آخر المستجدات
ذوو الطفل كنان يرفضون تكفيل الطبيب.. وعطوة أمنية الأحد يحظى بملايين المتابعين.. حبس يوتيوبر أردني ٦ أيام بتهمة التصوير - فيديو الزوايدة لـ الاردن24: حكومة الرزاز ضعيفة جدا ولا تملك ولاية عامة وغير قادرة على وقف الاعتقالات الاردن24 تنشر السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات الأردنية لمرحلة البكالوريوس الحجايا لـ الاردن24: اللجنة الوزارية أقرت نظام صندوق التقاعد.. وبقي اصداره في الجريدة الرسمية توقيف خمسة أشخاص بالجويدة من سلطة العقبة "والحبل على الجرار" أسئلة العرموطي... والرزاز والمعشر والبنك المركزي الافراج عن عضو حزب الشراكة والانقاذ المعلم ايمن صندوقة بيان شديد اللهجة من حزب الشراكة والانقاذ: تكذيب لمزاعم وجود ارادة سياسية لبناء أحزاب فاعلة هيئة الاعتماد تتخذ حزمة من الإجراءات لتوفير فرص عمل للمتعطلين عن العمل من حملة درجة الدكتوراه غنيمات لـ الاردن24: خطة تنفيذية للتعامل مع ملف البطالة.. وحلّ المشكلة يحتاج أكثر من 3 سنوات المعلمين تطالب بالافراج عن المشاعلة وصندوقة والشواورة.. وتحمّل الحكومة المسؤولية الضمان ل الاردن٢٤: تدني الأجور سبب انخفاض الرواتب التقاعدية.. و١١٥ ألف مشتركا رواتبهم ٢٢٠ دينارا غيشان للاردن 24 : الرزاز خذلنا جميعا... وتأجيل الاقساط البنكية "مش نفيلة" عوض لـ الاردن24: تعديلات على نظام القبول الموحد واعلان قوائم القبول للدورة الصيفية والتكميلية معا الخدمة المدنية يعلن وظائف الفئة الأولى والثانية والثالثة والعقود الشاملة في الجهاز الحكومي والبلديات - تفاصيل أسوشييتد بريس: هل طلب ترامب من السعودية دفع ثمن صفقة القرن؟! ابناء حي الطفايلة امام الديوان الملكي يستهجنون تهميش مطالبهم.. ويلوحون بالتصعيد الصحة لـ الاردن24: طلبنا ترشيح 200 طبيب لتعيينهم بصفة الاستعجال مجلس الوزراء يوجه الصناديق الحكومية لتأجيل أقساط المواطنين خلال رمضان
عـاجـل :

الدغمي يوجه نقدا لاذعا للحكومة: جايين تضحكوا علينا.. التشاركية تكون في مناقشة التعيينات!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون البرلمانية - وجه النائب عبدالكريم الدغمي نقدا لاذعا للحكومة قائلا إنها تخالف المبدأ الأساس الذي توافق عليه النواب مع الحكومة، وذلك من خلال استمرارها بتفريخ الهيئات المستقلة بدلا من الغائها.

جاء ذلك خلال القراءة الأولى لمشروع قانون تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية لسنة 2019.

وثار النائب الدغمي بعد مداخلة وزير الدولة للشؤون القانونية، مبارك أبو يامين، والتي قال فيها إن الحكومة قامت بسنّ هذا التشريع كقانون لايمانها بالتشاركية مع مجلس النواب، حيث أنها كانت قادرة على تشريعه كنظام.

ولفت أبو يامين إلى أن هذه الهيئة التي ستنشأ "احلالية" وستلغي ثلاث هيئات قائمة.

وردّ الدغمي على مداخلة أبو يامين بالقول إن التشاركية تختلف عن سنّ القوانين وتشريع الأنظمة، حيث أن المادة 120 من الدستور تنصّ على أن "التقسيمات الادارية في المملكة وتشكيلات دوائر الحكومة ودرجاتها واسماؤها وكيفية تعيين الموظفين وعزلهم وحدود صلاحياتهم تُعين بأنظمة يصدرها مجلس الوزراء بموافقة الملك".

وأضاف إن الحكومة قادرة على انشاء قسم في وزارة العمل بنظام دون المساس بالتشاركية.

وقال الدغمي: "كلامي كان واضحا، إلا إذا كانت الحكومة تريد أن تصغّر أكتافها، وأما التشاركية فليست هنا، التشاركية في مناقشة التعيينات التي تجري والمخالفات التي يتم ارتكابها في غرف مغلقة في رئاسة الوزراء"، مختتما حديثه بالقول: "جايين تضحكوا علينا وتقولوا تشاركية الآن؟ عشان بدكم تعملوا هيئات مستقلة؟!".