آخر المستجدات
اعلان أسماء جميع المرشحين لوظائف الفئتين الأولى والثانية الأسبوع المقبل.. والثالثة قبل رمضان - تفاصيل ضباط امن عام متقاعدون يتداعون لاعتصام الاثنين.. ويرفضون قرار اللواء الحمود مجلس الوزراء يقر نظام التعيين على الوظائف القيادية.. وتلزيم البترول الوطنية بتطوير الانتاج من ابار حمزة الامن يضبط مستودعا يحوي 12500 كروز دخان مهرب واسلحة نارية - صور أهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال يردون على ادعاءات الخارجية.. ويشتكون تقصير الوزارة! سعيدات لـ الاردن24: اسعار المحروقات التي تنشرها الحكومة مبالغ فيها.. والهدف مزيد من الجباية المعطلون عن العمل من حي الطفايلة يواصلون الاعتصام أمام الديوان الملكي.. ويرفضون كافة الضغوط التربية تقرر سحب نماذج تقارير المعلمين السنوية من الميدان مئات الاردنيين الغارمين في ليبيا يعيشون خطر الموت ويطالبون بفترة سماح.. والخارجية تلوذ بالصمت الوحش يهاجم المعشر: استمرار واصرار على نهج الجباية نقيب الصيادلة لـ الاردن24: نبذل جهودا لخفض اسعار الدواء في الاردن عن الحبيب طارق مصاروة "صفقة القرن"... سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد البطاينة: اجراءات تعيين سائقين في أمانة عمان ستستكمل خلال يومين الخصاونة لـ الاردن٢٤: ندرس منح اعفاءات لتشجيع العمل على النقل المدرسي هجمات سريلانكا.. رقم مروع جديد لقتلى "تفجيرات القيامة" وتفاصيل مفاجئة عن جنسيات القتلى خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان
عـاجـل :

ابو عــلــي : نتـائــج ايجابـيــــة لقانـــون الضريبة الجديـد

الاردن 24 -  
قال مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمببعات حسان أبو علي إن تطبيق قانون الضريبة الجديد أصبح يأتي بنتائج ايجابية سواء على التحصيل الضريبي أو في تخفيف عبء التهرب الضريبي، موضحا بأنه لو لم يتخذ الأردن إجراءات إصلاحية في ملف الضربية، فإن الأوضاع الإقتصادية ستزيد من الحاجة للإقتراض كما ستتفاقم المشاكل الاقتصادية والأعباء المالية.
جاء ذلك، خلال محاضرة قدمها في معهد الإعلام الأردني، مبينا أن مشكلة اللجوء وانخفاض المساعدات والمنح «أفضت لإنخفاض النمو الإقتصادي وعجز الموازنة وارتفاع الدين العام، ما استدعى إيجاد برنامج إصلاح، من ضمنه الإصلاح الضريبي حيث قامت الحكومة باعداد دراستين إحداهما عن التهرب الضريبي، وهو المرشح للتزايد في حال عدم الإصلاح الضريبي، والثانية عن الثغرات في نظام الضريبة، والتي تسهل بدورها من التهرب الضريبي، حيث اوضحت الدراسات ان قاعدة المكلفين بضريبة الدخل في الأردن ضعيفة ولا تتجاوز 5 % من السكان .
وقال أبو علي وجدنا خللاً هيكلياً مفاده أن 75 % من الضرائب التي يدفعها المواطن غير مباشرة، فيما 25 % مباشرة فقط، وغير المباشرة هي تلك المفروضة على السلع والخدمات، فيما المباشرة القليلة استدعت استحداث تعديلات على ضريبة الدخل»، فكان لا بد من أن يكون الإصلاح كالتالي: تحسين الإدارة الضريبية، وتوسيع نطاق الضريبة، ومحاربة التهرب الضريبي والتجنب الضريبي.
وفيما يتعلق بالأحكام الجديدة التي جاء بها القانون قال أبو علي أنه حول دور المقدر الضريبي الى مدقق ضريبي وبالتالي قلل من السلطة الممنوحة للموظفين في تقدير ضريبة الدخل ، كذلك ساهم القانون الجديد في زيادة تفعيل المبدأ الدستوري في تصاعدية الضريبة الى جانب ان عقوبة التهرب الضريبي اصبحت في يد السلطة القضائية وليست الضريبية.
وكشف مدير عام الضريبة أن الأحكام الجديدة «تنصف المرأة العاملة وتضعها في المصاف ذاتها التي يتمتع بها الرجل، فكان تحسين التشريع في صالح المرأة العاملة».
الدستور