيرالموضوعية، بالسيطرة على صانع القرار. كما أن تردد القطاع الخاص عن الاستثمار في الفرص المتاحة محلياً، يعود إلى أن هذه الفرص غير معرفة بشكل موضوعي.
وبالرغم من عقود من العمل على توفير البيانات على المستوى الوطني، لا توجد للآن، دراسات موثقة عن مدى تأثير توفير البيانات على معدلات النمو، أو معدلات مشاركة القطاع الخاص في التنمية المحلية. ولكن هناك ترابط احصائي متواتر، في العديد من الدول، عن العلاقة الإيجابية بين وفرة البيانات بشكل عملي عن أي منطقة، وتنويع الاستثمارات ونموها في تلك المنطقة.
والمقترح بسيط ومباشر، وهو أن يتم تطوير نموذج بيانات شامل وموثق على المستوى المحلي، تنتجه البلديات ضمن مهامها المركزية كإطار مؤسسي للتنمية المحلية. إذ أن هذه المهمة مجدية –كلفة منخفضة وعائدات مرتفعة- ويمكن قياس فاعليتها بارتفاع معدلات نجاح البرامج التنموية، وزيادة مساهمة القطاع الخاص في التنمية المحلية، وانحسار الانطباعية، وتضييق هامش الأيديولوجيا.

 
Developed By : VERTEX Technologies