آخر المستجدات
توجه لتسعير شبكات القلب.. والكيلاني لـ الاردن24: انتهاء مراجعة أسعار الدواء الأسبوع القادم الصحة لـ الاردن24: الاعتداءات على الكوادر الصحية زادت.. ولن نتهاون بحماية موظفينا حقيقة تحرير مخالفة لمركبة شُطبت وبيعت قطع قبل 6 سنوات! غنيمات لـ الاردن24: الحفاظ على الاونروا يعني احترام حقّ اللاجئين في العودة التعليم العالي يعلن تفاصيل حلّ مشكلة الطلبة الاردنيين الدارسين في السودان علامات الاعياء تظهر على صبري المشاعلة بعد دخوله اليوم العشرين من اضرابه عن الطعام أمريكا: صفقات بيع أسلحة لثلاثة دول من بينها الأردن لمواجهة خطر ايران! موظفون في الزراعة يحتجون على آلية صرف مكافآت مشاريع: نحو 75% منها ذهبت للاداريين! بيان صادر عن الدفاع المدني: انتهاء عمليات اخماد حريق امتد من الأراضي المحتلة الساكت يطالب الحكومة بتقديم تسهيلات للصناعيين.. وحسم ملف الطاقة المتجددة ناشطون يؤكدون بدء المحامي ابو ردنية اضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله توزيع الكهرباء: انقطاع التيار بالاغوار الشمالية استمر لـ 25 دقيقة إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية – الجيش العربي - اسماء قائد الجيش عن صفقة القرن: الأردن كامل السيادة.. وسندافع عن سيادتنا وإرثنا التاريخي بكلّ قوة تجار الألبسة: أسعار ملابس العيد أقل بـ 15%.. ونريد تسهيل عرض البضائع مستشفى البشير: الاعتداء على فريق طبي داخل غرفة العمليات بعد استئصاله "خصية" طفل مصابة الكباريتي: الاردن حالة فريدة من البناء والانجاز بالمنطقة الاعتصام الأسبوعي على الرابع: تأكيد على المطالبات بالاصلاح والافراج عن المعتقلين - فيديو القبض على ثلاثة متسولين ينتحلون صفة عمال وطن الأمن ينفي اتهامات نقابة المعلمين: راجعنا عدد كبير من المعلمين وطلبنا من غير المعنيين المغادرة
عـاجـل :

مفهوم الريادة يتسع لأكثر من قطاع

لما جمال العبسه

تجهد جهات حكومية عديدة على رأسها تلك المعنية بتكنولوجيا المعلومات باطلاق مبادرات فاعلة تهدف لدعم ريادة الاعمال، ومن المؤكد ان هذا الدعم متوجه فقط نحو الرياديين في هذا القطاع الذي لا شك انه ذو ابعاد هامة، ولا احد يختلف على مدى نجاعة هذا الامر، ولا شك انه الطريق الافضل لاتاحة الفرصة لهؤلاء الشباب الطامحين في ايجاد عمل في ظل اقتصاد يعاني من تدني عدد فرص العمل، لكن ما يثير الاستغراب ان هذا التوجه قدم فقط من قبل قطاع الاتصالات سواء كان عاما او خاصا، ليصبح مفهوم الريادي للمستمع هو فقط من ينتمي لهذا القطاع.
ان مفهوم الريادة اوسع بكثير من حصره في قطاع واحد فهي ليست سمة ولا شخصية، ورائد الاعمال هو من يرى امورا لا يستطيع الآخرون رؤيتها، ويتصرف قبل أن يتفاعل غيره؛ كما انها بحث منهجي يرمي إلى التغيير، واستغلال الفرصة، من خلال تطلع إلى السوق الراسخة، وتجاهل ما كان قائما، مع رؤية ما ينقص السوق لتلبية ما يحتاجه في اي قطاع اقتصادي ذو تفاعل مع المستهلك النهائي.
الشركات الناشئة والريادية لا يجب ان تكون محصورة وبأي شكل من الاشكال في قطاع واحد، الامر الذي يستدعي من المسؤولين في القطاعات الاخرى البحث عن ريادي اعمال لتقديم الدعم اللازم له، وانتهاج ما يحدث في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من توجيه دعم مباشر لهؤلاء، وتواصل دائم معهم، بل ويتجاوزه الى توفير حاضنات اعمال لافكارهم لاتاحة الفرصة لتحويلها الى مشاريع ذات قيمة.
ان ريادة الاعمال هي الطريق الاقصر والاسهل امام الحكومات لانعاش الاقتصاد من زواياه المختلفة، فالعديد لديهم افكار خلاقة تمكنهم من تحقيق شيء لو توافرت لهم فرص التمويل والدعم المادي والمعنوي، وليس مطلوبا من الحكومة تقديم المال لهم بقدر توفير فرص تحويل هذه الاحلام الى واقع، فهم مسؤولية دولهم وتعطيل طاقاتهم امر خطير وله ردات فعل سلبية على المجتمع.
منذ وقت طويل دعت منظمات وجمعيات ودول مانحة الحكومة الى دعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر للتخفيف من مشكلتي البطالة والفقر، وبما ان الالفاظ تطورت لتصبح «ريادة اعمال» فانه من الاوجب وضع اطار تنظيمي عام لهذه المسألة يرافقها توفير تمويل المشاريع الريادية عن طريق حث القطاع المصرفي لتسهيل القروض لانشاء شركات صغيرة ومتوسطة بقيادة رواد الاعمال بعد ان يتم التأكد من قدراتهم، يسبقه بالطبع التبني الارشادي لهم بكافة اشكاله.


ان قوة الحكومة عادة ما تأتي من قوة المجتمع، وقوة المجتمع تأتي من خلال توفر سبل عيش كريم للمواطن.