آخر المستجدات
ذوو الطفل كنان يرفضون تكفيل الطبيب.. وعطوة أمنية الأحد يحظى بملايين المتابعين.. حبس يوتيوبر أردني ٦ أيام بتهمة التصوير - فيديو الزوايدة لـ الاردن24: حكومة الرزاز ضعيفة جدا ولا تملك ولاية عامة وغير قادرة على وقف الاعتقالات الاردن24 تنشر السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات الأردنية لمرحلة البكالوريوس الحجايا لـ الاردن24: اللجنة الوزارية أقرت نظام صندوق التقاعد.. وبقي اصداره في الجريدة الرسمية توقيف خمسة أشخاص بالجويدة من سلطة العقبة "والحبل على الجرار" أسئلة العرموطي... والرزاز والمعشر والبنك المركزي الافراج عن عضو حزب الشراكة والانقاذ المعلم ايمن صندوقة بيان شديد اللهجة من حزب الشراكة والانقاذ: تكذيب لمزاعم وجود ارادة سياسية لبناء أحزاب فاعلة هيئة الاعتماد تتخذ حزمة من الإجراءات لتوفير فرص عمل للمتعطلين عن العمل من حملة درجة الدكتوراه غنيمات لـ الاردن24: خطة تنفيذية للتعامل مع ملف البطالة.. وحلّ المشكلة يحتاج أكثر من 3 سنوات المعلمين تطالب بالافراج عن المشاعلة وصندوقة والشواورة.. وتحمّل الحكومة المسؤولية الضمان ل الاردن٢٤: تدني الأجور سبب انخفاض الرواتب التقاعدية.. و١١٥ ألف مشتركا رواتبهم ٢٢٠ دينارا غيشان للاردن 24 : الرزاز خذلنا جميعا... وتأجيل الاقساط البنكية "مش نفيلة" عوض لـ الاردن24: تعديلات على نظام القبول الموحد واعلان قوائم القبول للدورة الصيفية والتكميلية معا الخدمة المدنية يعلن وظائف الفئة الأولى والثانية والثالثة والعقود الشاملة في الجهاز الحكومي والبلديات - تفاصيل أسوشييتد بريس: هل طلب ترامب من السعودية دفع ثمن صفقة القرن؟! ابناء حي الطفايلة امام الديوان الملكي يستهجنون تهميش مطالبهم.. ويلوحون بالتصعيد الصحة لـ الاردن24: طلبنا ترشيح 200 طبيب لتعيينهم بصفة الاستعجال مجلس الوزراء يوجه الصناديق الحكومية لتأجيل أقساط المواطنين خلال رمضان
عـاجـل :

اربح جلسة مع الرزاز: لماذا يعتقد البعض أن جلوس المواطن مع المسؤول هي مكافأة؟!

الاردن 24 -  
أحمد عكور - ربما كانت شركة قعوار للطاقة ولدى نشرها الاعلان الترويجي تحت عنوان "تحدي الـ10 أيام" وصلت إلى القناعة ذاتها التي ترسخت لدى كثير من الأردنيين في عهد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، حتى جعلت منه ما يشبه السلعة والجائزة التي يُمكن أن تروّج بها لنفسها وصفحتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الشركة أعلنت عن ما يشبه المسابقة التي ستكون جائزة الرابحين فيها "حضور ندوة حوارية مع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، والتي ينظمها منتدى الاستراتيجيات الأردني"، واشترطت "نشر 10 صور لمشاريع الشركة بمعدل صورة واحدة يوميا وحصول كل صورة على أكثر من 10 اعجابات واستخدام هاشتاغ الشركة وذكر اسم الشركة".

بالتأكيد وفي ظلّ سطوة رأس المال على مراكز صنع القرار وتسليم السلطة لرجال "البزنس"، وتشكيل رجالات البنوك والمقاولين للحكومات، فإنه من الطبيعي أن تحاول كبرى الشركات استثمار أي منصب من أجل تحقيق مزيد من الأرباح.

وأما الظاهرة الأكثر خطورة والتي نلمس سيطرتها على أذهان كثير من أصحاب القرار، فهي اعتقادهم أن "جلوس المواطن مع المسؤول يعتبر جائزة وهبة يجب أن يحمد الأردني الله عليها، وأنها أقصى أمانيّ البعض"، والحقيقة أن الواقع عكس ذلك تماما؛ كثير من الأردنيين يرون أن أصحاب القرار هم أساس البلاء وسبب كلّ المشاكل..

وبعد موجة الغضب والاستنكار التي شهدتها صفحات العديد من الأردنيين الذين اختصروا الجائزة بالقول "شارك واربح رئيس"، أصدرت الشركة بيانا صحفيا أعلنت فيه سحب الاعلان الترويجي بطلب من الحكومة..

وكانت الشركة أصدرت البيان التالي:

أكّدت شركة قعوار للطاقة أنّ الإعلان الترويجي الذي نشرته قبل يومين للفوز بحضور ندوة يتواجد فيها دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز تمّت دون التنسيق مع رئاسة الوزراء أو مكتب الرئيس.

وأوضحت الشركة أنّ هذه المبادرة جاءت من طرفهم، وأن الحكومة ومكتب دولة رئيس الوزراء لم يكونوا بصورتها.

وأكّدت الشركة أنّها قامت يوم أمس الجمعة بحذف الإعلان الترويجي بطلب من الحكومة، مبدية تفهّمها للانتقادات التي حدثت بسبب الإعلان.

وكان الإعلان مخصصا حصرا لطلبة الجامعات وبالذات في كليات الهندسة للتعرف على مشاريع الشركة في مجال الطاقة المتجددة من موقعها و صفحاتها الإلكترونية.

ان هدف الشركة كان لتوعية الشباب بالطاقة المتجددة واهميتها للأردن وكيف ان شركة اردنية توظف 80 ثمانون مهندسة ومهندس اردنى انجزت اكثر من ٢٠٠ مشروع ريادي قادرة على تنفيذ هذه المشاريع من التمويل والتصميم والتوريد والتركيب والصيانة بعقول وسواعد واموال اردنية رافدة الاقتصاد الأردني بخلق فرص عمل وتشغيل مع العديد من القطاعات الإقتصادية و الشركات الأردنيه سواء شركات المقاولات وشركات الشحن والتخليص ومكاتب المحاماة و البنوك المحلية بالإضافة الى مكاتب الإشراف الهندسي وشركات توزيع الكهرباء وهي فخورة بخدمة عملائها فى كافة القطاعات ومساهمتها كذلك فى جلب استثمارات اجنبية لرفعة الشأن الإقتصادي.

كان هدف الشركة التوعية وايصال رسالة عن مدى تقدم الأردن فى مجال الطاقة المتجددة بالاضافة الى دمج طلبة الجامعات في حوارات تثري معرفتهم مع صناع القرار و السياسيات وتعتذر ان فهم اعلانها من البعض على غير هدفها.