آخر المستجدات
اقالة أو استقالة حكومة الرزاز مطلب شعبي..؟ سماح أنور.. قصة حادث استلزم 42 عملية جراحية كوشنر: ترتيبات صفقة القرن تنتهي منتصف رمضان.. والاعلان عنها مطلع حزيران هنطش يتوقع مضاعفة كميات النفط والغاز المستخرجة من حقول حمزة.. ويطالب الحكومة بمزيد من الدعم بعد انتزاع كليته السليمة.. وفاة الطفل كنان في مستشفى حمزة المعطلون عن العمل في المفرق يواصلون الاعتصام: أعداد المشاركين والمناصرين تتزايد بالاسماء.. السعودية تعلن اعدام 37 شخصا بتهمة تشكيل "خلايا ارهابية" إرادات ملكية بتعيين مستشارين للملك وقبول استقالة الشوبكي مزارعون يطالبون الحكومة بتعويضهم.. والأرصاد لـ الاردن24: الحرارة انخفضت عن صفر في أربع مواقع السعودية تعتقل صحفيا اردنيا منذ شهرين.. والخارجية لا تجيب - وثيقة توقيف موظف بضريبة غرب عمان شطب ارصدة مكلفين حماية الطبيعة تطالب بالتحقيق في صور سعودي اصطاد غزلان برية في الاردن المزارعون يطالبون الحكومة بوقف استيراد الدجاج.. والعوران: عشرة مستوردين يتحكمون بالسوق! المعاني لـ الاردن٢٤: تعديل تعليمات القروض الجامعية قريبا.. وستدخل حيز التنفيذ العام القادم أبو عاقولة ل الاردن٢٤: ارتفاع الضرائب ورسوم المعاينة تعيق الاستيراد اعلان أسماء جميع المرشحين لوظائف الفئتين الأولى والثانية الأسبوع المقبل.. والثالثة قبل رمضان - تفاصيل ضباط امن عام متقاعدون يتداعون لاعتصام الاثنين.. ويرفضون قرار اللواء الحمود مجلس الوزراء يقر نظام التعيين على الوظائف القيادية.. وتلزيم البترول الوطنية بتطوير الانتاج من ابار حمزة الامن يضبط مستودعا يحوي 12500 كروز دخان مهرب واسلحة نارية - صور أهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال يردون على ادعاءات الخارجية.. ويشتكون تقصير الوزارة!
عـاجـل :

مراقبة الشركات.. حركة كبيرة وانجاز ضعيف!

خالد الزبيدي


تقديم خدمات للمراجعين في وزارات الدولة ومؤسساتها خصوصا قي المرافق التي ترتبط بالاعمال والاستثمارات يعتبر مكونا رئيسيا من مناخ الاستثمار، فالسرعة والتيسير على المراجعين غاية في الاهمية، فالمؤسسات التي حصلت على جوائز وحوافز يفترض ان تشكل قاطرة لخدمات المستثمرين والتسهيل عليهم، الا ان مديرية مراقبة الشركات التي سجلت يوما حالة مميزة قد تكلست، فالتباطؤ وتجاهل المراجعين والقسم الاكبر من الموظفين إما لا يجلسون على مكاتبهم أو يماطلون في الاستجابة للمراجعين ينشغلون بإحتساء الشاي والقهوة.

أما سعيد ..فهو موظف مجد يحب عمله لا يرفع رأسه عن الملفات اما الواسطة وتدخل زملائه غير مقبول يكثر من التدقيق فالصورة واضحة عند سعيد، وكم تمنيت لو أن كل موظفات وموظفي مراقبة الشركات كلهم سعيد وإعتماد حقا النافذة الواحدة (التلر) لإكمال معاملة المراجع بدون عناء والانتقال من مكتب لآخر بدون مبررات.

تطوير بيئة الاستثمار عملية مستمرة حيث نجحت دول ومقاصد استثمارية كثيرة في تحسين القوانين والتشريعات الناظمة للاستثمارات وقيام الموظفين بأعمالهم بشكل فعال وتقديم خدمات فضلى للمراجعين، الا ان حال معظم المؤسسات الحكومية يعتريها الارتخاء وعدم القيام بأعمالهم كما يجب فالمراجع هو المصدر الرئيس لدخل المؤسسات وموظفيها وبرغم ذلك يتم التعامل مع المراجعين بشكل غير مقبول.

ثلاث ساعات قضيتها في اروقة مراقبة الشركات امس .. حركة كبيرة وإنجاز اقل ما يقال عنه بأنه ضعيف، فإنجاز اي معاملة يعني زيادة ايرادات المديرية والخزينة، فالشكل العام نظامي من الدور والمناداة على المراجعين طبيعي لكن الانجاز كما اسلفت يمكن ان يكون افضل واكثر فعالية، وهذا يتطلب إجراء تقيم لاداء الموظفين من قبل مراقب الشركات و/ او مدير السجل العام وغير ذلك وصولا الى الوزير.

الاقتصاد الاردني يمر في مرحلة صعبة إذ يحتاج الى مضاعفة الجهود لا التراخي، فالتسهيل على المستثمرين والتجار والمصدرين للاستفادة من الوقت الذي يوصف بأنه فرص واموال ضائعة في حال التأخير غير المبرر، وهذا لا ينطبق على وزارة الصناعة والتجارة ومؤسساتها فقط وانما لكافة مؤسسات الدولة الاردنية.

الانفتاح على اسواق التصدير بعد فتح الحدود الشرقية والشمالية يتطلب نفض الغبار والقيام بالاعمال بشكل مبدع حتى لا تفوت علينا فرص مهمة، فبيئة الاستثمار منظومة متكاملة كالماكينة بعضها يساعد البعض الاخر للوصول الى افضل النتائج، فالاردن قبل اكثر من عقد كان حاضنة استثمارية دافئة للاستثمارات والمستثمرين وان استرداد تلك الصورة يحتاج الى عمل مخلص مجد وهذا ما نحتاجه في هذه الايام.. ومرة اخرى شكرا لـ سعيد في مراقبة الشركات.