آخر المستجدات
وزير الداخلية: الحوادث التي حصلت مؤخرا تحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني ل الاردن 24 : جميع الكتب متوفرة بالمدارس والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين الكوادر التدريسية الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟! السودان يسطر تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

أهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال يردون على ادعاءات الخارجية.. ويشتكون تقصير الوزارة!

الاردن 24 -  
وائل عكور - فيما أصدرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بيانا صحفيا على لسان الناطق باسم الوزارة سفيان القضاة يُشبه اعلان البراءة من أي تقصير تجاه ملفّ الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، عبّر ذوو الأسرى عن صدمتهم من مضامين البيان الذي قالوا إنه احتوى مغالطات كثيرة وكبيرة..

ويشير حديث ذوي الأسرى الأردنيين إلى حجم تقصير الوزارة ووزير الخارجية أيمن الصفدي في هذا الملف، لافتين إلى أن أحدهم يذوق الأمرّين قبل أن تُتاح له فرصة زيارة ابنه أو شقيقه، وغالبا لا تجري الزيارة عبر وزارة الخارجية أصلا!

وفي السياق، يؤكد مقرر اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية، فادي فرح، أن آخر زيارة لأهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال كانت في عام 2008، ولم يجرِ غير "زيارات استثنائية" تمت بعد اضراب الأهالي عن الطعام أمام وزارة الخارجية، حيث حصل والد الأسير محمد مهدي سليمان على تأشيرة عن طريق سفارة الاحتلال الاسرائيلي بعد اضرابه عن الطعام خمسة أيام.

وأضاف إن والد محمد مهدي سليمان حصل على تأشيرة جديدة بداية العام الحالي بعد تهديده بالاضراب عن الطعام مجددا.

ولفت إلى أن زيارة شقيق الأسير منير مرعي، شاهين، جرت دون تدخل الخارجية، ومن خلف الزجاج، مشيرا إلى أن ذوي الأسرى الأردنيين وخاصة حملة البطاقات الصفراء غالبا ما يتوجهون إلى الصليب والهلال الأحمر في الضفة الغربية لترتيب الزيارات في ظلّ تقصير وزارة الخارجية، فيما يحظى ذوو الأسرى المقيمين في قطاع غزة بالزيارات الدورية من قبل المنظمات التي تبذل جهودا حثيثة بالرغم من كلّ الصعوبات.

وأشار فرح إلى أن والد الأسير علي نزال الذي يُصادف اليوم الذكرى السنوية الأولى لوفاته كان يردد اسم ابنه أثناء احتضاره، مطالبا بترتيب زيارة لوالدي الأسرى ومنهم "عبدالله البرغوثي، محمد ريماوي، هشام الكعبي، وعبدالله ابو جابر" والذين تجاوزوا الثمانين من عمرهم ولا همّ لهم غير مشاهدة أبنائهم قبل وفاتهم.

وحول حديث السفير القضاة عن "عدم رغبة الأسير مرعي أبو سعيدة باستقبال أي زيارة، وعدم متابعة أهالي أسرى اخرين اجراءات الزيارة"، قال فرح إن ذلك الأمر لم يحدث إلا في حالة واحدة، حيث رفض ذوو الأسير عبدالله البرغوثي الزيارة لكون ابنهم كان في العزل الانفرادي، ليتضامن معه الأسير مرعي أبو سعيدة والأسير منير مرعي كوسيلة ضغط على الخارجية للتدخل في قضية عبدالله البرغوثي.

واختتم فرح حديثه بالتأكيد على أن عدد الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني يصل إلى 18 أسيرا "أغلبهم لم تجرِ زيارته".

ومن جانبها، حاولت الاردن24 التواصل مع وزارة الخارجية، إلا أن القضاة لم يُجب..
 

** الصور أدناه عائدة لكلّ من:
- والد الاسير عبدالله ابو جابر قبل أسبوعين في المستشفى
- والد الاسير محمد مهدي أثناء اضرابه أمام الخارجية
- شقيق الأسير منير مرعي أثناء اضرابه أمام الخارجية