آخر المستجدات
اعلان أسماء جميع المرشحين لوظائف الفئتين الأولى والثانية الأسبوع المقبل.. والثالثة قبل رمضان - تفاصيل ضباط امن عام متقاعدون يتداعون لاعتصام الاثنين.. ويرفضون قرار اللواء الحمود مجلس الوزراء يقر نظام التعيين على الوظائف القيادية.. وتلزيم البترول الوطنية بتطوير الانتاج من ابار حمزة الامن يضبط مستودعا يحوي 12500 كروز دخان مهرب واسلحة نارية - صور أهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال يردون على ادعاءات الخارجية.. ويشتكون تقصير الوزارة! سعيدات لـ الاردن24: اسعار المحروقات التي تنشرها الحكومة مبالغ فيها.. والهدف مزيد من الجباية المعطلون عن العمل من حي الطفايلة يواصلون الاعتصام أمام الديوان الملكي.. ويرفضون كافة الضغوط التربية تقرر سحب نماذج تقارير المعلمين السنوية من الميدان مئات الاردنيين الغارمين في ليبيا يعيشون خطر الموت ويطالبون بفترة سماح.. والخارجية تلوذ بالصمت الوحش يهاجم المعشر: استمرار واصرار على نهج الجباية نقيب الصيادلة لـ الاردن24: نبذل جهودا لخفض اسعار الدواء في الاردن عن الحبيب طارق مصاروة "صفقة القرن"... سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد البطاينة: اجراءات تعيين سائقين في أمانة عمان ستستكمل خلال يومين الخصاونة لـ الاردن٢٤: ندرس منح اعفاءات لتشجيع العمل على النقل المدرسي هجمات سريلانكا.. رقم مروع جديد لقتلى "تفجيرات القيامة" وتفاصيل مفاجئة عن جنسيات القتلى خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان
عـاجـل :

أسطورة الفيصلي

هاني حجازي


الفينيق طائر أسطوري عندما يموت يصير رمادا ويُبعث من رماده فكأن نهايته هي البداية .

في كرة القدم الأردنية لا يزال الفيصلي منذ ستة وثمانين عاما كطائر الفينيق كلما تعثر أو تأخر وعاندته الأيام عاد وحلق وعلا فوق السحاب .

الفيصلي الأسطوري الذي يبرأ وإن أثخنته الجراح، تجاوز آلامه وفجيعته بشيخه الراحل، وتغلب على أسوأ استهلال لموسم كروي ونزيف النقاط في الدوري وتغيير الأجهزة الفنية وإنتخابات الإدارة الجديدة. 

قبع الفيصلي في المركز السادس ووضع المحبون أيديهم على قلوبهم ويئس بعضهم واعتبروه موسما للنسيان ولكن الفيصلي عاد كالبحر لا يشيخ! تأبى روحه إلا أن تنهض ولا تقبل له أن يكبوَ ويضعف. 

جمهور الفيصلي الكبير له الدور الأكبر في المحافظة على رمزية الفيصلي وقوته وغدا جمهوره ظاهرة إذ وجد كثيرٌ من الشباب في الفيصلي -وما يمثله من تقاليد وقيم وحضور- شيئا يتمسكون به ويمنحونه الحب والولاء ويُرخصون له كل غال ويرتحلون معه تنسم الفيصلي القمة بقيادة ابنه راتب العوضات وتربع على صدارة الدوري بفارق أربع نقاط عن أقرب مطارديه ويستطيع الفيصلي حسم اللقب لو تمكن من الفوز بالجولتين القادمتين أمام الأهلي والبقعة وتصبح آخر مبارياته للتتويج باللقب الرابع والثلاثين (دوري السلطان):

يطلع من غرته غارٌ
في هيئة شمسٍ
تبزغ ملء عيوني

هكذا الفيصلي شمس كل المواسم .. بدايتها والمنتهى !