آخر المستجدات
ذوو الطفل كنان يرفضون تكفيل الطبيب.. وعطوة أمنية الأحد يحظى بملايين المتابعين.. حبس يوتيوبر أردني ٦ أيام بتهمة التصوير - فيديو الزوايدة لـ الاردن24: حكومة الرزاز ضعيفة جدا ولا تملك ولاية عامة وغير قادرة على وقف الاعتقالات الاردن24 تنشر السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات الأردنية لمرحلة البكالوريوس الحجايا لـ الاردن24: اللجنة الوزارية أقرت نظام صندوق التقاعد.. وبقي اصداره في الجريدة الرسمية توقيف خمسة أشخاص بالجويدة من سلطة العقبة "والحبل على الجرار" أسئلة العرموطي... والرزاز والمعشر والبنك المركزي الافراج عن عضو حزب الشراكة والانقاذ المعلم ايمن صندوقة بيان شديد اللهجة من حزب الشراكة والانقاذ: تكذيب لمزاعم وجود ارادة سياسية لبناء أحزاب فاعلة هيئة الاعتماد تتخذ حزمة من الإجراءات لتوفير فرص عمل للمتعطلين عن العمل من حملة درجة الدكتوراه غنيمات لـ الاردن24: خطة تنفيذية للتعامل مع ملف البطالة.. وحلّ المشكلة يحتاج أكثر من 3 سنوات المعلمين تطالب بالافراج عن المشاعلة وصندوقة والشواورة.. وتحمّل الحكومة المسؤولية الضمان ل الاردن٢٤: تدني الأجور سبب انخفاض الرواتب التقاعدية.. و١١٥ ألف مشتركا رواتبهم ٢٢٠ دينارا غيشان للاردن 24 : الرزاز خذلنا جميعا... وتأجيل الاقساط البنكية "مش نفيلة" عوض لـ الاردن24: تعديلات على نظام القبول الموحد واعلان قوائم القبول للدورة الصيفية والتكميلية معا الخدمة المدنية يعلن وظائف الفئة الأولى والثانية والثالثة والعقود الشاملة في الجهاز الحكومي والبلديات - تفاصيل أسوشييتد بريس: هل طلب ترامب من السعودية دفع ثمن صفقة القرن؟! ابناء حي الطفايلة امام الديوان الملكي يستهجنون تهميش مطالبهم.. ويلوحون بالتصعيد الصحة لـ الاردن24: طلبنا ترشيح 200 طبيب لتعيينهم بصفة الاستعجال مجلس الوزراء يوجه الصناديق الحكومية لتأجيل أقساط المواطنين خلال رمضان
عـاجـل :

العلكة و الحاوية

كامل النصيرات
كنتُ أراكَ وأنتَ تُلقّطُ رزقَكَ مع فورةِ كلّ صباحٍ..وجهُكَ يشبهُ أوطاناً متعَبةً..والليلُ يواري منكَ جمالاً ؛ يفضحُ فيكَ هزائمَ ملغومةْ..!
كنتُ أراكَ..أراكَ توشوشُ للخبز المُلقى ..كنتَ تبوّسُهُ..وتنظّفه..وتُخبِّئُهُ في كيسٍ خَرِبٍ ..ترفعُ عينيكَ لسماء الله ؛ تقولُ له : خبزُ عيالي..! ودموعٌ ساخنةٌ ؛ وتهدّجُ صوتٍ يربكُ فيك الشكرَ سنيناً قادمةً..!
كنتُ أراكَ..تبيعُ العلكةَ طمعاً بالاستثمار..وكنتَ تُلملمُ كلّ (مصاري) الكونِ علانيةً..تأخذُ من هذا..تحتالُ على هذا..وتُشاغلُ هذا..فالعلكةُ دربُ الإقطاعيين وأنتَ برزقِ عيالِكَ إقطاعيٌّ تسرقُ بالحيلة من مال الناسِ لتكنسَ همّ اليومِ الجاثمِ فوق تفاصيلكَ ..!! بالعلكةِ والحاوية الملأى أنتَ تُدشِّنُ عهدَك..عشقَكَ..روحَك..!
كنتُ أراكَ..تمارسُ ضحكَكَ في الشارع..مع (عمّ محمد) ؛ مع طفلٍ أعرجَ يحلمُ أن يلعبَ كُرةَ القدم على ملعبِ عمّانَ..و مع بنتٍ كسرت صحن الحُمِّصِ ؛خائفةٍ من ردّةِ فعل الأهل..تخافُ الشبشبَ و الكفَّ وحرماناً من مصروفٍ لا يأتي..!
وأراكَ الآنَ..يلاعبُكَ الحيتان..بلا ماءٍ أو شطآن..ومطلوبٌ منك بأن تخرجَ في كلّ تفاصيل العمرِ المتبقّي ربحاناً كلّ الخسرانْ..لأنك أتلفتَ العمرَ بحاويةٍ ورميتَ الحظَّ على شبّاكِ السيارةِ علكةَ أحلامٍ لا تتحقّقُ في الأوطانْ..!!