آخر المستجدات
اعلان أسماء جميع المرشحين لوظائف الفئتين الأولى والثانية الأسبوع المقبل.. والثالثة قبل رمضان - تفاصيل ضباط امن عام متقاعدون يتداعون لاعتصام الاثنين.. ويرفضون قرار اللواء الحمود مجلس الوزراء يقر نظام التعيين على الوظائف القيادية.. وتلزيم البترول الوطنية بتطوير الانتاج من ابار حمزة الامن يضبط مستودعا يحوي 12500 كروز دخان مهرب واسلحة نارية - صور أهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال يردون على ادعاءات الخارجية.. ويشتكون تقصير الوزارة! سعيدات لـ الاردن24: اسعار المحروقات التي تنشرها الحكومة مبالغ فيها.. والهدف مزيد من الجباية المعطلون عن العمل من حي الطفايلة يواصلون الاعتصام أمام الديوان الملكي.. ويرفضون كافة الضغوط التربية تقرر سحب نماذج تقارير المعلمين السنوية من الميدان مئات الاردنيين الغارمين في ليبيا يعيشون خطر الموت ويطالبون بفترة سماح.. والخارجية تلوذ بالصمت الوحش يهاجم المعشر: استمرار واصرار على نهج الجباية نقيب الصيادلة لـ الاردن24: نبذل جهودا لخفض اسعار الدواء في الاردن عن الحبيب طارق مصاروة "صفقة القرن"... سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد البطاينة: اجراءات تعيين سائقين في أمانة عمان ستستكمل خلال يومين الخصاونة لـ الاردن٢٤: ندرس منح اعفاءات لتشجيع العمل على النقل المدرسي هجمات سريلانكا.. رقم مروع جديد لقتلى "تفجيرات القيامة" وتفاصيل مفاجئة عن جنسيات القتلى خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان
عـاجـل :

طاهر المصري يتحدث عن صفقة القرن والضغوط العربية على الاردن.. ويؤكد: غضب الملك مبرر

الاردن 24 -  
أكد رئيس الوزراء السابق، طاهر المصري، أن المنطقة تقف على مفترق طريق مصيري بالنسبة للقضية الفلسطينية، حيث أن تدخلات وسياسات بعض الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية تشير إلى نوايا واضحة لتصفية القضية الفلسطينية عبر ما يُطلق عليها "صفقة القرن".

وأقرّ المصري في لقاء عبر شاشة قناة الجزيرة القطرية بوجود ضغوط أمريكية وعربية تُمارس على الأردن من أجل الرضوخ لرغبة الولايات المتحدة وتل أبيب بالموافقة على تصفية القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن بشكل واضح أنه "ليس مهتما برأي الفلسطينيين لأنه فتح أبوابا جديدة للتعاون بين اسرائيل ودول عربية خليجية".

وأكد المصري أن ما يتهدد فلسطين يهدد الأردن بشكل مباشر وينعكس على الأمن الوطني الأردني، مشيرا في ذات السياق إلى موقف الأردن الثابت والمتمسك باقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني على أساس حلّ الدولتين، والرافض "صفقة القرن" بشكل قاطع.

ولفت رئيس الوزراء السابق إلى أن ثلاثة عوامل رئيسة تحكم الموقف الأردني؛ الأول أن الأردن لن يقبل بالحلول المطروحة من الرئيس الامريكي دونالد ترامب لكونها لا تحقق السلام، والثاني أن الأردن وحده غير قادر على حماية القضية الفلسطينية والفلسطينيين، والعامل الثالث أن لا حلّ للقضية الفلسطينية بدون الأردن، قائلا إن خيارات الأردن تتحدد في ضوء هذه العوامل الثلاثة وقدرته على مدّ الخطوط بين كلّ عامل والآخر وبما يحمي المملكة والقضية الفلسطينية على حدّ سواء.

ورجّح المصري دقة الأنباء الصحفية التي تحدثت عن غضب الملك عبدالله الثاني لعدم ابلاغه بتفاصيل صفقة القرن واقتصار الأمر على وضعه في صورة الأفكار الاقتصادية المرتبطة بالصفقة، مشيرا إلى أن "الحلول والأفكار السياسية هي الأهمّ بالنسبة للأردن، وربما هذا سبب ومبرر غضب الملك".

اقرا ايضا: